أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - عرض أضخم مسرحية سياسية والقضاء العراقي العريق أسرع قضاء في العالم في أتمام القضايا وتبعا للراس؟!-$-















المزيد.....

عرض أضخم مسرحية سياسية والقضاء العراقي العريق أسرع قضاء في العالم في أتمام القضايا وتبعا للراس؟!-$-


كرار حيدر الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 5251 - 2016 / 8 / 11 - 03:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الصبح لغاية الساعة التاسعة هو متهم بالفساد ويعمل رئيس برلمان ولديه حصانة برلمانية ….
الصبح بعد الساعة العاشرة حضر الجلسة وجلس كنائب عادي بالبرلمان …..
بعد الساعة الحادية عشرة تم رفع الحصانة البرلمانية عنه واصبح مواطن عادي ….
بعد الساعة الثانية عشرة ظهرا غادر البرلمان متوجها للمثول امام مجلس القضاء كمتهم بالفساد ….
بعد الساعة الواحدة ظهرا تم تسليم نفسه للمثول امام المحققين وتم عرضه على القاضي ….
بعد الساعة الثانية ظهرا تم الافراج عنه وغلق القضية المتهم بها ….
بعد الساعة الثالثة ظهرا عاد ليمارس عمله ويجلس على قنفة البرلمان …..
هل يوجد قضاء بالعالم اسرع من قضائنا ….

حتى طبيبة السونار تحتاج نص ساعة فحص ياله تعرف جنس الجنين ولد لو بنيه,والحفافة تظل ساعتين بالتاتو,وتحميلة الملين تحتاج خمس ساعات ياله تشتغل,والروبة تظل ليلة كاملة مدثرة ياله تروب , ومرات تخرب, انا مع الافراج عن سليم الجبوري بهذه السرعة وغلق القضية …. تعرفون ليش لان لو متقاضي سليم الجبوري يكرم الله .. يكرم الله تفتر السالفه على مدحت المحمود وهو هم يتقاضه عمي خل اسولفلكم هاي السالفه الزقيره :p ايكلك فد يوم والي بغداد يمشي بالسوك وشاف البهلول ايشم بالسمجه من ذيلهه فالوالي ضحك وكله يبهلول ليش اشم السمجه من ذيلهه كله اريد اشوفهه خايسه لو لا رجع ضحك الوالي بصوت اعلى كله السمجه الخايسه تنعرف من راسهه البهلول كله لا يا حضرة الوالي اني اعرف الراس خايس بس ردت اشوف الخياس واصل للذيل لو بعده ….. فالسمجه خايسه من راسهه الذيلهه يا محاكمة يا قضاء خرب مذهبكم من حكومه.
لم يخطر ببالي يوماً ان اعيش حتى ارى القضاء العراقي بهذه النجومية فمن كان يشكك في القضاء العراقي ليضرب راسه بأقرب حائط فهو أثبت انه أسرع قضاء في العالم في أتمام القضايا المتعلقة بالتهم الباطلة على الناس الابرياء وبكل سلاسة ويسر كما يسير الماء من تحت رجلين العراقيين والدليل هذه امامكم محاكمة السيد رئيس البرلمان سليم الجبوري حيث سمعت خبر طلبه رفع الحصانة عنه بينما وضع طعام الغداء امامي (في مبادرة لم يسبقه اليها احد من السادة النواب وله السبق فيها وتحسب له ) وسمعت خبر براءته