أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - يا حلبوص: دم الشعب ممصوص!














المزيد.....

يا حلبوص: دم الشعب ممصوص!


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 21:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حيدر حسين سويري

خبرٌ قذر، بقذارة البيئةِ المُنطلقِ منها، يتناثرُ جيفة ونتانةً، من برلمان السوء، هؤلاء الطفيليون الذين يعتاشون على مص ثروات الشعب، ولا يكتفون، بل أنهم يضرون ولا ينفعون!
ثبت عملياً للشعب العراقي المغفل، أن الشرفاء في البرلمان، لا يتجاوز عددهم أصابع اليد، لذا فقرارتهم على قدر شرفهم المُدنس، وكما أن الشعب تضربهُ عبوات ناسفة، تفتك بهِ وبأبناءه، يطلقها عليه الإرهاب الداعشي، فإن ثمة عبوات أُخرى يُطلقها زناة البرلمان، على الشعب المسكين، وهذي العبوات لا تعمل على إراقة دمهِ، بل مصهِ مصا(وهم بالمص أساتذه)!
في بلدٍ فقير، هبطت إيرادات نفطهِ، هبوطاً مروعاً، المصدر الوحيد الذي تُبنى عليهِ موازنته، ويخوضُ حربأ ضروساً، كنارٍ تأكُل المال والرجال، وحشدهُ المقدس يقاتلُ مجاناً، نسمع خبراً عن إقرار البرلمان قانوناً، يتضمن زيادة إمتيازات النواب! أيُّ دماغَ قردٍ هذا، الذي إقترح وأقرَ هذا القانون!؟
تزداد قناعات الشعب، يوما بعد يوم، بأن البرلمان كيان زائد عن الحاجة، ويجب حلهُ، أو الأكتفاء بـ100 نائب كحدٍ أعلى... في هذه الأجواء الكارثية، يأتي مشروع إقرار هذا القانون المشؤوم! وكأنهُ تحدي لإرادة الشعب، في تحرير نفسه ومحاربة الفساد بعد القضاء على داعش...
هنا يجب عرض تساؤلات وآراء بعض مَنْ دافع عن هذا القانون، وسؤالنا الأول لجبهة الأصلاح، ولرؤسائها بالتحديد(الجبوري والفتلاوي): هل أنتم موافقون على إقرار هذا القانون؟! نتمنى أن تكون الأجابة واضحة وعلنية وبدون لفٍ ودوران...
أما مَنْ عرض رأيه وقالها بصراحةٍ، دون خجلٍ أو وجل، النائب محمد الحلبوصي(بالسين أو بالصاد لا يهم)، حيث قال(بما معناه وليس نصاً): نعم.. هذا القانون صحيح، فلضمان نزاهة النائب يجب أن نوفر لهُ المستلزمات كافة، كما نفعل مع القاضي لضمان نزاهته!
ولي أن أسئلهُ وأُناقشهُ فيما قال:
- القاضي حاصل على شهادة مكنتهُ من أن يكون قاضياً، ولم يؤهلك سوى بضعة أصوات للوصول إلى البرلمان، وتلك الأصوات ظنت بك وبغيرك خيراً، فسرقتوهم.
- أنت عضو برلمان لمدة 4 سنوات، وقد لا تتمكن من الوصول مرة أُخرى، لأنك خذلت ناخبيك، وأما القاضي فموظف دائم.
- إذا كان ولا بدَّ من توفير مستلزمات لعضو البرلمان، أثناء عملهِ بالبرلمان، فما الداعي لها بعد خروجهِ منه؟!
بقي شئ...
ننتظر النزر القليل من الشرفاء، أن يفضحوا هذا القانون، ويضربوا به وجوه الفسقة...
.........................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام
عضو رابطة شعراء المتنبي
عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين
البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,463,890
- من -صقر بغداد- إلى -بطاقة ال كي كارد- المواطن تحت التقفيص
- هل إنتهى زمن الإنقلابات العسكرية؟
- إغتصابُ رَجُلٍ
- -الإرهابُ لا دين له- ولكن لهُ حُماة
- والله اليوم محتاجك
- مأساة تُنهي معاناة
- أسماء وغباء(الجزء الثاني)
- أسماء وغباء(الجزء الأول)
- الغَربُ يَتَعلَمُ مِنَّا!
- بَدلُ إيجارٍ
- السياسيون وشكوى الفقراء8
- سجنٌ وسجَّانون وسجناء
- ثقافة مسؤول وغباء شعب
- عشرة نجحوا وفشلت وزارة!
- وَراءَ كلِّ أُمةٍ عظيمةٍ، تربيةٌ عظيمةٌ
- الحشد الشعبي ولقب(المليشيا الطائفية)
- دبابيس من حبر12
- السياسي من وجهة نظر إجتماعية
- الأسياد والعبيد من وجهة نظر إجتماعية
- كشف الأسرار في البحث عن سيدار!


المزيد.....




- أمير قطر يتلقى دعوة من العاهل السعودي لحضور القمتين العربية ...
- صعود أنصار البيئة -حزب الخضر- في فرنسا وألمانيا مفاجأة الانت ...
- إيران: مجهولون يقتلون قائد شرطة ويلوذون بالفرار
- علاء مبارك: -نفسي أعمل عمرة بس محتاج واسطة-
- التحالف يؤكد إسقاط طائرة مسيرة للانقلابيين كانت متجهة لمطار ...
- معارك عنيفة شمالي الضالع وعشرات القتلى والجرحى من الطرفين
- هل عانى ليوناردو دافنشي من اضطراب قصور الانتباه؟
- جدة وأم وطفلة.. ثلاث قصص لـ -ميدان- تحكي ما الذي يعنيه أن يُ ...
- تغنيك عن الفوتوشوب.. برمجيات مجانية لتحرير الصور
- منظمة التحرير تدعو دولا عربية للتراجع عن المشاركة بمؤتمر الب ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - يا حلبوص: دم الشعب ممصوص!