أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الأوغاد














المزيد.....

الأوغاد


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 5241 - 2016 / 8 / 1 - 21:11
المحور: الادب والفن
    


(1)
وتمر بي الأيام وجهي يُحتقنْ
من شمس تموز اعذرينيْ
يا للهوى من جمرها تكوي خطاي فاذكرينيْ
انا يا ما تملى العاذل الولهان شد منيتيْ
وتورّم الذكرى يسود حنينيْ
من ناصح مل البكاءْ
ياليت قلبي من هواك يعيش وحده في انتشاءْ
وتجرجر الذكرى خفايانا ويأسرنا الجمالْ
ستون دهرا وأنا متورم الأهواء عانيت المضضْ
وتلفني كالهندباء محدودباً في الأرضْ
يا صاحب الليل الطويل لك الخيالْ
تمضي بصحراء الهواجس دون جوعْ
وتلمك الآهات آيل للرجوعْ
عمّرت وانتبه الجواب وليل عمرك غافي وسلام اهلًا للصحابْ
وطويت شكك للكتابْ
كل الذي قالته نهر محبة فالويل من صاح احترابْ
انا والزمان غريب يبحث عن غريبْ
وبلادنا حطت رحالها لا تجيبْ
هجر ومكر أغنيات للوداعْ
سلّمت أمري للشفيع وها أنا حطمت أغلالي وآوي للضياعْ
قلبي يهزه ناكر الضد الجميلْ
وغرابة الأشياء في المأساة إني لا أميلْ
تتموسم الذكرى وإني كالرفات مأزوم نحيلْ
بلدي يعيّرني وها إني أعيد صلادتي أغفو على شطآن عشقك كالنخيلْ
أرسو ببحر سؤالك اليومي قل لي ما الجوابْ
أنا من أناشيد القرى
وحياتي عشتها قهقرى
(2)
يا صاحبي الوطني ترسم صورة الشهداء في فيء احتقانك نادما بين البيوتْ
وتلمك كل الثواكل ناحباً يتناوب العشاق حولك لا السكوتْ
من حسك الوطني ثارت نغمة الاهات تصدح لا تموتْ
يا ايها الوطني قد قتلوا الصغار أرجوك اكفر في ديانتهم قتلوا الصباحات الجميلةْ
يتراقصون كما الهمجْ
وعلى إله صوروه القاتل المأجور قالوا قد عرجْ
ان الإله كريم ليس آلهكم يعطي الفرجْ
سبحان ربي ثلة شمطاء قالوا إلآهنا الآن خرجْ
وتيمنوا بالقتل والاجرام ان الله يلعنكم يا أيها الأوغاد يا خزي عارْ
أنتم غبارْ ،،،،،،،،،،،،،





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,204,250
- النوارس المتعبة ديوان شعر 15
- إرهاب
- ديوان شعر 16 حكايات الوطن المخملي ج 1
- خاتَم العشاق
- وحي الفراق
- الهوى
- ديوان شعر صاحب الشأن 14
- ديوان شعر مقهى الذاكرة 13
- موّالٌ من التعبِ
- اللحظات
- إرتداد
- لماذا تركت حصانك وحيداً يا درويش
- حكاية مواطن خارج الظل
- داعش والآشوريون
- تداعيات مهاجر فقد ظله
- قهقه للتأريخ
- ما تحمله شجيرة الرمان ديوان شعر 12
- الأماني الضائعة
- في رحاب البصرة
- أبو ذر الغفاري


المزيد.....




- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي
- عاجل.. العثماني يقدم تفاصيل الاتفاق الذي تم توقيعه مع النقاب ...
- اشتهر بعد إلقائه قصيدة أمام صدام.. الموت يغيّب الشاعر العراق ...
- الضوء: وسيلة الرسم المغرقة في القدم
- فنانو روسيا يعدون -الصرخة- لمسابقة -يوروفيجن-
- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...
- تأكيد انضمام رامي مالك إلى سلسلة -جيمس بوند-!
- أمزازي: رقمنة التعليم والتكوين «أولوية» يرعاها الملك محمد ال ...
- بيت نيمه.. ملتقى قطري للثقافة والفنون


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الأوغاد