أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافيا














المزيد.....

تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافيا


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5244 - 2016 / 8 / 4 - 03:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تبدو تونس اليوم على وقع طوارئ سياسية متمثلة في سحب الثقة من الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق وتعيين يوسف الشاهد مكلف بتشكيل فريق حكومي جديد.طبعا مبادرة رئيس الجمهورية تلاها الكثير من التأويل تمارس قصد ت خاصة بعد سحب البساط بشبه توافق بين اليمين الديني حركة النهضة واليمين الليبرالي نداء تونس ، حركة سياسية تعيد المبادرة لقصر قرطاج مستغلة ديمقراطية للمحاصصة داخل مجلس الشعب تمثلها كتلتا اليمين النهضة والنداء هذا الوضع الجديد رافقه وجود ضغوطات دولية من مدة صوب البلاد أثرت بشكلا واضح على سير العملية السياسية. هم الدائنون أولئك الذين يصادرون حقوق الأوطان في السير الطبيعي للحرية والديمقراطية، بالعودة للداخل وبعد أن نضج الإتفاق بين حركة النهضة ذات المرجعية الاسلامية ونداء تونس الحركة التي سوقت لنفسها منذ البداية كبديل "ثوري" للاطاحة بالإسلاميين غيرت الاتجاه وناورت أنصارها والقوى السياسية للوصول للحظة التي تقسم فيها الدولة بين شطرين يمين يمين.كان هذا واضح منذ الخطاب الذي ألقاه راشد الغنوشي مرشد الاخوان في تونس رغم انشراخ النداء فإن هناك تمسك بشريك يضع بقية الفرقاء في مجلس الشعب في الزاوية وهو ما تم بالفعل اليوم في تونس لا وجود لعملية ديمقراطية بالمعنى العملى هناك أغلبية تحشر معارضة متشضية في الزاوية.هناك قوانين عطلت في هذا المجلس للحفاظ على مصالح طبقة مرتبطة بالنظام من رجال أعمال ورؤوس أموال متهربون من واجباتهم الجبائية والإقتصادية تجاه الدولة، إقتصاد يموت سريريا نتيجة التهريب الذي هو عبارة عن شبكة تتكامل فيها رؤوس الأموال مع بعض الفاسدسن من رجال القانون الذين يؤمنون الغطاء القانوني لتحرك الإقتصاد الأسود أو الموازي أيضا أمنيون وأجهزة أمنية موازية تؤمن لوجيستيا هذ العرض المافيوزي داخل رقعة وطنا جريح ...
حديث رئيس الحكومة المكلف اليوم خلال ندوة صحفية عن أولويات مجرد خطاب لا أساس له عمليا إذا ما أخذنا في عين الإعتبار واقع معيش يبدو للمواطن كأنه ضحية لمنطق الغنيمة الذي تمارسه الدولة ولا يستفيد منه هو على شاكلة الإضطرابات الموجودة في الحوض المنجمي اليوم، إنما هذا الوضع لا بد أن يحول حكومة الوحدة الوطنية التي يتحدث عنها الجميع لواقع عملي وهو ما يتطلب إعادة تشكيل المشهد السياسي بالأخذ بعين الإعتبار آراء المعارضة وبرامجها حول إنقاذ البلاد من المديونية وشبح الإنهيار، كسر جبل الجليد حول أغلبية تجهض العملية الديمقراطية وتعطل وتربك قوانين محاربة الفساد ثم إطلاق حرب ضد مافيا النهب والفساد وكل المرتبطين بهم هذه العملية تحتاج لجرأة سياسية بالمنطق العملي لكنها ليست مستحيلة إذا ما طرح تقارب شامل بين الأحزاب والمنظمات والقوى الشبابية على أساس الوحدة الوطنية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,277,989
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟
- الحرب النقدية على تونس ماهي أهدافها ؟
- درمعيون في مهب الشك دار المعلمين العليا بتونس فداك أجيال عند ...
- أفكار السلام الفيدرالي في سوريا مؤامرة على حاضر ومستقبل السو ...
- حلب تعانق ستالين غراد النصر قادم والمأساة ماضية
- الإعلام في تونس سموم التزييف والتسطيح.
- ستزف عند تحريرها تدمر عروس البادية السورية
- وسائل الإتصال الإجتماعي وخطر القيم الإستسلامية.
- الاستعمار الجديد:أذغاث أفكار أم خطر داهم؟
- عقود من الأمنية الأمريكية إلى أين ؟
- شكري بلعيد شهيد الفكرة لا يموت.
- المسار الحالي للإصلاح التربوي في تونس :وهم الإستشارة واقع ال ...
- الجهوية في تونس واقع مستفحل أم رهين مشروع وطني ؟
- ملفات في الظل :إغتيال ياسر عرفات.
- دار المعلمين العليا في تونس فصول أخرى من الكفاح بعد نجاحات.
- لعبة المحاور ومسار السلام المتعثر في الشرق الأوسط.
- 42 عاما على حرب الغفران ماذا تغير ؟
- قمة جبل الجليد ومصير مشاريع السلام الهشة.
- دروس العشرين عام من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.
- التهجير القسري للحضارة : سرقة التاريخ.


المزيد.....




- حرائق كاليفورنيا.. 76 قتيلا وقرابة 1300 مفقودين
- اليمن: الحوثيون يبدون شكوكا إزاء هدنة التحالف ويحشدون صفوفهم ...
- إيمانويل ماكرون أمام البرلمان الألماني: على أوروبا أن تكون أ ...
- ترامب لا يرغب في الاستماع إلى تسجيلات مقتل خاشقجي
- شاهد: شرطة مالطا تحدد المشتبه بهم في مقتل صحفية العام الماضي ...
- ترامب لا يرغب في الاستماع إلى تسجيلات مقتل خاشقجي
- اشتراكي تعز يدين محاولة اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي
- البكاء ليس جيدا في جميع الأحوال
- ليزيكو: الصمغ العربي يخرج من العزلة ويسترجع عافيته
- لوبونيون: ما المتوقع من الأوروبيين بشأن جريمة قتل خاشقجي؟


المزيد.....

- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافيا