أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - لِحامد عبد الصمد: الاسلام ومحمد لم يكونا إرهابيين














المزيد.....

لِحامد عبد الصمد: الاسلام ومحمد لم يكونا إرهابيين


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 5238 - 2016 / 7 / 29 - 09:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شعارنا : حرية -- مساواة -- أخوة

لقد قلنا في مقالات سابقة بطريقة موضوعية و منطقية ان رسالة محمد كانت للعرب وحدهم ونصوصها تدل على ذلك وعلى بيئة صحراوية قاحلة فيها ندرة مياه وحياة رعوية و بداوة و تخلف كشيء طبيعي في القرن 7 الميلادي .و كانت توحيدية تنهى عن عبادة الاصنام و عن قتل العرب بعضهم بعضا و عن وأد بناتهم الخ .و كانت رسالة اخلاقية تحاور بالعقل و تحث على استعماله .ولم تكن مثل ما روج اعداؤه وكارهوه تدعو للغزو والاحتلال او لقتل البنات او للسيادة على الناس بالباطل .فقد خيروه ان يكون ملكا عليهم و ان يكون اكثرهم مالا و رفض كل هذا ..و هذا يعني ان رسالة الاسلام للعرب الجاهليين وحدهم كانت اخلاقية و ليست دعوة سياسية للحكم أو للاغتناء غير المشروع عن طريق السطو والإغارة والغنائم .
وما يكتب حامد عبد الصمد للأسف (أنظر الفيديو اسفل المقال) هو تصديق لروايات أعداء محمد أو لنقل لروايات المنقلبين على فكر ه بعد وفاته و هذا رد فعل طبيعي من طرفهم .لأنهم في حياته لم يكونوا يستطيعون إرجاع العرب للجاهلية التي كان محمد ينهاهم عن عاداتها و تقاليدها أو لنقل بعد وفاته غلبت الاستجابة لرغبات العرب الجاهليين في نفوس خلفائه على الاستمرار في نهجه الدعوي للسلام .و لذلك وجدوا الكثير من المتاعب لمسايرتهم بل ذهبت بهم لحد اختراع نصوص على اساس ان محمد قالها و ضمنوها في سيرته و احاديثه رغم انه كان ينهاهم عن كتابة اي شيء غير القرآن بل ضمنوها حتى في نصوص من الدرجة الاولى ...
و هذا واضح من خلال الكثير من الأدلة على رأسها الحروف المقطعة في أوائل بعض سور المصحف العثماني التي لم ترد اي اسئلة حولها لرسول العرب في الاحاديث على سبيل المثال .(أنظر الفيديو للؤي الشريف يشرح معانيها العبرية)
كما ان دراسة الأسلوب الاحصائية بمساعدة الكمبيوتر étude statistique du style assistée par ordinateur و هي دراسة ألمانية ، قد بينت ان الكثير مما ينسب لمحمد له اكثر من مؤلف و لا يمكن ان يقال ان مؤلفها او قائلها هو شخص واحد .
و قد وردت احاديث وروايات كثيرة تتحدث عن المدلسين ووضاع الحديث الكاذبين الكثيرين .
و هذا كاف للشك بل لنسف كل ما يقال من أن الاسلام إرهاب أو أن محمد ارهابي فقط لان هناك نصوص أولى تدعو لإسلام مسالم و اخلاقي ، يقولون انها نصوص الضعف في المدينة في حين انه كان بعيدا من اي ضغط او خوف هناك عن مكة ، متضمنة مع اخرى تقول عكس ما تقول الأولى و تصور محمد على انه شيطان و مجرم.
للاسف ان كثير من الكتاب يثقون فيما يُروى كاداة لإفساد رسالة اخلاقية اساسا لناس كانوا قساة و انقلبوا بعد وفاة صاحب الرسالة الذي كان يلقى معارضة شديدة لتغيير الناس مثل ما يحدث لكل مصلح اجتماعي يريد الخير لشعبه في كل زمان بعد وفاته.
فوجود روايات عن احداث دون دليل مادي ليست حجة و دليل على حدوثها الفعلي حتى لو تضمنت تلك الاحداث في نصوص من الدرجة الاولى .
و تصديق الروايات او النصوص المناقضة للسلام والأخلاق و الدعوة لعدم الاعتداء على الغير يعطي شرعية للحركات الارهابية مثل داعش .لان القول ان هذه الأخيرة تطبق الاسلام الصحيح فيه تشجيع لها وتجني على العلمية والموضوعية و انحياز لاعداء محمد .في حين ان الحياد يقتضي النظر بعين المنطق للاشياء لا برغباتنا .و الحقيقة انه لا احد يستطيع معرفة ما الاسلام الصحيح بالمطلق .نحن نفترض فقط بناء على معطيات عن ذلك الزمن.لأن لا احد منا كان شاهدا على ذلك العصر.
و لذلك فالمطلوب الضغط على القائمين على الاسلام و خاصة السعودية و الازهر الشريف لتصحيح تاريخ الاسلام و نصوصه بما يفيد ان الاسلام ليس ارهابا ولا محمد ارهابيا أو مجرما أو زير نساء كما تقول هي و نقول نحن ايضا معها و لنبذ الكراهية ومعاداة الشعوب الاخرى و للمصالحة مع الاخر.
هذا هو الطريق الصحيح لتجسيد اربع كلمات ورادة في المصحف العثماني تتماشى مع الحرية والكرامة الانسانية و السلام العالمي و هي "لا اكراه في الدين" طالما ان واقع الحال لا ينبئ بتغيير شجاع في اقرب الاجال.
تحياتي للجميع .
روابط :
التلفزيون الألماني يسلط الضوء على الكاتب حامد عبد الصمد
https://www.youtube.com/watch?v=3JNOrqULtVA
رابط فيديو لؤي الشريف :
https://www.youtube.com/watch?v=v_HtiVOJlow





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,931,657
- إصلاح التقاعد المغربي يوجب أيضا إصلاح المصطلح
- من المقصود بكلمة بارباروس أو البربراليونانية؟ اجبالة نموذجا
- مبدأ بوبر و الفكر الديني بإختصار
- رجاؤنا رفع رواتب الأجهزة الأمنية المغربية
- (2/1) شمال افريقيا ليست عربية 3 يحق للبربر بناء دولهم الحرة
- (2/2) شمال افريقيا ليست عربية 3 يحق للبربر بناء دولهم الحرة
- (2/1) سُهيلة و بورقيبة يصححان رمضان لبعض العالم الإسلامي
- (2/2) سُهيلة و بورقيبة يصححان رمضان لبعض العالم الإسلامي
- وضوح علاقات إسرائيل والمغرب أفضل من الضباب
- شكرا للملكة ميشيل أوباما بزيارة المغرب الرسالة وصلت
- معارضو الاصلاح الديني في المغرب رجعيون
- تمور إسرائيلية للمغرب مع كلام عن السلام
- نتائج البكالوريا المغربية 2016 الأرقام والمعاني
- وزير التعليم العالي المغربي لم يخلط بين اليهود و الإسرائيليي ...
- خديجة الريادي الأمازيغية تُسقط مصداقية قناة الميادين دون قصد
- من يرسم الكاريكاتير لمحمد منذ 14 قرنا إلى اليوم ؟
- بيان لإتحاد الألوهيين لشمال إفريقيا والشرق الأوسط بشأن حركة ...
- كأني بالمغرب يقول نحن الشعب أقوياء بالإيمان و لا نهاب أي دول ...
- المخابرات المغربية تنتصر كما العادة لأمن الشعب
- إمتحانات البكالوريا المغربية و فتوى الإفطار


المزيد.....




- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...
- مسؤول صهيوني: بن سلمان وبن زايد يدعمان إسرائيل أكثر من بعض ا ...
- بابا الفاتيكان يعرب عن قلقه تجاه تنامي التوترات في الخليج


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - لِحامد عبد الصمد: الاسلام ومحمد لم يكونا إرهابيين