أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - لاداع ٍ للتابوت ...













المزيد.....

لاداع ٍ للتابوت ...


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 5253 - 2016 / 8 / 13 - 21:20
المحور: الادب والفن
    


لاداع ٍ للتابوت ...


تأرخة 1... *

خلدون جاويد

مستشفى اليرموك
مستشفى أمْ مقبرة ؟
ثياب مزركشة لحديثي الولادة ام أكفان
ابتسامات ام دموع
برد وسلام ام حريق يلتهم الردهات
براعم فتحتْ لتوها عيونها للنور
ام ظلام اللحود المباغتْ
النقاء الملائكي للطبابة
ام محرقة
تهاني وقبلات واعياد
ام دخان اسود منبعث من الاجساد
"لماذا ياربي لماذا "
"إلآهي لماذا تخليت عني "
أين عراق النور
من عراق الحداد هذا ؟
عراق الفساد والرشوة والصفقات
عراق يُذبح في وضح النهار
الدماء فاضتْ عن الحد
العراق أكثر نارا من هيروشيما.

*******

* تأرخة لحادثة حريق في مستشفى اليرموك .. بغداد .. العراق .

تأرخة 2 ...

الكوارث تترى ....الموصل تـُستباح
سنجار . طوزخورماتو.. سبياكر .. الصقلاوية
الفلوجة .. الحويجة .. مجازر ديالى
الكرادة .. مستشفى اليرموك ...
وكوارث اخرى
قادمة من جهة المتبوء عرشه في الخضراء
انهار من نار تجتاحك يابغداد
وتبقى الخضراء
الناس نيام فوق البركان البارد
ولهم بالمرصاد الخضراء
وباء وباء وباء
سيجتاحك يابغداد
وانت تصلين بذل
وخشوع للخضراء
فئران الارض جميعاً سمموا زادك
بل اكلوا ابناءك
والتهموا الرضّع
وابتلعوا بغداد جميعاً الاّ الخضراء
تفنى بغداد وتحيا الخضراء.

*******

تأرخة 3 ...

في الزمن الأغبر هذا زمن الجهلة
وعمائم لا تدعو الى الثورة ما دامت مستوردة
ما دامت ميليشيات الليل تشق الافواه
ولا تتحدث الاّ بالكاتم
ما دامت تتفجر اجساد الناس
على بحر من عبوات
والأيام السوداءْ
لم تأتِ بعد...
سيَعمّكِ يابغداد ظلامٌ دامسْ
لا شمسٌ بعد الآن لبغدادْ
سيغتالون الشمس
ستسحل في بغداد الشمس !
وليمة قتل شعبيةْ ْ
ستعزف سمفونية قتل الجنس البشري
وسيطوى الزمنُ البغداديّ
فنحن حديقة ايران الخلفية ْ
مبروكٌ
للبغداديين الموتْ
ولكل عراقيّ طلقة موتْ
ولا داع ٍ للتابوتْ
فهنالك مقبرة ٌواحدة ٌستوحّدنا وتجمّعُنا
مقبرة ٌ من صفوان الى زاخو
لا داع ٍ للتابوت .

*******

13/8/2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,163,169
- الواحد ...
- رفقا ً فالأرضُ عيونٌ ...
- دعْها تدقّ على جراحي ...
- قصاصة الى ادولف هتلر ...
- بلاد الرافدين بدون ماء ...
- يالاجيء الأنبار بين الداعشين ...
- فراشة في زنزانة ...
- بدرٌ على دجلة ٍ ...
- رثاء صليب كهرباء ...
- ياقوّاد ...
- سحقا عمامتك المنيفة صامتة ْ ...
- يا أبناء القحبة في الخضراء ...
- قصيدة الأحذية الثانية
- قصيدة للسرسرية ...
- المُدُنْ ...
- جوريّة في قرص الشمسْ ...
- شذرة تشاؤم ...
- قصيدة : البَعْبوضْ
- قصيدة الى نبيل تومي الناشط الديموقراطي
- قصيدة لثورة يوم غد ...


المزيد.....




- كيف تربعت الأمريكية ليزا فاندربامب على قمة برامج -تلفزيون ال ...
- المخرج مجدي أبو عميرة يكشف لـ-سبوتنيك- تفاصيل مسلسله الجديد ...
- دراسة: الرقص والغناء وزيارة المتاحف أنشطة مفيدة للصحة
- الفنانة التونسية هند صبري: -بداخلي جزء من شخصية نورا من فيلم ...
- فنان مصري يعلن إصابته بالبهاق.. ورسائل تضامن من نجوم عرب
- بمشهد فيلم البريء.. النظام المصري يُجمّل صورته أمام الاتهاما ...
- فنانة مصرية تعتذر لهيثم أحمد زكي: حقك علي
- كاظم الساهر يعيد نشر أغنيته -شباب العراق- والبعض يربطها بالا ...
- -جمهورية خوف جديدة-.. الممثلة الأممية تتحدث عن -قلق- السيستا ...
- صراع الهامش والمركز.. لماذا تشن الدولة المصرية حربا على المه ...


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - لاداع ٍ للتابوت ...