أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الرديني - مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع














المزيد.....

مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 10:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعد البرلمان العراقي خطته التي اطلق عليها سرا "الاستحمار العراقي" باطلاق اشاعة قوية بين الناس مفادها بان البرلمان سيصدر قرارات مهمة تصب كلها في تقليص امتيازات ومخصصات البرلمانيين ومساواتها بما يتمتع به الوزراء.
كان ذلك منذ شهر تقريبا،ووسط الفوضى السياسية العارمة والشد والحل في تحرير او عدم تحرير باقي مناطق الانبار والشرقاط والقيارة ومواجهة العدو "الشرس" في الموصل وقطع يده في مناطق بغداد اجتمع الاعضاء الموقرين تحت قبة برلمانهم وبدأوا فصلهم التشريعي بمناقشة قانون امتيازات النواب وموازنة نصت على مخصصات باهظة ومنح النواب جوازات سفر دبلوماسية مدتها 12 عامًا.
ولأول مرة في التاريخ الاعلامي اجمعت وسائل الاعلام على بث نص قانون الامتيازات بدون تحريف.
سيقول الشباب من داخل قبة البرلمان:ياعمي مازلنا في اول الطريق وهي مناقشة فقط، انتم مو تؤمنون بالديمقراطية فخلينا نتناقش!.
ينص المشروع "المبارك" في بعض مواده:
المادة 10: يتقاضى الرئيس ونائباه ما يتقاضاه رئيس مجلس الوزراء ونائباه من راتب ومخصصات.
اذا اقرت هذه المادة فسيصيح العبادي (راحت عليك يالعبادي ودور لك على شغلة ثانية تسترزق من وراها).
المادة 11:يتقاضى النائب ما يتقاضاه الوزير من راتب ومخصصات.
وفي المادة 12 "يمنح النائب وافراد عائلته جواز سفر دبلوماسياً ويحتفظ به لمدة ثماني سنوات بعد انتهاء الدورة التشريعية".اما في المادة 13:
يمنح الرئيس ونائباه والنواب منحة مالية غير قابلة للرد لمرة واحدة (حلوة غير قابلة للرد) فقط خلال الدورة الانتخابية لتأمين المستلزمات الاجتماعية والامنية لهم ويحدد مقداره بقرار من الرئيس ونائبيه.( يعني الرئيس هو الذي يقرر كم يريد مصروف جيب).
وفي المادة 17 "يتكفل المجلس بعلاج النائب داخل العراق، في حالة تعرضه لمرض أو اصابة خطيرتين اثناء الخدمة أو من جرائها بناء على قرار صادر من لجنة طبية رسمية مختصة، أو خارجه اذا اوصت اللجنة بتعذر علاجه داخل العراق، وينظم ذلك بتعليمات يصدرها الرئيس بالتوافق مع نائبيه، ".
اما المادة 18 الى انه "تكون لرئيس المجلس ونائبيه صلاحية مجلس الوزراء والوزير المختص في ما يتعلق باستحداث تشكيلات المجلس وتعديل ملاكه".
وفي مادته 22 على أن يكون "للمجلس عدد من المستشارين بدرجة خاصة عليا، يرتبطون بالرئيس، ويكونون مسؤولين امامه ويحدد عددهم ومهامهم بقرار من الرئيس ونائبيه"(صلاحية هذا الرئيس اكثر من صلاحية معصوم ، ولا حتى باليانصيب).
ويمنح القانون رئيس البرلمان ونائبيه حق منح مكافآت وامتيازات يحددونها بأنفسهم، حيث تشير المادة 24 على أن "يصدر الرئيس بالتوافق مع نائبيه تعليمات تحدد فيها مكافآت للرئيس ونائبيه والنواب وامتيازاتهم ومخصصاتهم".
خوش، هذا مشروع رائع يالله شباب شدّوا الهمة.
كما وافق على ميزانيته السنوية للعام المقبل، وهي تتضمن تخصيصات عالية شملت الملابس والايفادات والعلاجات المرضية بمبلغ نصف مليار دولارثلاثة مليارات وثلاثمئة وخمسين مليون دينار للإيفادات واحد عشر مليار دينار للاتصالات، ومليارين وسبعمائة وخمسين مليون دينار للملابس (لاندري ان كان من ضمنها الملابس الداخلية) . كما ينص على تخصيص اربعة وعشرين مليار دينار لشراء الاثاث، وخمسة مليارات دينار لشراء سيارات مصفحة لرئاسة المجلس الجديد، وخمسة وعشرين مليون دينار لشراء دراجات هوائية (عجيب!!!!)، ومليون دينار عراقي لشراء شاحنات لمجلس النواب (غريب قضية)، وزياده تخصيصات ما اطلق عليها "الصيانة" من ثلاثة مليارات دينار الى عشرة مليارات دينار، وزيادة مخصصات ما يسمى بمكافآت الموظفين من تسعة مليارات دينار الى اربعة عشر مليار دينار .
ويبلغ مقدار هذه الميزانية 528 مليار دينار عراقي (حوالي نصف مليار دولار اميركي)، وهي اعلى من موازنة العام الحالي.
كولوا فرهود.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,898,769
- امريكا تقتلكم في الشرقاط
- اذا الاموال سؤلت بأي ذنب سرقت
- عن الحوزات الدينية مرة اخرى
- هل من دليل يدلني على الحوزات الدينية
- هل تريدون سلسلة معدنية شباب
- كرابيج وزارة التخطيط العراقية
- عن مؤخرة العطية واستعراض السبطانة
- جتك نيلة تنيلك ياسعاد
- طاسة بطن طاسة وبالبحر...
- الحكومة فاسدة وبعض المرجعيات ايضا
- عجيبة ولكم والله عجيبة
- هل تريدون ان نكفر بكم ايها العرب
- هذا اللطم شيعي ولا سني؟
- سلام مربع للنزاهة
- عمو احنا محبوسين بالبيوت
- هل تعرف -البالوسة- يا علام
- العلة ليست في العبادي ايها الناس
- والله محد يقشمرنا بعد اليوم
- بلشوا يكشفون بعضهم
- الكذب المصفط احسن من الصدق المخربط


المزيد.....




- مؤسس هواوي يعارض أي إجراء انتقامي صيني ضد آبل
- وسط ضجة -الشورتات-.. الداخلية السعودية تنفي بدء العمل بلائحة ...
- شاهد: فرحة بيضاء بعد تتويج الزمالك بلقب الكونفدرالية الإفريق ...
- عالم الكتب: مع عادل عصمت وجوخة الحارثي
- شاهد: فرحة بيضاء بعد تتويج الزمالك بلقب الكونفدرالية الإفريق ...
- سر المادة المشتركة بين خلط الشوكولاتة وصناعة الإسمنت
- هذه أهم الرسائل التي يحملها.. مسؤول إيراني يصل الكويت قادما ...
- الحوثي يكشف سبب هجمات الطائرات المسيرة على السعودية
- ترامب: أمريكا لا تهدف لتغيير النظام في إيران
- السعودية: سنردع النظام الإيراني


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الرديني - مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع