أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية















المزيد.....

داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين

الحوار المتمدن-العدد: 5253 - 2016 / 8 / 13 - 12:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


داعش عروسة يانكي ــ وعروسة الراسمالية الاوروبية
صورة غريبة للكائنات الاوروبية الغربية ، المدمنة على المشاركة بعملية الاقتراع ، شعوب جاهزة للانصهار بكل موسم بمهزلة الانتخابات ، يرسخون بها اقدام انظمة الشركات اللصوصية ، هذا الوباء نقله يانكي الامبريالي لبلداننا ، وضع الغزو الامبريالي تحت معايير عملية سياسية ، ومن ثم جاء سفاحي واشنطن بعروستهم داعش لابادة الشعب العراقي وتدمير العراق ، اوروبا باسرها تجاهلت وضع شعوبنا انظمت الى المؤامرة الامريكية لتدمير بلداننا وابادة شعبنا باستثناء ـ روسيا واليونان ـ البلدين الذين قارعا دواعش يانكي ، اوروبا تعتمد على الاعلام الفاسد السائد في بلدان القارة يدرج عملية انتخاب رموز النظام الطبقي الجائر في كل بلد اوروبي على حدى ، وادرجوها ضمن حساب الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان ، شعوب لاتدري الى اين تساق وكيف ومن يسوقها وما الهدف من ذلك ، كانما تلك الشعوب هي بحالة النتويم المغناطيسي ، مبرمجين على هذه القصص الهزيلة باتت جسر لوصول احزاب الشركات اللصوصية الى السلطة ، يبدوا الى هذه اللحضة لم تفيق الشعوب المعنية على حالة احتكار التيارات الراسمالية المنفلتة للحقيقة ، وهالمجرا ينظم العدد الاكبر من الناس السذج للانتخابات وبعض اخر منتفعين من عملية الانتخابات ، في الوقت ذاته يتعارض الذين ادلوا باصواتهم للبرلمانات اللصوصية الفرضيات والقرارات الدكتاتورية التي تطلقها تلك التيارات اللصوصية ، في حين السلطة المنتخبة لا تعير اي اهتمام للاحتجاجات والرفض الشعبي . اليسار هو جزءا من سلطة راسمال القطاع الخاص ، باستثناء الحركاتت والمنظمات الشيوعية الماوية ..
الراسمالية الاوروبية والامبريالية الامريكية يخشون من امتداد ثورة الملحدين والملحدات ، يخشون من اتساع وامتداد ثقافة الالحاد الديالكتيكية عبر مواقع الفيس بوك التي تقارع خطر الراسمالية الراسمالية الاسلامية ، اذا اندحرت يانكي الامبريالي ولصوص البرلمانات الاوروبية اندحر الاسلام ، تربطهما معا الايدولوجية الفاشية .
الثورة الثقافية الالحادية ستلحق الضرر بمصالحهم الراسماليين الاوروبيين ومصالح يانكي الامبريالي بالذات ، مع ايران والسعودية وقطر وتركية وحركة داعش ـ عروسة الامبريالية الامريكية وعروسة الراسمالية الاوروبية الخبيثة ـ عروستهم الدموية تهرب لهم البترول العراقي بالتنكرات مجانا والليبي عبر بحر الابيض المتوسط .
شعوب الانتخابات واليسار الكارتوني المزعوم لم يعلنوا اي شكل من اشكال التظامن مع الثـــــورة الثقافية التي اطلقها الملحدين والملحدات في الفيس بوك ، والتي تتسع هوتها بشكل رهيب جدا كما ادرك العالم المعاصر ان تلك الحركة العلمية الالحادية الثورية تعتمدها الاجانب المقيمين في البلدان الاوروبية الراسمالية ، وامريكا وكندا واسترالية ، كما اشرنا ان الغالبية العظمى من الملحدين والملحدات قدموا من بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا ، شدوا العزم على تبني الفكر المعاصر، وشدو الخناق على عنق الخرافات الاسلامية التي تدعمها الراسمالية الغربية والامبرياليين ، جعل الملحدين والملحدات من مواقع الفيس بوك نقطة انطلاق الثورة الثقافية الالحادية بقدرة عالية جدا ، لقد احتل فيس بوك مصدر قوة فكرية ضاغطة و بع بع يهدد مصير التيارات الاسلامية ، وهي البئرة الثورية القاصمة لظهر الاسلام الذي يراعي مصالح ومنافع الامبريالية الامريكية وبريطانيا الخبيثة ، والبرلمانات الاوروبية النازية برمتها باستثناء روسيا واليونان .
