أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اتحاد الشيوعيين في العراق - لا خيار إلا بمواصلة الاحتجاجات الشعبية السلمية














المزيد.....

لا خيار إلا بمواصلة الاحتجاجات الشعبية السلمية


اتحاد الشيوعيين في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 5242 - 2016 / 8 / 2 - 02:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا خيار ألا بمواصلة الاحتجاجات الشعبية السلمية

في 31 تموز من هذا العام تمر الذكرى السنوية الأولى على اندلاع الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت شراراتها الأولى من مدينة البصرة حين خرج أبنائها الشجعان منددين بانقطاع الكهرباء لساعات طويلة في صيف تجاوزت حرارته أكثر من خمسين درجة مئوية محملين السلطتين المحلية والمركزية على حد سواء المسؤولية عن سوء أدارتهما لملف الطاقة الكهربائية وفشلهما في وضع الحلول الكفيلة والناجعة لتحسينها لتمتد شرارة الاحتجاجات بعدها إلى بغداد والعديد من المدن العراقية الأخرى حيث أخذت أبعادا أكثر شمولية في المطالبة بالتصدي للفساد وكشف المتورطين بسرقة المال العام و أعادة تشكيل سلطة القضاء وتفعيل دورها بأبعاد رموز الفساد عنها .
كما شهدت مدن إقليم كردستان هي الأخرى احتجاجات شعبية واسعة خاصة في محافظتي السليمانية وحلبجة ضد الفساد والمفسدين وقد عكست هذه الاحتجاجات عن روح التضامن العربي الكردي في مواجهة ما هو مشترك بينهما .
.
أن استمرار الاحتجاجات الشعبية وتواصلها لعام كامل رغم كل الصعاب والمعوقات ورغم كل محاولات السلطة الحاكمة وأحزابها السياسية للتصدي لها والحيلولة دون استمرارها وإنهائها بشتى السبل والأساليب قد عكس بحق عن وجود أرادة صلبة وإصرار على التمسك بخيار الاحتجاج الشعبي مهما كانت التضحيات وصولا إلى تحقيق كامل أهداف شعبنا في التغيير السلمي والديمقراطي .
ولا ريب من السلطة الحاكمة وقواها السياسية ومليشياتها المسلحة سعت وما زالت بشتى السبل لإنهاء الاحتجاجات بالزج تارة بمجاميع من المرتزقة والمأجورين لإشاعة أجواء الرعب داخل ساحات الاحتجاج أو القيام بحملة اعتقالات لناشطين مدنيين وتعريضهم لأشكال التعذيب الجسدي والنفسي اوقيام مجموعات مسلحة مجهولة باغتيال العديد منهم أو في تلفيق تهم كيدية لهذا الناشط أو ذاك لغرض إيداعه السجن , ومع ذلك فأن هذه ا الإجراءات لم تحول دون استمرار الاحتجاجات .
وفي محاولة بائسة هي الأخرى أقدمت السلطة التنفيذية وبإيعاز واضح من أحزابها السياسية على اتخاذ حزمة من الإجراءات الإصلاحية الغرض منها امتصاص النقمة الجماهيرية المتصاعدة ألا أنها قد فشلت تماما . لقد لقد باتت الاحتجاجات الشعبية تشكل اليوم قوة ضغط مجتمعية حقيقية وأن كل إجراءات السلطة الحاكمة وأحزابها السياسية لم تثني أطلاقا من قوة العزم والإصرار لدى أبناء شعبنا. .
ومع أن خيار ا لاستمرار على مواصلة الاحتجاجات بات اليوم أكثر وضوحا للجميع ألا أن البعض يرى من أن المطالب المعلنة والمراد تحقيقها لا ترتقي إلى طموح شعبنا في أحداث تغيير جذري وأن المطلوب هو رفع سقف المطالب والضغط المستمر من أجل تحقيقها .
وبدافع الحرص على استمرار الاحتجاجات وديمومة زخمها الشعبي فأنهم يرون أيضا من أن دخول أنصار هذا التيار أو ذاك ومشاركتهم بقوة في الاحتجاجات الراهنة والسعي لفرض زعامتهم عليها ومحاولاتهم للتضليل على الشعارات الحقيقية للقوى المدنية قد يؤدي إلى أرباك الوضع وإلى الفوضى وبالتالي إلى تقويض ما تم إنجازه حقا .
أن المتتبع الحقيقي والمدرك لمجريات الصراع الاجتماعي الجاري في العراق يعي جيدا من أن توسيع القاعدة الشعبية للاحتجاجات تستلزم العمل الجاد والمثابر من أجل حشد أوسع طاقات شعبنا في معركة التغيير الجارية وبغض النظر عن الزعامات السياسية لهذا التيار أو ذاك , كما أن مؤشرات الصراع الجاري حاليا داخل كتلة الإتلاف الوطني الموحد الحاكم سيفضي حتما إلى تفكك هذه الكتلة مما قد يتيح ذلك من أمكانية تعزيز القوى المدنية من وجودها وتأثيرها .
أن الرهان على استمرار الاحتجاجات وتعزيز وحدة فصائلها ومنظماتها وصياغة رؤية سليمة لمجريات تطور الأوضاع الراهنة يشكل الضمان الحقيقي لانتصار أرادة شعبنا .
أن اتحاد الشيوعيين في العراق / لجنة بغداد يؤكد على أهمية تعبئة وحشد كل طاقات شعبنا في معركته الراهنة من أجل أنجاز التغيير السلمي و الديمقراطي المنشود.
وإلى أمام
اتحاد الشيوعيين في العراق / لجنة بغداد
30 تموز 2016.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,883,224
- ألاول من آيار هو يوم للمقاومة وإيجاد مجتمع بديل
- ندين بشدة العدوان التركي على العراق
- عاش الأول من آيار عيد العمال العالمي
- في اليوم العالمي للمرأة، معا لمواصلة المسيرة النضالية للمرأة ...
- بيان بشأن استيلاء قوات داعش على مدينة الموصل
- عاش الأول من آيار يوم النضال العالمي ضد النظام الرأسمالي
- بيان بصدد اجراء الانتخابات النيابية العراقية لعام 2014
- ندين بشدة جريمة اغتيال الرفيق -آزاد احمد-
- عاش النضال التضامني
- 31 آب اصبح محطة نضالية اخرى لانتزاع حقوق شعبنا المغتصبة
- بيان بصدد استشهاد الرفيق على حسين على صالح الدليمي (ابوحسين) ...
- لتتوحد الجهود لدعم الحملة الوطنية لالغاء تقاعد وامتيازات أعض ...
- حول حملة الاعتقالات الاخيرة لشباب ساحة التحرير
- الاول من آيار يوم لنهوض وتعالي اصوات الطبقة العاملة العراقية
- بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بصدد مجزرة الحويجة
- راية الحرية ترفرف في 8 من آذار يوم المرأة العالمي ..
- المظاهرات والحراك الشعبي في العراق الى اين؟
- حول الاعتداء الغاشم على مقر جريدة طريق الشعب
- ندين بشدة الجرائم الوحشية التي طالت شباب الأيمو
- في ذكرى -يوم الغضب العراقي- (25 شباط 2011)


المزيد.....




- كوشنر للفلسطينيين: ترامب لم يتخل عنكم وهذه الورشة من أجلكم
- طهران وواشنطن.. العقوبات وسيناريو الحرب
- مساع أمريكية لجمع 50 مليار دولار في مؤتمر البحرين لتمويل صفق ...
- هل تعيش في دولة ديمقراطية؟
- كوشنر: القضايا السياسية لن تكون محل بحث في مؤتمر المنامة
- هل تعيش في دولة ديمقراطية؟
- إردوغان: مليون سوري سيعودون إلى بلادهم فور إقامة المنطقة الآ ...
- على ماذا يدل تغير لون الأظافر للأخضر؟
- نساء تألقن في مجال الطيران.. مئة عام من التحليق
- مسؤول إيراني: طهران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النو ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اتحاد الشيوعيين في العراق - لا خيار إلا بمواصلة الاحتجاجات الشعبية السلمية