أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فرحان - أحلى من المعنى














المزيد.....

أحلى من المعنى


علي فرحان

الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 09:55
المحور: الادب والفن
    


اليوم مرَّ
شربت مايكفي من الويسكي لاهرب
لكن الطريدة في دمي مذعورة
فالموت آت ،
والتراب يسيل فوق الروح
لاقمح ولا قمر
سوى الاغراب يدعون الخراب لهذه الرؤيا
اليوم مرٌ
والقصيدة حرة جدا
فلا تأتي الي برغم ألحاحي وسكري الحاد
أو تأتي فيرغهما المسدس
أو يمرغني
كذبت(فأنه أبقى وأقوى من مشيئتنا)
اليوم مر
والشاي والكلمات
والصبح المكرر مثل موت الاصدقاء،
على قميص الفكرة الاشهى
منها قام أحمد
لاتؤخره عكاكيز ولاتتوقف الرؤيا أمام هديله
كم مرة أغرته فاختة بأن يمضي الى جهة فريدة
لكنه المزدان بالنجمات يرفض ثم
يرقص فوق محنته
ويطحن سندباد فؤاده
ويمر مثل فراشة في الضوء،
يعشقه فتعشقه القصيدة
آه
ياأحلى من المعنى
وأفصح من دم قان توارثناه
من ذبح الى ذبح
ومن مدن تهاجر دون أهليها
الى كهف الجريدة
او يدجنها الجنود السود
آه يامراث أورثتنا الندب
كم قمر سنقتل في المرايا
كم ليال سوف نطويهاعلى عجل
وكم رؤيا ستصدق
وكم وكم ياأهة في الحلق
تبقى
يابلادا كممتها الحرب بالثارات
والفتن البغيضة ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,299,764
- قصائد حب ومرثية
- بحث
- حواء قديمة
- الرجل في يومه العالمي
- قايين العراقي
- 8 كوابيس ضرورية
- هكذا تموت النخلة
- آحاد
- هدية مشاكسة.................. لك وحدك ،، وحقوقها لك أيضا انا ...
- دمعة في الفاكس
- أنت ِ قصيدة نثر
- فكرة عراقية لقتل عزرائيل
- مارك المجنون
- ليس جيدا
- تنورة سوداء
- تحت جبل في سنجار
- (( حُبٌّ ))في زمن ٍ عراقي
- أعرفه ُ تماما
- ضحى
- حلم لم يتحقق في ملعب الحصوة


المزيد.....




- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فرحان - أحلى من المعنى