أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمّد نجيب قاسمي - اعتصام هرمنا :ضاع حق شبابنا بين سكوتنا وصراع الأحزاب على السلطة:














المزيد.....

اعتصام هرمنا :ضاع حق شبابنا بين سكوتنا وصراع الأحزاب على السلطة:


محمّد نجيب قاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 5246 - 2016 / 8 / 6 - 19:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعتصام هرمنا :ضاع حق شبابنا بين سكوتنا وصراع الأحزاب على السلطة:
التقيت صدفة هذا المساء باحد المشاركين في اعتصام هرمنا من اصحاب الشهائد العليا من المعطلين عن العمل بالمكناسي فأعلمني انه اليوم قد خرج من السجن...بيد ان السجن الذي يقصده ليس ذلك الذي تحتجز فيه الدولة منتهكي القوانين بل انه مقر" اعتصام هرمنا" بمعتمدية المكناسي حيث رابط فيه أياما عديدة بلياليها ...ثم واصل قائلا شعرت عندما خرجت إلى الشارع ورأيت الناس في المقاهي وفي مختلف الفضاءات كأني كنت مسجونا وبدت على محياه ملامح الفرح والمرارة في الوقت نفسه..
المهم يا سادة انه في الوقت الذي يتوزع فيه الكثير منا على الشطوط والنزل وينعمون بالمرح والحبور وينغمس اخرون في توزيع الحقائب الوزارية، هناك مئات الآلاف من الشباب المتعلم الحاصل على أعلى الشهائد العلمية المستعد للعمل والانتاج بكل حيوية ونشاط يستصرخون المجتمع كله باحزابه ومنظماته ومسؤوليه انهم هرموا بعد عقود من البطالة وبلغ لديهم اليأس حدا لا يطاق..إنهم يرغبون في فرصة عمل تشعرهم بانسانيتهم ..يرغبون في دخل بعرق جبينهم يقيهم الحاجة والحرمان..يريدون اياديهم وعقولهم تشارك في البناء والتعمير والتنمية ولا يرغبون ان تبقى فارغة حتى لا يمسكوا الحجر ولا يشعلوا الإطارات المطاطية ولا يغلقوا الطرقات ..إنهم يستصرخوننا جميعا :"هرمنا"..فهل من أذان صاغية قبل فوات الاوان ؟
قيل منذ القديم:"عجبا للجياع كيف لا يخرجون على الناس بسيوفهم "..واليوم هل يحق لنا ان ننكر على هؤلاء مجرد اعتصام ؟ انهم لا يرغبون في الخروج علينا بالسيوف ولا الحجر ولكن لماذا ندفعهم الى ذلك دفعا؟
لا شك ان اليأس يولد الانتحار والفوضى. فلماذا نتعمد السكوت على الفاشلين الممسكين بزمام امورنا وننتخبهم لمجرد الضحك على ذقوننا ببرامج انتخابية كاذبة ونحن لا صلة لنا بهم لأنهم لا يشبهوننا في شيء في حين لا نقف إلى جانب ابنائنا وبناتنا الذين انفقنا من "العظم " على دراستهم؟
كل الدعم والمساندة للمعتصمين حيث كانوا .وللحديث بقية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,434,053
- من حكومة المأساة في تونس إلى حكومة الملهاة: (مقال في أجزاء) ...
- من حكومة المأساة في تونس إلى حكومة الملهاة: (مقال في أجزاء)
- دروس في السياسة
- أي دور للاعلام؟
- نعيم الثورة ولصوصها:
- حلب تتحرر وتنتصر
- سحب الثقة من الحكومة في تونس :ملهاة مأساوية في ثلاثة فصول:
- الفلاحة في تونس بين تفويت اراضيها للاجانب واستباحتها لاباطرة ...
- قمم الجامعة العربية من الاهتمام إلى الاهمال:
- حكومة الوحدة الوطنية العتيدة:بين رهانات الوطن ورهانات الاحزا ...
- اردوغان من الانقلاب إلى الانحدار:
- الانقلاب في تركيا:انقلاب على الديمقراطية وليس على شخص اردوغا ...
- الماوردي وامارة الاستيلاء..التهريب في تونس ووزارة التجارة... ...
- المغالطة الكبرى :- داعش - خدعةٌ لا حقيقةٌ
- الخاصّ والمشترك في الحدث اللغوي والتحوّل في دلالات الألفاظ
- رسالة مفتوحة الى رئيس الحكومة في تونس
- غزوة -عاصفة الحزم- : من اليمن -دولة لا تشبهنا- إلى لوعة على ...
- قراءة هادئة في رواية ثائرة / - سفر حبر وبياض - لجليلة عمامي ...
- التّعليمُ فِي تُونِسً من مِصْعَدٍ اجْتِمَاعِيّ إلى مَسْرَحٍ ...
- رحلة شيقة إلى بلاد نفزاوة الساحرة ..بلاد المرازيق الأشاوس


المزيد.....




- مأزق انتخابات إسرائيل.. العرب يدعمون غانتز وليبرمان يمتنع
- 10 علامات تدل على التفكير بالانتحار
- هبوط اضطراري لطائرة تابعة أمريكية بسبب مسافر مزعج
- مقتل 35 مدنيا بحفل زفاف خلال هجوم للقوات الحكومية في أفغانست ...
- أردوغان: سنواصل البحث في قضيتي خاشقجي ومرسي رغم امتعاض البعض ...
- اشتعال منصة ألعاب نارية في احتفالات اليوم الوطني السعودي... ...
- بعد خروج الملايين إلى الشوارع... وزير يعدهم بسياسات -مثيرة و ...
- تقرير صيني: منظومة -إس-500- الصاروخية الروسية ستكون الأكثر ف ...
- -الأوضاع ملتهبة-... الكويت توجه دعوة إلى أطراف الأزمة الخليج ...
- -دائم مقابل دائم-... طهران تكشف عن -شرط وحيد- لتهدئة الأجواء ...


المزيد.....

- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمّد نجيب قاسمي - اعتصام هرمنا :ضاع حق شبابنا بين سكوتنا وصراع الأحزاب على السلطة: