أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الأوغاد














المزيد.....

الأوغاد


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 5241 - 2016 / 8 / 1 - 21:11
المحور: الادب والفن
    


(1)
وتمر بي الأيام وجهي يُحتقنْ
من شمس تموز اعذرينيْ
يا للهوى من جمرها تكوي خطاي فاذكرينيْ
انا يا ما تملى العاذل الولهان شد منيتيْ
وتورّم الذكرى يسود حنينيْ
من ناصح مل البكاءْ
ياليت قلبي من هواك يعيش وحده في انتشاءْ
وتجرجر الذكرى خفايانا ويأسرنا الجمالْ
ستون دهرا وأنا متورم الأهواء عانيت المضضْ
وتلفني كالهندباء محدودباً في الأرضْ
يا صاحب الليل الطويل لك الخيالْ
تمضي بصحراء الهواجس دون جوعْ
وتلمك الآهات آيل للرجوعْ
عمّرت وانتبه الجواب وليل عمرك غافي وسلام اهلًا للصحابْ
وطويت شكك للكتابْ
كل الذي قالته نهر محبة فالويل من صاح احترابْ
انا والزمان غريب يبحث عن غريبْ
وبلادنا حطت رحالها لا تجيبْ
هجر ومكر أغنيات للوداعْ
سلّمت أمري للشفيع وها أنا حطمت أغلالي وآوي للضياعْ
قلبي يهزه ناكر الضد الجميلْ
وغرابة الأشياء في المأساة إني لا أميلْ
تتموسم الذكرى وإني كالرفات مأزوم نحيلْ
بلدي يعيّرني وها إني أعيد صلادتي أغفو على شطآن عشقك كالنخيلْ
أرسو ببحر سؤالك اليومي قل لي ما الجوابْ
أنا من أناشيد القرى
وحياتي عشتها قهقرى
(2)
يا صاحبي الوطني ترسم صورة الشهداء في فيء احتقانك نادما بين البيوتْ
وتلمك كل الثواكل ناحباً يتناوب العشاق حولك لا السكوتْ
من حسك الوطني ثارت نغمة الاهات تصدح لا تموتْ
يا ايها الوطني قد قتلوا الصغار أرجوك اكفر في ديانتهم قتلوا الصباحات الجميلةْ
يتراقصون كما الهمجْ
وعلى إله صوروه القاتل المأجور قالوا قد عرجْ
ان الإله كريم ليس آلهكم يعطي الفرجْ
سبحان ربي ثلة شمطاء قالوا إلآهنا الآن خرجْ
وتيمنوا بالقتل والاجرام ان الله يلعنكم يا أيها الأوغاد يا خزي عارْ
أنتم غبارْ ،،،،،،،،،،،،،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,345,998
- النوارس المتعبة ديوان شعر 15
- إرهاب
- ديوان شعر 16 حكايات الوطن المخملي ج 1
- خاتَم العشاق
- وحي الفراق
- الهوى
- ديوان شعر صاحب الشأن 14
- ديوان شعر مقهى الذاكرة 13
- موّالٌ من التعبِ
- اللحظات
- إرتداد
- لماذا تركت حصانك وحيداً يا درويش
- حكاية مواطن خارج الظل
- داعش والآشوريون
- تداعيات مهاجر فقد ظله
- قهقه للتأريخ
- ما تحمله شجيرة الرمان ديوان شعر 12
- الأماني الضائعة
- في رحاب البصرة
- أبو ذر الغفاري


المزيد.....




- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...
- بالصور.. 9 تنبؤات من أفلام الخيال العلمي القديمة التي تحققت ...
- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الأوغاد