أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - واثق الجابري - مرض خطير يضرب عقول الارهابيين














المزيد.....

مرض خطير يضرب عقول الارهابيين


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 5234 - 2016 / 7 / 25 - 22:17
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


ينمو التطرف والإرهاب في بيئة مريضة تُصادر فكر الآخر، وتستند الى سلطة تضرب من يعارضها بالقوة والترويع، ومن السهولة الإنجراف في مجتمعات لا تستطيع المواجهة بحصول التطرف على شرعية من بعض الأنظمة، وحكومات تُرهب مواطنيها، وفي بعض هذه الدول صار الإنتقاد لهذه الافعال بمثابة التعدي على الحكومة والدولة، وما يعني التعرض لعقوبة؛ بنفس الوسائل التي يتبعها الإرهاب.
لا يمكن لعاقل أن يُصدق ما يحدث من أعمال إرهابية بفعل عاقل، وكل الإعتقاد أن من يُفجر نفسه أما أن يكون تحت تأثير المخدرات أو مُختل عقلياً.
يُخطيء من يعتقد أن الإرهاب حالة شاذة او طارئة، ولا مستوردة أو مؤامرة؛ في حين لها مدارس ومؤيدين وحكومات، وعند تعليق الأسباب بغير مسبابتها؛ نبتعد كثيراً عن التشخيص والعلاج، وننسى تأصل الفكر قبل أكثر من مائتي عام، وقَتَل كثير من المشايخ وهاجم كثير من الأماكن المقدسة للمسلمين، وأجبر غيرهم للنطق بالشهادتين، وكفر وحلل قتل من لا يقبل بأفكاره.
المسلمون أول من تحمل النقد، وتعالت أصوات منابر للإتهام بالشرك والزندقة والإرتداد، ودخلت كتب التكفير الى المدارس، ووزعت مجاناً أن لم تُباع بأبخس الأثمان، لتحمل سيل طعن هائل بالمعتقدات، ومن الصفحة الأولى الى نهاية الكتاب دعوات لتطهير الأرض من المخالفين، ويُرادف ذلك كم الفتاوى التي تدعو لقتل الأكثرية البشرية؛ لأنها راضية او مشركة او كافرة او عَبَدَةَ قبور، وهذا الخطاب لا يبتعد عن التداول في كعبة المسلمين.
إن المشكلة في أيدلوجيا تدعمها حكومات بذريعة نشر الدين، وتضغط على شعبها وتمول المنطقة وتُغري الغرب بالبترول، ومن يعترض من العلماء إذا لم يُقتل؛ يُعزل عن العالم ويمنع من الرد على الإتهامات الوهابية، وفكر التطهير العرقي وهدم المساجد وآثار الحضارات والشعوب، ما يعني تطهير الارض من البشرية الرافضة لفكرهم، وتصنيفهم الى كفرة ومشركين وضالين وأهل كتاب، وقتلهم حلال وتُستباح أموالهم ونسائهم، وفي هذا المجال كثير من الفتاوى المريضة المنحرفة.
عقل الإنسان هو الفارق المهم عن بقية المخلوقات، ولا عقل سليم دون جسد سليم، ولا تعني السلامة من التشوهات الخلقية إذا تشوه العقل.
أخطر الأمراض تلك النفسية منها مع جسد متكامل القوة، وكيف إذا ساندته حكومات وبترول، وسمحت لإستخدام أساليب غير قانونية، وضرب الخصوم بالسلاح وتكفير المعتقد والتميز العنصري داخل الدولة، وما تزال الدول غير معترفة بهذا السرطان؛ بإعطائها المسكنات للشعوب، والموت يُهدد ببشاعة، وبرابط ينتشر كالخريطة الأخطبوطية التي تلتف حول العالم؛ لتنشر الإرهاب في كل مكان بأسم والعقيدة والسلف، ولكن الحقيقة أن أولئك مصابون بمرض انفصام الشخصية عن الإنسانية والأخلاق، وأنهم كالمريض النفسي الذي يُريد الإنتحار، ولكن أنانيته تأبى أن تسمح بعيش غيره، ونعم أنه مُختل عقلياً؛ ذلك من يأكل ويشرب معك ويفكر في قتلك وقتل أشخاص لا يعرف ما في قلوبهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,192,503
- كيف يتوجه التلاميذ الى اطلاق النار
- التحالف الدولي تقاسم أم جدية القضاء على الإرهاب
- جريمة نيس إرهاب فكري سياسي يبحث عن حل
- كواليس الفساد بأسم الإصلاح
- لماذا الكرادة؟!
- ستحابهم دماء العراقيين
- داعش اسطورة صنعتها العصابات السرية
- إعدموا العراقيين بحكم الشعب
- حان الإنتقام لعراق عانق الشهادة
- تركيا الى مشكلات صفر في عام التسويات
- الحشد من مقومات السيادة
- مَنْ يصنع مظلة للوطن؟!
- الإنتصار قاعدة الإصلاح بعد قرار المحكمة
- إنقسام أوربا وفقدان بوصلة العرب
- سقطت إسطورة الوهم والخيال والخرافة
- هل يأتي جيل إرهابي أسوء بعد داعش؟!
- رياض ناصرية وأم خطاب من قصص الحشد
- معركة الفلوجة متعة عراقية
- عبور المكونات لمجابهة التقسيم
- خرق القانون يعجل بإراقة الدماء


المزيد.....




- بالصور.. اندلاع حرائق في القدس بسبب الحر الشديد
- معضلة أسرى المخيمات في العراق...متهمون إلى أن تثبت براءتهم
- فرنسية يزيد عمرها عن 100 عام متهمة بقتل جارتها في دار للمسني ...
- معضلة أسرى المخيمات في العراق...متهمون إلى أن تثبت براءتهم
- رعب في السماء... تعرف على أخطر 12 صاروخا باكستانيا (فيديو +ص ...
- بالصور... أول مشجع يتسلم بطاقة التعريف وتذاكر أمم أفريقيا 20 ...
- بوغدانوف: بوتين يستعد لزيارة الملك سلمان قريبا
- قرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدل ...
- بالفيديو... الراجمات السورية تدك تحصينات تنظيم -حراس الدين- ...
- بعد حادث -خط ساخن-... سلاف فواخرجي توجه رسالة لجمهورها


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - واثق الجابري - مرض خطير يضرب عقول الارهابيين