أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسين صالح - يتباهى بالعقل الايراني ويتجاهل العقل العراقي!














المزيد.....

يتباهى بالعقل الايراني ويتجاهل العقل العراقي!


قاسم حسين صالح
(Qassim Hussein Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 15:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




تباهى بالايرانيين والامريكان ويتجاهل العراقيين!

أ.د. قاسم حسين صالح
رئيس ومؤسس الجمعية النفسية العراقية
قال السيد حيدر العبادي في المؤتمر الدولي الثاني للعمليات النفسية ضد الارهاب المنعقد الان في بغداد :(ان العراق لديه خبراء ايرانيين وامريكيين).
يا للعيب..وكأن العراق خلا من علماء النفس والأطباء النفسيين.
ولعلم سيادته..فنحن اول من اجرى دراسة ميدانية شملت 300 مدانا بجرائم الارهاب في السجون العراقية..جاءوا من بلدان عربية واجنبية..طبقت عليهم اختبارات نفسية وتحولت الى اطروحة دكتوراه...ونحن الذين ينطبق علينا المثل (اهل مكة ادرى بشعابها).. وان علماء النفس والاجتماع في الجامعات العراقية افضل بكثير من (خبراء دوليين ) دعوا..واستبعدوا العقل العراقي المتخصص بمن فيهم اطباء نفس عراقيون في بريطانيا وبلدان العالم..فضلا عن اننا شاركنا في مؤتمرات دوليه عن الارهاب قدمنا فيها تحليلات سيكولوجية للشخصية الداعشية.
قد يكون معذورا ..فالمسؤولية يتحملها مستشاروه...ومن يدري فقد يردوا علينا بان فلانا وفلانا حضر ..يمثلون الطائفتين!
ملحوظة خاصة للسيد العبادي.

قلت جنابك بالنص (ان الحرب النفسية جزء من المعركة)..ونسيت انها كانت الكل لا الجزء التي اسقطت مدنا عراقية في ساعتين.

احتراماتي.
أ.د.قاسم حسين صالح
مؤسس ورئس الجمعية النفسية العراقية
11آب 2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,260,102
- العراق على كف عشيرة!
- قصيدة عارية!
- تحليلات سيكوسياسية..لفضيحة آب البرلمانية!
- شعوب ما تحت البطن..وما فوقها! (الحلقة الثانية)
- شعوب ما تحت البطن..وما فوقها! (الحلقة الأولى)
- ماذا لو ان الحزب الشيوعي العراقي استلم..الحكم؟.لمناسبة ذكرى ...
- دعوة لتشكيل حكومة الشعب
- ( ترنيمة ) العيد
- - مأمون وشركاه-.دراسة في سيكولوجيا البخل والبخيل
- لا تجعلوا النصر في الفلوجة طائفيا
- ما افسدته احزاب الأسلام السياسي في الشخصية العراقية (الحلقة ...
- ما افسدته احزاب الأسلام السياسي في الشخصية العراقية (الحلقة ...
- ما افسدته احزاب الأسلام السياسي في الشخصية العراقية (الحلقة ...
- أسباب فشل العملية السياسية في العراق..دراسة علمية.
- هوس العراقيين بكرة القدم..جنون!
- سيكولوجيا..فواجع الفيسبوك
- مؤتمر (التراث الحي والصراع في الشرق الأوسط)..هل حقق أهدافه؟
- حدث (30 نيسان) ثورة جياع أم فوضى رعاع؟
- استفتاء لدراسة علمية
- من قتل انجلينا جولي..فقدان شهية أم فقدان انسانية؟


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي -لن تغير شيئا- في مفاوضات بريك ...
- شاهد: إعصار يدمر المباني ويقتلع الأشجار في ولاية ميسوري الأم ...
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- تيريزا ماي تعلن استقالتها في خطاب عاطفي
- إيران: الشرطة تعتقل 30 شخصا كانوا يمارسون اليوغا
-     هل دخلنا عصر الثّورات العربيّة؟
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- نتنياهو يشكر السيسي على المساعدة في إطفاء حرائق إسرائيل
- المرشحون أو الطامحون لرئاسة الحكومة البريطانية خلفا لماي
- الجمعة 14 بالجزائر.. المتظاهرون يرفضون الانتخابات ويتمسكون ب ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسين صالح - يتباهى بالعقل الايراني ويتجاهل العقل العراقي!