والطعام مازال امامي فأي قضاء في العالم أسرع منه فهنيئاً لكم هذا القضاء يا عراقيين فالرجل كانت براءته من التهم المنسوبة اليه اوضح من الشمس في رابعة النهار ولم يحتاج الى رفع الحصانة اصلا ويتعب نفسه ويذهب الى القضاء كان يجب أن يأتي القضاة اليه لغرفته الشهيرة في البرلمان ويبرؤنه من التهم الباطلة المنسوبة اليه والى باقي شركائه البرلمانيين الشرفاء ،تذكرت وانا أسمع الخبر المفاجأة بعض السجناء الذين قضوا سبعة سنوات وست سنوات وهم ابرياء والقضاء برئهم ولكن مازالوا يقضون حياتهم في السجون ولا يجرأ أحد من قضاتنا أن يتعب نفسه ويخرجهم من سجونهم فأين هذه السرعة الفائقة التي فاقت سرعة الضوء في أتمام القضايا المركونة في رفوف القضاء والتي نسيت فقط لان اصحابها ليسوا من صنف السادة المسؤولين وليس ورائهم حزب قوي مؤثر أو عشيرة قوية تعقد مؤتمراً صحفياً لتهدد بقلب الطاولة المستديرة على رؤوس اللاعبين ،نعم هناك الكثير من السجناء الابرياء المركونين في زوايا سجون وزارة العدل لسنوات عديدة ينتظرون رحمة قاضي يحدد مصيرهم ويفرج عنهم فأين أنتم من هؤلاء الابرياء وأخيراً نهنأ أنفسنا على براءة رئيس برلماننا الموقر من التهم الباطلة المنسوبة اليه والحمد لله اولاً وأخراً الذي لايحمد على مكروه سواه
ان كنت لم ترى فيلا طائرا فاسمع الحديث-النائب عن جبهة الإصلاح البرلمانية منصور البعيجي، اليوم تبرئة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري من التهم التي نسبت إليه خلال جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي مطلع الشهر الحالي بأنها “براءة” للسلطة التشريعية، فيما أوضح أسباب “استعجال” القضاء في حسم القضية.وقال البعيجي في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه السومرية، إن “الاتهامات التي طالت رئيس البرلمان والنواب مست هيبة المؤسسة التشريعية”، متوقعا في الوقت ذاته وجود “ضغوط سياسية لأن سليم الجبوري رئيس البرلمان وهناك حكومة وأمور كثيرة تتدخل في حسم هذا الموضوع سواء أكان التدخل إيجابيا أم سلبيا لكن بالتالي حسم هذا الموضوع بإيجابية”.وأضاف أن “الجبوري أثبت براءته وهذا يمثل براءة للسلطة التشريعية”، لافتا إلى أنه “كان يجب على القضاء الاستعجال بهذا القرار لأن الحكم في العراق برلماني وتلك الاتهامات أضعفت السلطة التشريعية”.وكانت السلطة القضائية أعلنت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، الإفراج عن رئيس البرلمان سليم الجبوري لـ”عدم كفاية الأدلة المستحصلة”، فيما أكدت إغلاق الدعوى المقامة ضده، عقب الاتهامات التي نسبت إليه في جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي التي عقدت مطلع الشهر الحالي.
