أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - موسكو ممر اردوغان الاجباري














المزيد.....

موسكو ممر اردوغان الاجباري


ناجي الزعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 21:33
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


يعلم اردوغان الذي يقبع على برميل من بارود الأزمات القابلة للانفجار في اي لحظة ان التفاهمات الروسية التركية اليوم كفيلة في تخفيف حدة المخاطر التركية لحد كبير جداً
ويعلم ان المشروع الروسي على الارض السورية هو المضي في محاربة الاٍرهاب الذي يهدد تركيا ذاتها برغم انها ضالعة في صناعته ورعايته ودعمه وإسناده وقيادة عملياته , بالتالي فهو اما ان يستجيب للمشروع الروسي ويغلق الحدود التركية السورية ويحد من تدفق الارهابيين ويوقف طموحات الخلافة الاسلامية واحلام حزب العدالة الاخواني العثمانية ودعم الارهاب ، او يترك فتيل برميل البارود الذي يجلس عليه لبوتين ليوقد شعلة انفجار تركيا .
ويقدم لواشنطن فروض الطاعة وهو يعلم انها تعد غولن وإمبراطوريته للفتح التركي لحسابها , ويستعد لتفكيك الجيش وتقسيم تركيا وإقامة الدولة الكردية في الجنوب الشرقي التركي بديار بكر شبه المنفصل في الوقت الراهن .
لقد كانت معركة تحرير حلب مؤشرا مهما على مستقبل العلاقات التركية الروسية ولقراءة المعطيات ينبغي المرور على ماجرى بحلب .
ما من شك ان أطباق الجيش السوري وحلفاؤه باسلوب الاجنحة المتداخلة على حلب كان محكماً الامر الذي يصعب معه كسر الطوق وفتح ثغرات به خصوصا" وان السيطرة الجوية السورية الروسية المطلقة وعنصر المفاجأة بخوض معركة تطويق حلب غير المتوقع لعبا دوا حاسما " في مجريات المعركة .ومن وجهة نظر تقدير الموقف العسكري السوري كان المفترض إغلاق الحدود التركية ومنع تدفق الارهابيين والاسلحة , والارهابيين كانوا يفترضون ان الجيش السوري لن يخوض معركة حلب قبل اغلاق الحدود ، وبذا يكون الجيش السوري قد حقق مفاجأة قلبت الموازيين والمعادلات ، كما ان ذلك يعني ان الحدود مؤمنة لحد ما . .
فلماذا اذا فتحت الثغرة قبل زيارة اردوغان ؟ الا يوحي ذلك بصفقة ما ، كإغلاق الحدود مقابل اخراج الأتراك من الثغرة بالتزامن مع زيارة اردوغان لسان بطرس بيرغ ، وَمِمَّا يعزز هذه الفرضية هو اعادة سيطرة الجيش السوري على الثغرة وتعزيز قواته الامر الذي يعني ان قرار خوض معركة حلب للنهاية قد حسم .
وهذا يفسر فتور العلاقات السعودية الخليجية التركية وأحجام الاعلام الخليجي عن تغطية زيارة اردوغان بما يتناسب مع أهميتها .
حسم اردوغان أمره واختار سان بترسبرغ وقد أسفرت الزيارة عن بيان يتحدث عن ان ارساء الديمقراطية بسورية لا يتم الا بالطرق الدبلوماسية والسياسية لا بالحلول العسكرية وعن النية في رفع حجم التبادل التجاري ل 100 مليار دولار وتوقف روسيا عن دعم الأكراد ربما ، الهاجس الذي يؤرق اردوغان .
فهل يعقل ان تتم هذه الاتفاقيات دون تحول حقيقي في الموقف التركي ، وبالحد الأدنى التسليم بالدور الروسي المطلق في محاربة الاٍرهاب بسورية .
بوتين زعيم دولة عظمى يسعى لاجتثاث كل ما يقف في طريق ارساء دعائم الواقع الدولي الجديد وانهاء الهيمنة الأميركية الى غير عودة .
أردوغان يدرك حجم الدور الروسي وحساسية موقفه وبان بوتين يقبض على فتيل التفجير الداخلي ، وزعزعة الاقتصاد التركي , ويعلم ان اتفاق باكو لمد خطوط من شمال أوروبا الى جنوب شرق اسيا مرورا بأذربيجان وإيران لا زال على الطاولة لم يجف حبره بعد اثر قمة
ايران روسيا اذربيجان وهو يهدد الدور التركي الروسي .
برغم موقع تركيا المحوري بحلف الأطلسي الا ان مآلات تركيا وضعت اردوغان امام برميل بارود يضطره للاختيار فهل يعقل ان يختار الوجهة التي افضت به لحافة الهاوية .
التحول التركي باتجاه موسكو ممر اجباري لا خيار لاردوغان سواه
عمان 11 / 8 / 2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,624,423
- عبدالله نعتذر من انسانيتنا
- تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي
- حقائق وليست تحليلا-
- تغيرت الوجوه والنهج باقي
- التحاق السعودية بكامب ديفيد
- زيارة سلمان للسيسي
- اللعبة الاميركية القذرة
- بيان تضامن مع حزب الله
- السعودية فك وتركيب
- اتفاق كيري لافروف
- الصدمة والرعب
- من كامب ديفيد لاسوار دمشق
- قواعد تركية عسكرية في الصومال
- الدولار والنفط شراكة آفلة
- الزورقين والرسائل الايرانية
- ممر اميركي اجباري
- تحولات اقليمية ودولية
- هل حزب الله طائفي
- تحالف اسلامي
- حرب الاستنزاف


المزيد.....




- بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري
- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
- الصين توجه ضربة موجعة لصناعة الغاز الأمريكية!
- بيان صادر عن النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية
- بيان تجمع المهنيين السودانيين
- إندونيسيا.. المعارضة ترفض فوز الرئيس بالانتخابات والشرطة تشت ...
- رابطة قدامى أساتذة اللبنانية: ما يجرى تداوله عن ضريبة على م ...
- حراك المتعاقدين إستنكر قرار التربية منع المتعاقد من حقه بمرا ...
- اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في الجزائر
- طلبة «ثانوي» في مواجهة نظام يعادي المستقبل


المزيد.....

- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - موسكو ممر اردوغان الاجباري