أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم فتال - ألْحِقْدُ المُقِدَّسُ














المزيد.....

ألْحِقْدُ المُقِدَّسُ


سليم فتال

الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 22:02
المحور: الادب والفن
    


الاديب الشاعر سليم فتال



يا مَنْ أحَبَّ تُرابَها
يا مَنْ أعَزَّ حِرَابَها

يا عَبْدَ حاضِرِها
ياعَبْدَ ماضِيها

أتَشُنُّها حَرْباً لِتُضْرِمَ نارَها
بِكِيانِ إسْرائِيلَ بل بِيَهُودِها وأهَالِيها

أتَشُنُّها أبَداً صِراعَ إبادَةٍ
كَأدَاةِ حِقْدٍ لا هَوَادَةَ فِيها

كمَحَارِقِ النَّازِيِّ في أقْطارِ أورُوبَّا..
كَمُعَسْكَراتِ اٌلغازِ – وَسْطَ أراضِيها

هِيَ حَوَّلَتْ بَشَرِيَّةَ اٌلإنْسانِ مَسْخاً سَافِلاً
لِلذَّوْدِ عَنْ هَمَجِيَّةِ النَّازِيِّ – حَامِيها وَرَاعِيها

هِيَ بُؤْرَةُ اٌلأدْرَانِ .. وَالْمَوْتُ الزُّؤَامُ يُغَذِيهَا
عَجَزَتْ عُقًولُ ذَوِي النّهَى أنْ تَحْتَوِيها

وَلَقَدْ تَبَرَّأَ جِيلُنا مِنْ مُجْرِمِيها
من مُنْجِزِيها .. من أُمِّهَا وأبِيها

وَتَفَجَّرَتْ زَعَقَاتُنا كالرعد دَوَّتْ
بِمَسَامِعِ الدُّنْيَا وَبَارِيهَا

وَنَقوُلُهَا عَلَناً:
"مِنْ أُمَّةِ الْإنْسَانِ هذا الْحِقْدَ مَا وَلَدَتْ
أمْثَالَهُ - دِيناً وَأخْلاقاً – أعَادِيها"

قُمْنَا مِنَ الْعَدَمِ الْمُحَتَّمِ
فَإذَا بِنَا نَرْقَى السَّلالِمَ عَالِيها

وَظَنَنْتُ أنَّكَ قد حَسَبْتَ حِسَابَها
وَفَهِمْتَ قَاصِيهَا وَدَانِيها ..

هِيَ عِلَّةُ الْمُتَعَصِّبِينَ وَحِقْدُهُمْ
هِيَ آفَةُ الْمُتَزَمِّتِينَ وَمَقْتُهُمْ

البُنْدُقِيَّةُ لا تُنَجِّيها
ألْبَلْسَمُ اٌلشَّافِي لا يُدَاوِيها

دَجَلُ الشَّوَارِعِ لا يُصَحِّيها
كُلُّ اٌلمَرَاهِمِ لا تُعَافِيها


هِيَ غَاَرةٌ عَمْيَاءْ
هَجَمَاتُها شَعْوَاء

طَلَقَاتُها هَوْجَاء
نِيرَانُها عَشْوَاء

كَمَقُولَةِ الشُّعَرَاء:

"وَمَنْ لَمْ يَمُتْ بِالسَّيْفِ مَاتَ بِغَيْرِهِ
تَعَدَّدَتِ اٌلأسْبَابُ وَالْمَوْتُ وَاحِدُ"

حَرْبُ النِّهُايَة .. مِنْ طِرَازٍ فَارِسِيٍّ
حَرْبُ الإبَاَدَة .. مِنْ طِرَازِ مُعَرِّبِيها

بِالوَيْلِ نَادَوْا .. بِالثٌّبُورِ تَهَدِّدُوا
هيَ عِلَّةٌ مُشْتَقَّةٌ مِنْ نَثرِهَا وقَوَافِيها

أَفَلا تَعُون
أَفَلا تَكُفّون
أَفَلا تَخَافون
أَفَلا تُصَلُّون

"يَا نَارُ كُونِي بَرْدا وَسَلامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيم"(الانبياء69)

إغْفِرْ لَهُمْ رَبِّي فَإنك غفورٌ رحيم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,365,081,247
- ألْحِقْدُ المُقِدَّسُ


المزيد.....




- رفاق الراحل التهامي الخياري يطردون أمينهم العام ويقاضونه بته ...
- فيلم -علاء الدين- يتصدر إيرادات شباك التذاكر في روسيا
- آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي!
- -علاء الدين- يتفوق على -جون ويك- و-أفنجرز- ويتصدر إيرادات ال ...
- غادة عبد الرازق تكشف أمورا عن خلافها مع إلهام شاهين!
- حوّل بيته إلى متحف وأسس مرصداً.. سوريا تخسر الباحث الأزكي
- بنشماس يجرد خصمه اخشيشن من عضوية المكتب السياسي
- الصراع السياسي داخل البام يسقط الأمين العام الجهوي بفاس
- بيومي فؤاد: من الجميل ألا أضحك مفيد فوزي... وفيلم -ورد مسموم ...
- جزيرة -حرب النجوم - تعود لاستقبال السياح من جديد


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم فتال - ألْحِقْدُ المُقِدَّسُ