قبل ان يطرق او يتوكل او يشمع (((يعني ايموت احد التنابلة لمجلس القضاء )))قضاء المحمود (احكام بالسرعة القصوى)-حدث العاقل بما لا يصدق فان صدق فلاعقل له لكن هذا المقولة لا يمكن بأية حال ان تطبق في بلد العجايب فكل شي قابل للتصديق اذا رأيت فيلا يطير او حمارا يلبس نظارات ويفكر او حتى اذا رأيت عراقيا لايشتكي من القهر والحر ولكن ان يبرأ قضاءنا الناصع البياض متهما وبمدة خمسة دقايق فقط من كل التهم المنسوبة اليه فهو خيال ما بعده خيال ولو افترضنا ان المحكمة عقدت في تمام الحادية عشر فكم يحتاج المناداة على القضية وكم يحتاج القاضي لقراءة لائحة الاتهام وكم يحتاج المدعي العام لسرد تفاصيل القضية ان لم تكن قضايا وكم يحتاج لسماع شهود النفي وشهود الاثبات وكم يحتاج لحصر الادلة والمبرزات الجرمية وكم يحتاج لسماع محامي الدفاع ولكن يبدوا ان إجراءات المحكمة وعملا بالواي فاي قررت الاعتماد على مانشر واتخاذ قرارها ببراءة المتهم بعد ان حلف بالعباس (ع) انه غير مذنب وهو مااقتضى تحليفه ثلاث مرات حتى يتحقق اليقين لدى قاضي التحقيق ببراءة السيد الجبوري من تهم الفساد والرشوة والابتزاز وبذلك يكون أسرع الأحكام القضائية عالميا وربما كانت لخبرة المحمود الطويلة في القضاء فعل السحر فهو يستطيع بنظرة واحدة معرفة الجاني من البريء والحق من الباطل ولا حاجة للشكلية وإجراءاتها باعتبار المتهم رجل فوق العادة ويحق له ما لا يحق لغيره لاسيما وان السيد الجبوري كان في عجلة من أمره للعودة الى مجلس النواب حتى لا ياخذ احد مكانه و(يلزك) والوضع السياسي والحرب مع داعش الإرهابية لا تحتمل هزة اخرى تطيح بحظوظ السادة النواب والمسؤولين من ممارسة النوم العميق والسرقة والقتل في وضح النهار حماية للشعب والثقة بمؤسساته التشريعية والتنفيذية والقضائية عملا بالحكمة القائلة (احنه الاسسنه الملعب واحنه النلعب بيه) . أسرع “حسم” قضية بالعالم..القضاء المحمودي:الجبوري نزيه
بغداد/شبكة اخبار العراق- اعلنت السلطة القضائية، الثلاثاء، الإفراج عن رئيس البرلمان سليم الجبوري وغلق الدعوة بحقه، لعدم كفاية الأدلة.وقال المتحدث بأسم السلطة القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان له اليوم: إن “الهيئة القضائية التحقيقية المكلفة بالتحقيق فيما ورد بأقوال وزير الدفاع بالاتهامات التي وجهها خلال جلسة استجوابه، أكدت أن الادلة المتحصلة بحق المتهم سليم عبد الله الجبوري غير كافية”.وأضاف بيرقدار، أن “الهيئة قررت الإفراج عنه وغلق الدعوة بحقه استنادا لاحكام المادة ١٣٠/ب من قانون أصول المحاكمات الجزائية رقم ٢٣ لسنة ١٩٧١”.يذكر ان حسم قضية سليم الجبوري خلال اقل من ساعة يؤكد ان قضاء مدحت المحمود مسيس وغير نزيه فيما دعت منظمات المجتمع المدني ادخال “سرعة” حسم قضية سليم الجبوري من قبل القضاء العراقي في موسوعة غينيس. للارقام.
