أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبد الكريم اوبجا - البيروقراطية العمالية و الديمقراطية النقابية














المزيد.....

البيروقراطية العمالية و الديمقراطية النقابية


عبد الكريم اوبجا

الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 18:41
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


إن أغلب المنظمات التقليدية للحركة العمالية متبقرطة سواء كانت أحزابا أو منظمات نقابية، و الميزة المشتركة بين الأجهزة البيروقراطية هي عدم منح المبادرة التنظيمية للطبقة العاملة و التصدي للديمقراطية الفعلية.

فالبيروقراطية شريحة ذات امتيازات انتزعت السلطة من العمال و وسعت امتيازاتها فخلقت لنفسها نمط حياة جديدة يقترب من نمط حياة البورجوازية الصغيرة و لها طرقها الخاصة في العمل و النضال حفاظا على امتيازاتها و تطويرها.

و بعبارة أخرى، فالبيروقراطية شريحة اجتماعية لها جذورها داخل الحركة العمالية و لديها امتيازات استمدتها من دورها كممثل للعمال داخل النظام الرأسمالي الذي لها كامل المصلحة في الحفاظ عليه، فتحرص على أن لا يصطدم الملف المطلبي للمنظمة النقابية بأسس النظام الرأسمالي، و تسعى فقط إلى تلطيف تجاوزات هذا الأخير، و بالتالي فعلى النقابيين الكفاحيين النضال على واجهتين: ضد الرأسمالية و ضد البيروقراطية.

إن البيروقراطية النقابية إصلاحية بطبعها و تكبح انعتاق الطبقة العاملة في حين أن الديمقراطية العمالية ثورية في جوهرها، و البيروقراطية الإصلاحية تهيمن اليوم على الحركة العمالية و تقودها، لكن العمال يصعب عليهم التنكر لها مهما شرحنا لهم عن تخليها عن مصالحهم و بالخصوص في ظل غياب قيادة بديلة ذات مصداقية، كما أن السياسة الإصلاحية تعبر عن مستوى وعي بدائي لدى العمال الذين لا يتخذون مواقف ثورية منذ البداية.

فلأجل بناء نقابة كفاحية، يجب الانطلاق من المصالح الموضوعية للعمال و وضع أجهزة الديمقراطية العمالية في المقدمة، مما سيتيح لجماهير العمال الحكم على الخطوط النقابية و التيارات السياسية للحركة العمالية انطلاقا من التجربة الملموسة، و الاختيار بين خطين: الخط البيروقراطي الإصلاحي أو الخط النقابي الديمقراطي الكفاحي البديل عن السياسة البيروقراطية.

فيما تشكل الديمقراطية العمالية خطرا قاتلا للبيروقراطية كيفما كانت طبيعة هذه الأخيرة، و تستتبع الديمقراطية العمالية استعادة العمال لسيطرتهم على المنظمة النقابية و الدفاع عن مصالحهم و التحكم في تسيير شؤونهم الخاصة و ليس الدفاع عن مصالح الشريحة البيروقراطية.

إن البيروقراطيون الإصلاحيون يدافعون عن الديمقراطية البورجوازية و ليس عن الديمقراطية العمالية، فالديمقراطية البورجوازية تتيح لهم إنماء امتيازاتهم بالارتكاز على المنظمات التي يسيطرون عليها، أما الديمقراطية العمالية فتتيح للعمال الافلات من قبضة الشريحة البيروقراطية و التحرر من نير الاستغلال و العمل المأجور.

إن الديمقراطية النقابية سلاح في يد العمال في فترة الهدوء كما في فترة المعارك، و تعني الديمقراطية النقابية الحق في التعبير عن الرأي و التنظيم و اقتراح السبل و الأدوات التنظيمية، و عقد جموعات عامة في أماكن العمل، و دورية اجتماعات الأجهزة، و الحق في تشكيل تيارات للدفاع عن هذا الخط النقابي أو ذاك ...الخ.

و يقتضي إرساء سير عمل نقابي ديمقراطي و القضاء على البيروقراطية و سياسة التعاون الطبقي، رفض الخنوع و الامتثال و الاستسلام لسياسة الأمر الواقع التي يفرضها الخصم و عدم قبول خطابات أرباب العمل و عدم التنازل أما حجج البورجوازية و البيروقراطية.

على العمال أن يردوا دائما على خصومهم مهما عوزتهم القوة الكافية و أن يكونوا واقعيين في نفس الوقت، لكن الواقعية لا تعني الاستسلام، بل تقديم الحجج و الشعارات التي تراعي الوضع الفعلي و موازين القوى القائمة بغية تعديلها لصالح العمال.

-------------------------
هوامش:
- العمل النقابي الكفاحي و الحزب الثوري، أندري هنري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,133,335
- الثقافة المضادة في العصر الحديث
- الثقافة كمجال للصراع الاجتماعي
- ما هي النيوليبرالية؟ تعريف موجز موجه للنشطاء
- حول الإضراب العام
- العمل النقابي الديمقراطي الكفاحي
- الديمقراطية النقابية
- الماركسية و العمل النقابي
- جذور العمل النقابي
- مساءلة الوضع الثقافي بالمغرب تخليدا لذكرى مجلة أنفاس
- المناخ: الكارثة القادمة!
- مسائلة الوضع الثقافي بالمغرب تخليدا لذكرى مجلة أنفاس
- جذور القضية الأمازيغية
- أزمة الحركة النقابية بالمغرب
- لماذا يدافع الماركسيون عن حقوق القوميات المضطهدة، و بأي منظو ...
- الوضع الراهن للنضال من أجل الأمازيغية بالمغرب و مهام المناضل ...
- جريمة الدولة المغربية في حق الأساتذة المتدربين سيكون لها ما ...
- دينامية بيان 17 نونبر، تجذير للفعل الأمازيغي أم مجرد انتهازي ...


المزيد.....




- سودانيون مستعدون لإضراب شامل... والمجلس العسكري يتحرك لتعطيل ...
- محامون وناشطون يعتصمون أمام مجمع النقابات المهنية احتجاجا عل ...
- بلاغ تاسيس المكتب النقابي لمتقاعدي مكتب التكوين المهني لجهة ...
- أمال العمري رئيسة فريق ( إ.م.ش) بمجلس المستشارين: يجب إعتماد ...
- تقرؤون في العدد 1540 من جريدة الشعب ليوم الخميس 23 ماي 2019 ...
- المجلس العسكري يحرر نشاط النقابات رغم موالاتها للبشير والمعا ...
- تجمع المهنيين السودانيين: مستعدون للإضراب والعصيان المدني
- الإتحاد الحر لنقابات العمال في البحرين يرحب بقرار المجلس الع ...
- الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومنظمة الوحدة النقابية ...
- الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومنظمة الوحدة النقابية ...


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبد الكريم اوبجا - البيروقراطية العمالية و الديمقراطية النقابية