أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير كساب - الانتخابات البرلمانيه الاردنيه/ بين المقاطعه والمشاركه














المزيد.....

الانتخابات البرلمانيه الاردنيه/ بين المقاطعه والمشاركه


سمير كساب

الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 21:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا بدى لنا ان نقف اليوم امام الحدث الاردني الابرز وهو الانتخابات النيابيه
واهم ما يمكن الوقوف عنده اليوم برائي تلك التباينات في الاراء بين الداعمين والراغبين بالمقاطعه والراغبين والمشجعين للمشاركه
بادئا لا يمكن لنا ان ننكر انّا الغالبيه الابرز من القوى الناضمه في العمل المجتمعي والسياسي والحزبي على الساحه الاردنيه ابدت رغبتها بالمشاركه في العمليه الانتخابيه ,كما ابدى جزء مهم من منتسبي الحراك الاصلاحي الاردني
من افراد وجماعات لهم مكانتهم على المستوى الشخصي والوطني لما تركوه من ارث وطني طيب خلال فترة طول الحراك الذي شهدته الساحه الاردنيه خلال فترة الربيع العربي ابدو ايضا رغبتهم بالمشاركه
ولعلي استطيع ان اوجز دوافعهم بالمشاركه اذ كنت ممن يجيدون القرائه والتحليل...
انهم يروى في هذا القانون الانتخابي خطوه وأن لم تكن كبيره باتجاه انفراج سياسي اصلاحي على الساحه الاردنيه لطالما حلموا بها ولكنها خطوه جيده
ومنجز مقبول, راهنا على الاقل على امل تحقيق المزيد من الانفراج في الاصلاحات السياسيه في المستقبل
ولكن لنقف قليلا عند اراء المقاطعين للعمليه الانتخابيه وتحليل دوافعهم
اولا احب أن انوه الى رائي انا مقتنع فيه تماما ولا اظن انّا الكثير يختلف فيه معي, وهو انّا نزاهة العملية الانتخابيه لا تقل اهمية عن القانون الانتخابي , بدليل انّا اكثر القوانين الانتخابيه تشوها واكثرها نقدا من قطاعات واسعه من الاردنين وهو
قانون الصوت الواحد (قانون 1993) ورغم ذلك استطاع ورغم كل تشوهاته من افراز برلمان اردني قوي الى حد ما ,كما استطاع افراز شخوص برلمانيه وطنيه محترمه لا زال لها مكانته في ذاكرة العديد من الاردنيين , وحقق قدرا مرضيا من تطلعات الشعب الاردني اتجاه برلمانهم
وكان ذلك برائي انّا الانتخابات لم يشوبها التزوير ولم يفسدها التلاعب في تلك الفتره
على اهمية ما ذكرت فأن ممارسات السلطه التنفيذيه في العديد من الانتخابات واذا لم يكن اغلبها كانت في الاونه الاخيره تشير الى عمليات تلاعب واضحه ومكشوفه في النتائج وصلت الى حد التصريح العلني في بعض الاحيان
تلك الممارسات لم تكتفي بهز صورة الدوله وحياديتها بعين المواطن بل تجاوزتها الى انهيار الثقه وانعدامها بالسلطه التنفيذيه واداواتها في ادارة الانتخابات ,
كل ذلك رافقه ورغم المطالب الحثيثه بالاطاحه بمن تغول من المفسدين وتورط بالتلاعب بالنتائج وتزويرها ولو بشكل رمزي رافقه تعنت حكومي واضح بعدم كشف ملفات التزوير علانيه وفضح مرتكبيها
يعتبر هذا برائي واحد من ابرز العوامل التي دفعت بجزء من الشارع الاردني لأعلان المقاطعه للانتخابات
ثانيا : الهيئه المستقله للانتخابات
لا يمكن ان ننكر انّا الهيئه المستقله للانتخابات هي واحده من اهم المكتسبات على الساحه الاردنيه خلال الفترة الماضيه
فقد سئم الاردنيين تغول وتسلط السلطه التنفيذيه واداواتها كوزارة الداخليه على ادارت شؤونه الانتخابيه وخاصه انها منزوعة الثقه وقد تطلع الاردنيين بعين الامل على تلك الهيئه وذلك المنجز
الى ان جاء قرار الحكومه مؤخرا باقالة الهيئه المستقله للانتخابات تاركه المواطن امام العشرات من التسائلات حول هذا القرار !!!! ودوافعه !!!! وضرورته واهمية الحاجه له !!!
لمذا تتصرف الحكومه بهذا شكل ؟!! سؤال يبدوا مشروعا برائي على السنة المقاطعين
لا اود ان اتحدث عن قانون الانتخابات بتفصيل وذلك لأن الاردنين من المشاركين والمقاطعين يتشاركوا في اغلبهم على وضع العديد من الملاحظات حوله بل ويتفقوا انّا القانون يعد خطوه ومنجز ولكن ليس بالكبير
وقد تكون ملاحظات الراغبين بالمشاركه اكثر وضوحا في نقد القانون وانهم يتطلعوا في المستقبل لقانون اكثر حداثه ليساعد على افراز مجلس نيابي يمثل بعدالة كافة شرائح المجتمع
اختم كلامي بالقول انه يبدوا لدى من اخذ موقف المقاطعه لهو ما يبرره وخصوصا انأ حالة الاحباط العام على المستوى الاقتصادي والسياسي وتردي الاحوال المعيشيه والتعليميه تتزايد وتعزز عدم الثقه بجدية الحكومه بخطوات وطنيه جديه لسلة اصلاحات شامله
ما اتمناه ان يبقى هذا التباين بين وجهتي النظر محل اختلاف وليس محل خلاف وخصوصا في جسم الحراك الاردني الغير فاعل مؤقتا
متمنيين على الحكومه ان تصدق ولو لمره واحده مع شعبها , وتترك المواطن يختار نوابه دون ان تضع خبراتها الفاشله في افراز مجالس نيابيه جربناها وجربنا مدى الرضى الشعبي عنها
وان تكف الاصابع المسمومه والتي لطالما افسدت النتائج لارادة الشعب دون تحقيق منجز وطني واحد لهذا التلاعب سو توسيع الهوه بين الشعب الاردني ومجلسه النيابي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,719,850
- بين الاخوان المسلمين والعلمانيين بقلم علماني


المزيد.....




- -أنصار الله- تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين في جيزان
- شقيق زكي مبارك يقول إن ابنته تعرضت للطعن في بلغاريا
- الإسكندرية أولى محافظات مصر فى تشغيل الأتوبيس الكهربائي
- عشان تعرف تصوم فى الحر .. نصائح طبية لا تفوتك
- روسيا ترد بفتور على برنامج ترفيهي ساخر يقدمه -بوتين- على شاش ...
- زيارة ترمب لبريطانيا: الرئيس سيصطحب معه ميلانيا وكل أولاده ا ...
- جولة مغاربية للسراج بهدف بناء موقف إقليمي مشترك لوقف الحرب
- -قبلة كان-... بين الحرية الشخصية والطابع المحافظ للمجتمع الم ...
- مسقط تسعى و- أطراف أخرى- إلى تهدئة التوتر بين واشنطن وطهران ...
- -البريد- يسقط بعد -غار حراك-... رمزية ساحات الاحتجاج في الجز ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير كساب - الانتخابات البرلمانيه الاردنيه/ بين المقاطعه والمشاركه