الهروب الكبير لمدحت المحمود‎–لم تكد الاعتصامات تبدأ بمحاصرة السياسيين في المنطقة الخضراء حتى سارعت تلك الامعات بمغادرتها مثل جرذان فاجأها طوفان الغضب الشبعي وأول من عض ذيله بأسنانه السيد القاضي مدحت المحمود حامي القضاء وسده الحصين ومفسده الأكبر بالتاكيد حاملا ماخف حمله وغلا ثمنه والوجهة كانت الإمارات للاستجمام كما ذكر في طلب الإجازة لمدة عشرة ايام حسوما وقد قال بالحرف (ما ارجع الا تنتهي هاي المزعطة) ومدد إجازته حتى اتصل به السيد البيرقدار فرحا بانتهاء الحصار لكنه أمن كل ممتلكاته واختلاساته وذهب عائلته الكريمة في بنوك الامارات مع شراءه شقة فارهة في دبي بمبلغ يصل الى مليون دولار تمهيدا للهروب الكبير الذي سيقوم به بعد ان يسلم ملفات المالكي وبعض رفاقه في حزب الدعوة للقضاء وحكومة العبادي الجديدة وهو ما اتفق عليه مع القاضي ماجد الأعرجي ربيبه وابنه اللاشرعي الذي استحوذ على كل مواصفات المحمود الفذة من خبث ومكر وانبطاح و (لواكة) مكنته من ان يكون الذيل القادم للسلطة الجديدة وترشيحه ليكون الرئيس القادم لهيئة النزاهة لتغطية الملفات الكبرى والتضحية بنوري المالكي وهو الثمن الذي دفعه المحمود مقابل السماح له بالهروب دون ملاحقة له ولعائلته او البحث في ملفات فساده وإفساده للقضاء وبضمانات محترمة من سياسيين نافذين داخليا وخارجيا وبذلك يضمن العبادي ابعاد المالكي وجماعته القذرة اولا وثانيا إقناع المعتصمين عامة والصدريين خاصة بوجود عمل حقيقي لمكافحة الفساد مما يسهل عليه المضي قدما في مشروعه الاصلاحي الخاص بإعادة الثقة والاعتبار لحزب الدعوة وطمطمة الملفات الكبرى الاخرى والتي ستضيع حتما ببريق اعتقال المالكي وانشغال الناس به للتستر على القضايا الاخرى وليس سرا ان المحمود هو راس الأفعى والمفسد الأكبر في العراق بإسقاطه القضاء في فخ الحكومة وإصدار التشريعات التي تخدمها وان خالفت القانون وهو الذي اوحى لصدام المقبور مقولته الشهيرة(هو شنو القانون..شخطة قلم) واستمر في افساد قضاته وتخويف الرافضين لسياساته بل ونقل المعارضين الى أماكن خطرة للتخلص منهم وردع الاخرين والأمثلة كثيرة ومعروفه لذلك بعد ان استنفد المحمود كل خططه وخباءثه وبعد ان التف حبل المشنقة على رقبته ألقى بورقته الاخيرة للتخلص من الملاحقة والقضاء ووضع السيد المالكي هدفا مهما وصيدا دسما لاستغلاله من قبل العبادي للبقاء في السلطة.
أسرع مسرحية سياسية في التاريخ تجعل بطلها سليم الجبوري رئيس مجلس النواب يدخل موسوعة “غينيس ” العالمية للأرقام القياسية، إذ برأت المحكمة الجبوري وأغلقت التحقيق وقررت الأفراج عنه، في الوقت الذي صوّت المجلس على رفع الحصانة عنه,معروف ان بروفات مسرحية كوميدية تستغرق شهرين أو اكثر وتستمر بعرضها لأسبوعين رغم إنصراف جمهور المسرح، لكن الطبقة السياسية في العراق قد برعت بأنتاج وعرض أضخم مسرحية سياسية في غضون ثمانية أيام بدأت في الأول من آب وانتهت في التاسع منه.الحكومة والبرلمان والقضاء جميعهم وضعوا أنفسهم موضع شك وشبهة غير قادرين على ردها، لأن الحكومة أصدرت قرارات منع السفر خلال ساعات من الأستجواب وإطلاق التهم ..! ثم رفع أسم عالية نصيف وحنان الفتلاوي من قرار المنع.جرت التحقيقات والاستجوابات وتقديم الأدلة والشهود وتحليل الأصوات والبيانات بسرعة غير مسبوقة ، وتقديم لوائح الأدعاء العام والدفوعات في يومين أو ثلاثة لاأكثر ..! في قضايا مهمة وتعد جرائم كبرى، لأنها تعني فساد المؤسسة التشريعية ، وتكتسب ظرفاً مشدداً كونها تتعلق بسرقة فاحشة للمال العام وتخريب المؤسسة العسكرية…براءة سليم الجبوري تعني أحد أمرين ، أما تسوية سياسية ناتجة عن زيارة السفير الأمريكي وموافقة الأطراف الدولية الأخرى ، أو أن وزير الدفاع كاذب ومفتري على رئيس النواب ، وفي هذه الحالة تكون الجبهة المحرضة له قد خسرت اللعبة وسيكون الرجل ضحيتها، لأنه فعلا لايصلح ان يكون للمؤسسة العسكرية وزير كاذب، علماً أن الجميع كذابون.أسرع مسرحية سياسية أبطالها ورؤساء الغفلة وسماسرة العقود وكبار السياسيين العراقيين ، مسرحية تفضح على نحو ساخرعن خراب وفساد المرحلة بكل مؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية ، لأن القرار لم يستغرق اكثر من 40 دقيقة بين رفع الحصانة وقرار المحكمة …





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,670,188
- اكرادنا يؤمنون بعراق كردستان لا كردستان العراق واستحقاقات بل ...
