أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود سلمان الشويلي - ذكرياتي عن اتحاد ادباء ذي قار














المزيد.....

ذكرياتي عن اتحاد ادباء ذي قار


داود سلمان الشويلي

الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 02:48
المحور: الادب والفن
    


ذكرياتي عن اتحاد ادباء ذي قار
داود سلمان الشويلي
( بمناسبة عقد المؤتمر الانتخابي لفرع الاتحاد في يوم السبت 23 / 7 )
لم يكن افتتاح فرع للاتحاد العام للادباء والكتاب في محافظة ذي قار هين وبسيط ، فقد كان مشروع الافتتاح قد فكر به مجددا ابان الحصار الغاشم على العراق بعد عام 1991 ، اذ تم التجديد بفكرة المشروع في نهايةعام 1991 ، بين مجموعة من ادباء الناصرية (مركز محافظة ذي قار) ، حتى تكللت هذه الفكرة بالنجاح على ارض الواقع ، وافتتح الفرع بحضور مجموعة من ادباء البصرة ، ومجموعة من ادباء بغداد برئاسة رئيس الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق – المركز العام الاستاذ الشاعر عبد الامير معلة مع بعض اعضاء المجلس المركزي للاتحاد .
كنا مجموعة من الادباء ، شعراء وروائيين وقصاصين ومهتمين بالادب، نجتمع في مقهي صغيرة في شارع الجمهورية في الناصرية تدعى مقهى " ام كلثوم " نتناقش في امر الادب ، وما توصلت له قراءاتنا وكتاباتنا ، وما منشور منها في الصحف والمجلات ، وككتب مستقلة ، ومن ضمن النقاش هذا والحوار الدائر بيننا ، فكرة افتتاح فرع للاتحاد في المحافظة يضم جميع ادباء وكتاب المحافظة الغنية والثرية بهم وبإنتاجم الابداعي في العراق والوطن العربي.
على هذا الاساس بدأنا التحرك ، فزرنا المحافظ وحصلنا على قسم من بناية نادي الموظفين ، وبجهود مدير دائرة الطرق والجسور في المحافظة ، وهو صهر الشاعر المرحوم رشيد مجيد ، قامت الدائرة بترميم البناية ، اذ كانت مهملة ومتروكة ، اما انا ، وكنت ما ازال ضابطا في تكريت ، فقد خولني الزملاء في الناصرية الحديث باسمهم مع رئيس المركز العام للاتحاد.
من خلال علاقاتي الادبية و الشخصية في بغداد ، استطعت الحصول على مبلغ 5000 الاف -دينار هدية من وزارة الاعلام لفتح الفرع في المحافظة ، وهو مبلغ كبير في ذلك الوقت ، وحصلت كذلك من رئيس الاتحاد المرحوم الشاعر عبد الامير معلة على اثاث للفرع.
اتصلت بالزميلين المرحومين القاص محسن الخفاجي والقاص زيدان حمود واخبرتهم بذلك فأتيا الى بغداد ، وفي بغداد سلمتهم الصك بالمبلغ المذكور .
نقلنا الاثاث التي قدمها هدية لفرعنا المقر العام ، وزودنا رئيس الاتحاد بكتاب الى الشركة الافريقية لتزودنا بتلفزيون وثلاجة ومبردتين ، وهكذا عاد الاخوة الادباء محسن وزيدان بالاثاث الى الناصرية .
في مقر الاتحاد في بغداد اجرى المرحوم الشاعر عبد الامير معلة رئيس الاتحاد قرعة بين محسن وزيدان لاختيار رئيس اللجنة التحضيرية من بينهم .
كتب رئيس الاتحاد ورقتين فيهما الاسمين وطواهما ووضعهما في كفه، وطلب مني ان اسحب احدى الورقتين ، فسحبت ورقة وكان اسم الزميل المرحوم زيدان مدونا فيها ، فاصبح هو رئيس اللجنة التحضيرية لمدة ستة اشهر ، بعدها تجري الانتخابات.
بعد ستة اشهر جرت الانتخابات وفاز الزميل محسن الخفاجي برآسة فرع الاتحاد ، واستمر الاتحاد يقدم نشاطاته .
تهانينا للاخوة الفائزين في هذه الدورة ، ونتمنى لهم تحقيق ما يصبوا اليه ادباء المحافظة من تقديم النشاطات الادبية النوعية ، وان يكملوا مسيرة الهيئة الادارية السابقة التي قدمت المزيد من النشاطات الادبية والفكرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,204,116
- كذب المحدثون وان صدقوا - مقال في تحقيق رواية -
- ببلوغرافيا
- رأي : بين النقد الادبي والنقد الثقافي
- كيف تدافع عن الارث الحضاري والثقافي ؟
- كتب ... كتب ... ثم الكتب ( ما يشبه المذكرات )
- كمال سبتي... الشاعر وذكرى الرحيل المبكر
- حسين السلمان ، الاكاديمي والفنان و القصصي ، مبدعا
- زاهر الجيزاني والاحتفاء بشعراء الفيسبوك في يوم الشعر العالمي
- د. ضياء خضير - ثنائيات مقارنة - وسنوات الغربة
- ستراتيجيات النشر ، والبحث عن القاريء
- قضية الجنس عند عبد الرحمن مجيد الربيعي
- ثلاثة نصوص غير مجنسة
- المتنبي والمخيال وذكريات الصبا ... ( ذكريات )
- الهايكو والقصيدة الومضة
- قصيدة ( المظاهرات )
- - ابك بغداد - و - بغداد ابكي- المرثية الذاتية لبغداد قصيدة - ...
- صورة من الاخوانيات في الشعر العربي في مدينة الناصرية
- النص الشعري الذكري والنص الانثوي
- ذكرى واقعة الطف ومفهوم الشعائر الحسينية
- مقدمة كتابي - الطبيعة في شعر ابي تمام -


المزيد.....




- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)
- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود سلمان الشويلي - ذكرياتي عن اتحاد ادباء ذي قار