أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن السبيتي - الدكتوقراطيه ألأردكانيه














المزيد.....

الدكتوقراطيه ألأردكانيه


حسن السبيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5243 - 2016 / 8 / 3 - 03:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وأخيرا يفصح أردوغان عن تمياته بعودة قانون الإعدام لينصب المشانق بإسم تركيا لكل (المتآمرين عليه) ومن يحتمل أن كان معهم أو أيدهم وللموضوع تاريخ حكايات
فالطريقه المهينه ألتي دأبت عليها تركيا في ألأقتراب والتعامل مع موضوع إلتحاقها وإنضمامها إلى ألإتحاد ألأوروبي لاتدع مجالا للشك عن متلازمة الهويه الضائعه ألتي يعاني منها هذا البلد منذ سقوط خلافته العثمانيه
ليس أقلها تعديل قوانينها بما يتناسب والقوانين ألأوروبيه الحاكمه لبلدانها ذالك ألأسقاط المشوه للقوانين اللذي يبرز التناقض بين القانون وبين العقليه السائده غير المتناغمه مع القانون , عقليه لاتجد كبير فرق بين ألأعدام وبين لعبة المصارعه أو المبارزه.
ويتم إسقاط قانون ألإعدام فقط كي تتمظهر تركيا بقناعها ألأوربي المحافظ على حقوق الإنسان والمحترمه لكيانه.
عندما لاتكون القوانين نتاجا طبيعيا وإنعكاسا حقيقيا لثقافة مجتمع هنا يكمن ألإشكال وهنا تكمن ألأزدواجيه المهينه التي تجعل البلد فاقد للمعنويه والهيبه اللتي تمكنه من لعب دور فاعل.
هذا المنحى الموروث في الحكومات المتلاحقه منذ تأسيس تركيا الحديثه بقيادة أتاتورك إالى اليوم بتعاقب إسلاميها وعلمانيها منذ حكومة اربكان في أواسط اسبعينات من القرن الماضي سواء كانت حكومات ديمقراطيه منتخبه أو إنقلابات على الطريقه التركيه إنما تنبئ بطبيعه هذا الضياع الحضاري في محاولاتها كي تجد لها مكانا يحقق لها هوس الدور الحضاري المفقود.
هي في آخر القافله إن إلتحقت بأوروبا وبشروط مذله مهينه أقلها أن تتعرى من هويتها ألأم ألتي وسمت بها ألدوله ألعثمانيه وأن تلبس لبوسا ليس منها في شي كي تلامس ثوب الحضاره الأوروبيه وألثقافه ألأوروبيه االفضفاض.

ستلهث كثيرا خلف سراب الرضا ألأوروبي دون أن تناله فإن هي بقيت على هويتها ستبقى دون شروط ألإلتحاق وإن هي تخلت عن بقايا هويتها فان الغرب لايحترم الضعفاء والمتخاذلينز
وجائت ألأوامر ممن يطلب منهم الرضا أن إستديري فإستدارت إلى ألشرق إلى عالم عربي لايعاني فقط من ضياع الهويه بل يعاني من فقدانها لتعيد حسب ألأوامر لباس العثمنه البالي بإشمئزاز لايفرح به إلا عربا تقودهم من فاقدي الهويه ومتحجري العقول .
حتى هذا اللباس لم يكن قرار إرتدائه إختيارا بل قرارا من سيد الغرب الأميريكي ليقود قطعان من العرب ياتمرون بأمره ولا يجيدون التنفيذ عسى أن تجيده ألأداره العثمانيه الجديده في مواجهة الخطر ألأستراتيجي أللذي يتحرك بروحيه الوحي والفكره وألنموذج ألآخر من إسلام دون مظاهر التيبس المحشوه في هذا الدين عنوه
لكن ألنموذج العثماني ألأرردوكاني هو بذاته من نتاج هذا الحشو ألذي تحول في وقتنا الراهن إلى تسخير كل القيم والمقدسات لصالح أحقاد متعطشه للدماء ماأنزل الله بها من سلطان بل أججها هذا الغرب نفسه بشكل مباشر وغير مباشر ليحول ألأسلام الى مسخ والمسلمون إلى وحوش متعطشين للدماء وللتفنن بكل صنوف التشويه والقتل ليقدم ألإسلام بهذا الشكل المريع كنظام عقوبات وحشي أعمى تكون تركيا والسعوديه الدولتان ألأعورتين فيه وسط هذا العمى المدمر
إنقلب السحر على الساحر ولم يعد السلطان قادرا على لجم الوحش ولم يعد الغرب قادرا على رسم حد دون إنتقاله إلى عقر داره
في زحمة ألأضطراب والجميع في زحمة البحث عن حلول يحتار السلطان اللذي يواجه شبح ألإنهيار في البحث عن حل ولا يدري بأنه هو ذاته والبيئه التي أوجدها تحول الى اصل المشكله وعمقها.
إذا ليس لورطته سوى أن يفكر في الحل الأمني والعوده إلى عقوبه الإعدام
إنها البؤس وخيارات اليأس لمن لايعتبر حاضر يكرر أمس قريب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,907,317
- تيريزا ماي والكرسي المنبوذ
- وصدَّق السلطان انه سلطان
- أردوغان والصلاحيه المنتهيه
- من بريطانيا العظمى إلى بريكزت


المزيد.....




- المحلل السياسي نزار مقني: عدم تصديق السبسي تعديل قانون الانت ...
- ردا على هدم المنازل.. السلطة الفلسطينية تستعد لإلغاء جميع ال ...
- بوتين يرفع العقوبات عن أريتريا
- شاهد: سباق الحلزونات في بريطانيا
- إشادة بريطانية بالإجراءات الأمنية في مطار القاهرة
- مقتل13انقلابيا في معارك غربي صعدة وتقدم جديد تحرزه القوات ال ...
- الحديدة.. إصابة مواطن برصاص الانقلابيين وقصف عشوائي يطال الأ ...
- لأول مرة.. إعلاميون سعوديون وعراقيون يزورون إسرائيل
- الرئيس الصيني يدعو دول الخليج ألا تفتح -صندوق باندورا-
- مساعدة وزير الخارجية الأمريكي تزور السعودية والأردن


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن السبيتي - الدكتوقراطيه ألأردكانيه