لقد قصمت حركة الالحاد الفيس بوكية ظهر الاعلام الامبريالي والاوروبي الفاسد ، وردعت الغيبيات الخرافية التي تحرس مصالح تلك الدول الرجعية ، هذا النشاط الاعلامي الثوري الذي اجتاح مواقع الفيس بوك ، بات رهيبا وغير مسبوقا في التاريخ وفي عالمنا الراهن ، يواكب العلم والتطور الفكري الديالكتيكي .
الهزة الالحادية الثورية لم يسبقها الزمن كما سبق الزمن التيارات اليسارية التحريفية الرجعية التي بلغت مرحلة الشيخوخة لافائدة منها ، الشيوعي الذي لم يعتمد الالحاد ليس بشيوعيا علميا على الاطلاق ، لم نلمس اي تضامن من دعات اليسار الكارتوني اي تنديد بالدول الاوروبية التي تهدم مواقع فيس بوك الملحدين والملحدات ، لاسيما في المانيا والسويد الدولتان اللتان تتعرض لفيس بوك الملحدين والملحدات .
من على البعد التاريخي اثبت الاشتراكيين الفاشيين انهم مازالوا يسكنون خارج التاريخ ، وبعيدين كل البعد عن التطور الحضاري والفكري ، التيارات التحريفية في بلداننا وهي عبارة عن منظومات دينية وجزءا من الاسلام الذي بدونة شعوبنا وعثمنة الاكراد بالكوردستان الاسلامية الشبه الاقطاعية اللصوصية .
شعوب اوروبا لم يفيقوا اوينتبهوا ، كان يفترض منهم الوقوف مع الملحدين والملحدات واحتضانهم والتضامن الفكري والاجتماعي معهم ، وكشف الحقيقة لشعوبهم لماذا يتعرضون لمواقع فيس بوك الملحدين والملحدات ، وللاسف شعوب اوروبا فقدت صوابها تسوقها الاحزاب اللصوصية البرلمانية نحو ماضي الظلامي ، لما ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى لكانت الكنيسة تحكم بمصير اوروبا ، لا من نقيض رادع سوى الاحزاب والمنظمات الشيوعية الماوية . وهي حددة موقفها من التيارات اليسارية التحريفية وتواصل دحض افكارهم الرجعية ، التحريفية الاوروبية لاتبالي لهذا الواقع ، وهي منهمكة في انتخاب انظمة المخابرات واحزاب الديمقراطية اللصوصية ، تيارات تحتضنها اجهزت المخابرات الاوروبية والغربية .
لم يبقى من مبررات التي تحافظ بها تلك البرلمانات العفنة على ماء وجهها سوى فكرة طراودة اليونانيين القدامى ، وحقوق الانسان النظرية السيئت الصيت التي نبذها ماركس ، ورافعة لواء المنظمات الكارتونية ذات العناوين الضخمة والافعال الرديئة ، كمنظمة العفو الدولية ومنظمة اليونوسيف وغيرها من المنظمات الرجعية ، حيث وضعت لها مراكز في جنيف المدينة التي اصبحت بيت الابيض الامريكي الثاني في قارة اوروبا .
هل راقبت منظمة الصحة العالمية الكارتونية المشافي ومؤسسات مراعات المسنين في بعض اقطار اوروبا ، هل راقبت سلوكية التعامل مع المرضى المسنين في بعض البلدان القارة ، عندما يدخلون المسنين المشافي ماذا يجري لهم وكيف يتم تصفية الحساب معهم ، هنا تنتهي عملية التمويل المعيشي واجور السكن للمسن الذي فقد حياته ، هذه الدول معروفة واقعا سينكشف امرها للعالم لاحقا ، الراسماليون لايهمهم الانسان بقدر ما تهمهم اغتصاب حقوق المسنين والمسنات ايضا ويحرمون المسنين والمتقاعدين ، و العمال والعاملات من ابسط الحقوق .