- ذكاء وابليسية ونصب واحتيال مع اغبياء وعميان ومختلين !!!
- الشعب مصدر السلطات واصدر قراره على قارون وفرعون وهامان الرئا ...
- قرقوزات السياسة متواجدين مع المخرج والسينارست والغراب باق؟؟؟
- دواعش الخلافة لايعرفون سوى البشاعة بالقتل وأحلال الموبقات وا ...
- اموالنا ومقتنياتنا واثارنا تم تهريبها للخارج فهل من وسيلة لا ...
- رد وموقف الامريكان من عملائهم وتدخلها السافر بالحكومة المشلو ...
- الوهابية والقاعدة وداعش وخيوط الشر والاجرام مع الصهيونية وحض ...
- اخويا احنا طبينه وياهم حتى اندمرهم ونخربط الشغلة عليهم ونعيث ...
- جواري الخليفة وحمير القاضي وبغاله والحواشي والطواشي والنادبا ...
- سياسة وكراسي وجوادر وقنادر لتحقيق نقص الذات وارجاع المناطق ا ...
- أ تلقى خيرا من لاخير فيه لقد حلف بالشرف وطعن عراقيته وخان وق ...
- ماذا قال بهلول؟انها مسرحية كالباقيات وكما عهدنا ساستنا ومملك ...
- انقلاب تركيا بلا مكياج ومونتاج واكسسوارات مستوردة ليس الا تس ...
- جرائم قطع الرؤوس عبر التأريخ –دعاية ام انتقام ام تفاخرام بصم ...
- العصابات الاجرامية داعش المنحرفون عن الدين وكل عقيدة وجذورها ...
- نوري الهالكي سليل بني قريضة عزم على قبر حلفاءه فشيع بليلة غب ...
- احمد الدايني يتربع على كرسي المهانة والسفالة بقلب السوقي خمي ...
- ركضة البريد بين الهالكي وبيدق الدعوة وذبح العراقين والجباه ا ...
- قاتل ومجرم وسربللي ايراني محمد سلمان الغبان واكمل ماتبناه اب ...


المزيد.....




- واشنطن تحذر دمشق من رد "سريع ومناسب" بسبب الاشتباه ...
- واشنطن تحذر دمشق من رد "سريع ومناسب" بسبب الاشتباه ...
- التونسية عائشة بوجبل.. كيف تصنع تاريخا إعلاميا من حلقة واحدة ...
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. جماعة الحوثي تستهدف مطار نجران ...
- وسائط الإعاقة الروسية تتسبب في إيقاف عمل رادارات إسرائيل
- مقاتلات -إف-35- بريطانية تصل قبرص للمشاركة في مناورات
- رسالة تهنئة من بوتين إلى هادي
- سيناتور أمريكي: طهران تقف وراء استهداف ناقلات النفط في الشرق ...
- قاض يسمح باستخدام حيوانات منوية لمتوفى
- السحور في -السيدة زينب-


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - عرض أضخم مسرحية سياسية والقضاء العراقي العريق أسرع قضاء في العالم في أتمام القضايا وتبعا للراس؟!-$-