أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- البهاء وثقافة الحياة














المزيد.....

بدون مؤاخذة- البهاء وثقافة الحياة


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 5250 - 2016 / 8 / 10 - 00:21
المحور: القضية الفلسطينية
    


جميل السلحوت:
بدون مؤاخذة- البهاء وثقافة الحياة
الصّلف الصّهيوني باحتجاز جثامين الشّهداء منذ أكثر من عشرة شهور، لا يشكّل انتهاكا لحقوق الانسان، ولاتفاقات جنيف الرّابعة بخصوص الأراضي التي تقع تحت الاحتلال العسكريّ، وللقانون الدّولي فحسب، بل يتعدّى ذلك إلى المسّ بحرّيّة العبادة والمعتقد الدّيني، وإلى العقوبات الجماعيّة التي تندرج تحت باب"الجرائم بحقّ الانسانيّة"، فالمماطلة بتسليم الجثامين تهدف إلى تعذيب ذوي الجثامين المحتجزة، واللعب بأعصابهم.
والسّاديّة الصّهيونيّة في التّعامل مع الغرباء"الغوييم" ليست جديدة، فهي تربية وسلوك، نابعة من فكر عنصريّ لا يحترم انسانيّة الآخرين، ويتعامل معهم بعقليّة فوقيّة وإيمان فوقيّ، ويعزّز ذلك عندهم الحماية التي توفرها لهم الدّولة الأعظم وهي أمريكا، والتي تمنع إدانتهم في المحافل الدولية مهما خالفوا القانون الدولي، ومهما تمرّدوا على قرارات الشّرعيّة الدّوليّة. وهذا يعزّز لديهم إيمانهم بأنّ الله خلق الآخرين وسخّرهم لخدمتهم.
ومن هذه المنطلقات جاءت مقولة جولدة مائير رئيسة وزراء اسرائل السّابقة قبل عشرات السنين :"لن نسامح العرب لأنّهم يجبروننا على قتلهم"! وهي بهذا تقتل، وتتبرّأ من جريمة القتل وتحمّلها لضحاياها القتلى!
وهذا أيضا نهج فكريّ وممارسة، فاسرائيل تحتلّ الأراضي العربيّة، وتصادرها وتستوطنها، وتقتل وتدمّر وتهلك البشر والشّجر والحجر، وتسوّق نفسها على أنّها ضحيّة، وتجعل ضحاياها ارهابيّين، وتتنكّر لأسباب العنف في المنطقة، والذي يرتكز في أساسه على استمرار الاحتلال الذي يعتبر جريمة حرب بكلّ المقاييس، وما استمرار الاحتلال وموبقاته، وهروب اسرائيل من متطلبات السّلام العادل إلا حاضنة للعنف، ومزرعة لتفريخ فكر التّطرّف الذي لن ينجو من ناره أحد، ويشكّل تهديدا للسّلم العالمي.
وما استمرار احتجاز جثامين الشّهداء، ومنهم بهاء عليان الذي استشهد في 13 أكتوبر 2015، ومواصلة تعذيب ذويهم إلا تغذية مقصودة للأحقاد التي تندرج في إطار محاربة أيّ أمل في تحقيق السّلام، لأنّ الفكر الصّهيونيّ الذي يؤمن به نتنياهو يقوم على التّوسع، ومعاداة السّلام. وإذا كانت جولدة مائير لن تسامح ضحاياها وتحمّلهم مسؤولية سفك دمائهم، فإن بهاء عليّان وصحبه المحتجزين في الثّلاجات، يضحكون من هذا الغباء السّياسيّ والأخلاقيّ، لأنّ أرواحهم طليقة عند خالقها، في حين أنّ والد البهاء رغم معاناته كأب ثاكل، يواصل بوعي تامّ طريقه الانسانيّ في نشر ثقافة الحياة بدل ثقافة الموت.
9-8-2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,100,312
- رواية -أبو دعسان- والعودة إلى الجذور
- الثقافة وعبادة العجول
- بدون مؤاخذة- إمارة فلسطين في سيناء
- بدون مؤاخذة- إلى الخلف درّ
- بدون مؤاخذة-تكريم المبدعين
- بدون مؤاخذة-الثقافة في بلاد العربان
- سلمى جبران واللجوء
- قراءة في رواية معيوف
- بدون مؤاخذة- وداعا للعلمانيّة في تركيا
- زغرودة الفنجان لحسام شاهين في اليوم السابع
- الخيانة والنّصر المبين
- بدون مؤاخذة- أما آن لجنون القتل أن يتوقّف؟
- بدون مؤاخذة-لا دين للارهاب
- حوار مع المحامي مروان السرخي
- بدون مؤاخذة ودون تعليق
- بدون مؤاخذة- الدّم الحرام وفوضى السّلاح
- عودة علاقات تركيا -المسلمة- مع اسرائيل
- بدون مؤاخذة- نعرقل الناجح حتى يفشل
- بيعة النساء والرجال للمرشح مروان السرخي
- شيطنة العرب والمسلمين


المزيد.....




- السلطات الأمريكية تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع ...
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- حرب احتجاز الناقلات.. ما انعكاساتها على المنطقة ومصير الاتفا ...
- انتشار للجنود الأميركيين في السعودية.. فمن طلب قدومهم؟
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لأسباب أمن ...
- سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- البهاء وثقافة الحياة