الفن الامبريالي الامريكي منتج حقيقي لافلام الرعب والارهاب . الذي طغى على التلفزة الاوروبية ، انتج تنظيم داعش الدموي ايضا انتج طالبان والقاعدة ، انتج المفخخات الاسلامية في العراق ، افلام الارهاب تعرض عبر قنالات التلفزة والسينمات الاوروبية ، افلام الرعب الامريكية هي صورة مكملة للتربية الاسلامية الداعشية ، الغزو الامبريالي الامريكي صورة مطابقة للغزو الاسلامي ، هناك فارق واحد هي نوع الالة المستخدمة في الابادة الجماعية ، ماذا كان دور يسار القهوخانات في بلدان قارت اوروبا ، واليسار الاسلامي في بلداننا ..
نلاحض كل اربعة اعوام الشعب الامريكي المتخلف سياسيا ينتخب رموز الامبريالية ، شعب ينتخب رموز الحروب والدمار ينتخب تجار الحرب واللصوص، شعب من هوات افلام الارهاب التي تنتجها السينما الامريكية ، نحيي الحزب الشيوعي الثوري الامريكي الذي يقارع السلطة الامبريالية في عقر دارها ..
كل المجد والفخر للملحدين والملحدات في صمودهم امام الايادي الخفية المخابراتية السيئت الصيت التي تلاحق مواقع فيس بوك الالحاد خدمتا للسعودية وايران ، وخدمتا للقاعدة والدواعش .
مهما تكثفت محاولاتهم البائسة واليائسة لايستطيعوا الراسماليين الوقوف بوجه زحف ثورة الالحاد ، ثورة الالحاد صعدت سلم المجد ، و قوضت الفكر الاسلام الداعشي الدموي الممول من ايران والسعودية والقطر وممول بالة الدمار المتطورة من امريكا الامبريالية وبريطانيا وفرنسا والمانيا وبلدان قارة اوروبا ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,440,960
- رسالة مواسات من الحركة الشيوعية الماوية العراقية الى الحركة ...
- الراسمالية الغربية تعني الحرب وتجار حرب ومطية الامبريالية ال ...
- المفخخات هي من ابشع اساليب الحرب الفاشية الحديثة
- نص خطاب الرئيس كونزالو في اكتوبر عام 1992
- من سايكس بيكو الى سايكس يانكي
- ندحض البيروقراطية بالديالكتيك الماركسي
- الحرب الشعبية وحدها تقرر مصير البروليتاريا ومصير البلاد
- البروليتارية والثورة الحقيقية
- شركات البترول وتجار المخدرات صنعوا بهائم المركعية و كوردستان ...
- لماذا بلدان قارة اوروبا تضايق مواقع فيس بوك الملحدين والملحد ...
- الثورة الحقيقية تدحض بقوة للثورة المضاد
- تتطلب الضرورة ان تميز البروليتارية بين الشيوعية والتحريفية
- المظاهرات والاعتصامات عالجت الاسلام بالاسلام هذه احدى امنيات ...
- استغل نوروز لتخدير اعصاب الكادحين والكادحات الاكراد
- لماذا جرب الكمياوي في حلبجة بالذات وتكررت العملية في سنجار ب ...
- قراءة ماركسية لدور المراءة في التاريخ المراءة والثورة
- بداية المظاهرات ونهايتها اتمت بتخطيط وصايا يانكي الامبريالي
- دراسة نفسية لمعمميي المركعية وملا البرزاني الاب ومن اتبعهم
- لماذا مهد يانكي خطة انقلاب الدموي في ثمانية شباط عام 1963
- الامل هو الطموح ، هو العشق هو الثورة


المزيد.....




- البحرية التركية بصدد استلام -أكبر حاملة طائرات محلية الصنع- ...
- لماذا تتوجع من عضلاتك عند الإصابة بالإنفلونزا؟
- فيديو مروّع لهجوم -وحشي- على مسلمة حامل في سيدني
- نجل مبارك يرد على أنباء وفاة والدته
- حقائق لفهم الخلاف حول المستوطنات الإسرئيلية في الأراضي الفلس ...
- أنا والحجاب: عندما أعلن جسدي أن هذه طريقته في الاختباء
- الولايات المتحدة تتهم مواطنا صينيا بسرقة أسرار تجارية
- -سفينة تجسس- روسية تتوارى عن بصر القوات الأمريكية
- سفير الهند بواشنطن: لا أشعر بالضغط من أمريكا على خلفية التعا ...
- بكين تحث واشنطن على وقف -الأعمال الاستفزازية-


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية