أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - قالها ومضى














المزيد.....

قالها ومضى


عباس علي العلي

الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 09:55
المحور: الادب والفن
    


قالها ومضى

يا بني
لا تنتظر من الله أن يرفع عنك الكد
أرفع أنت معولك وتقدم
الله الكبير
يجلس فوق ..... فقط
ليمنح الشهادة
ويسجل أعداد الوافدين
***
يا بني هذا النهر الجاري
لم يمنحك الماء لأنك حبيبه
ولكن لأن الأرض ... في أعلى الجبل
تريد التخلص منه
أشكر الجبل
ولا تنسى أن تمنح النهر بعض عطية
***
النار التي تمنحك الدفء الآن
كان أبوك ومن قبل جدك
يسقيها الماء
وينظر إليها كما ينظر إليك
أنت
وأم النار أخوان في الطبيعة
****
قالها
الحب مثل ماعون الطبيخ
يأكل منه البعض
فيصبحوا أخوانا بالملح
كونوا بالحب شركاء
وتمالحوا
****
قالها مرة
هاك عصاي
أركنها بعد أن ترثها من
ستحتاج ساقا ثالثة
فكل شيء يبدا شفعا وينتهي وترا
***
لا تنظر كثيرا في المرأة
ستفقدك الصورة
إحساسك الجميل بكل جديد
أنظر لها
كمن تعيرك أنك تسرع في المشيب
لا تنظر لعينيك دوما
***
عندما قرر الرحيل أبي
لملم أغراض السنين القادمات
وصرهن في خرقة
وقال
أستودعوني مع أغراضي
في دار مجهولة عنوانها
ونحن نبصر جميعا العنوان في أول الخطوة
****
قالها ومضى
قد نلتقي
في بطن حيوان
أو نسغ شجرة
أو في قعر بحر حيث تتكاثر الغوارق
ربما لا نلتقي أبدا .... ورحل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,460,146
- الحق بين الله ورجل الدين
- المعرفة الدينية وإشكالياتها التأريخية وأثرها في فشل الإنسان ...
- العرب والأعراب وتاريخهم المتناقض
- أنا ورائحة البحر
- رجالٌ هُويتُهم وَطَن ... قراءة نقدية في قصيدة الشاعر عبد الج ...
- الدين الإنساني وتحولات الوعي المتجدد
- العراق وخيارات المرحلة ح2
- العراق وخيارات المرحلة.ح1
- مقهى عبد ننه ... قراءة في تأريخ مدينة يسكنها وهج السياسة ويت ...
- من أفسد نواب الشعب
- الأيديولوجيا القذرة
- النقد الديني بين ضرورة المعيارية النقدية ووحدة الهدف من المم ...
- غضب .... ليس على وقع الجمر _ قصة قصيرة
- الدين الأجتماعي وقضية الحرية في المجتمع الإسلامي
- حروف للقاء ..... لقاء أخر بيننا
- العمامة والزي الديني توظيف للأنا المتضخمة وخداع للمؤمنين بأن ...
- هلوسات رجل مهزوم ..... لكنه يحلم
- أحلام الوطن البديل
- عوامل التغير وطريق الثورة
- العصر مفردة الزمن في دلالات النص الديني


المزيد.....




- رغم قرار الإيقاف.. -القاهرة والناس- تذيع حلقة جديدة من -شيخ ...
- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - قالها ومضى