أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - يا أم الياسمين 17-19














المزيد.....

يا أم الياسمين 17-19


سليمان الهواري

الحوار المتمدن-العدد: 5234 - 2016 / 7 / 25 - 09:21
المحور: الادب والفن
    


يا أم الياسمين17
***********
صباحك نور و انت النور فكيف يكون النهار و انت لم تشرقي في صدري من الف عام .. الا تعلمين ان غياب خفقة قلب في دين العشق بألف سنة من لظى انتظار .. يا ايتها المبتلاة فيك و في .. اذكريني عند ربك و انت بين حياتين لا انا اصل اليك و لا انت تصلين الي .. زخات من همسك الاخير لازالت تبللني و هذا جسدي لازال معطرا بصليات من حنانك و شهقات أنين صدرك في صدري تضج بالحنين .. عودي يا أم الياسمين .. الحياة تليق بك ..
***رضا الموسوي***
و حيثما صادفت عيونا جميلة فاقم صلاة البهاء ..
الشعر في عيون الحبيبة دعاء و الباقيات الصالحات من تمام الارتواء ..
**رضا**


تصبحون على انتظار مقدس ...
أقسمت بهوسي .. اقسمت بوجعك .. اقسمت بجنوني .. أقسمت بكل ذرة تقطع من احلامك أن سانتظرك و لو كلفني الف عمر و الف بحرمن دموع و الف بركان من اشتياق .. فقط لاني احبك .. سانتظرك كل الذي سيكفيك لتكوني هنا ***رضاك ابدا***
يا أم الياسمين ..18
**************
صباحكم هذه العذراء الشامخة في الارض .. صباحكم حزن لا يليق الا بانثى بقامة نبية و اكثر .. صباحكم فرح بحجم امراة اختارت ان تكون هي عين الطهر .. صباحكم أقمار الليل تخترق الصباح و دمعة ما جفت على خد اميرة .. صباحكم هذه التي لا تمنح حنانها الا لرجل واحد يحمل في اصلابه شموس الياسمين و في قلبه قرار لا يتذوقه الا الاحرار في الارض .. من يطرز قلادة من حب في جيد مريم .. من يجرأ على العشق .. من يجرأ على الشوق حقا في زمن الأنصاف و المتشبهين .. وحدها الارواح حين تنزف اشتياقا تعرف ان قدرها العناق ..
بحجم لا انتهاء هذه الاكوان انا احبك يا ام الياسمين .. و حتى ما بعد الفناء أحبك أنا **رضاك أبدا**


يا أم الياسمين 19..
تخونني الكلمات
قصورا
حين انظمك صبابة
و أنت تراوحين
بين الغياب و الغياب ..
كلما اختطفتك
من عيوني
صوامع الصمت
و الوجع
لذت انا
بممالك النار و الانتظار ..
كل مساء
تطبق علي
سماوات الأحزان
و انت لست هنا
فأعانق سربات أحلامي ..
كي أعبدك ثلاثا ..
اعبدك ظبية
لا تشفيها شقاوة البراري
لاقطفها اقحوانا
و زنابق
على تلال اللذة ،،،
اعبدك
و الشمس تزفك
عروسا للقمر
يا سيدة النور ،،،
اعبدك
و الكون خلا
الا منك ،،
سميتك
كعبة حنان الروح

***رضاك أبدا***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,539,823
- يا أم الياسمين 15-16
- يا أم الياسمين 12-14
- يا أم الياسمين 9-11
- يا أُمَّ الياسَمين 7-8
- يا أم الياسمين 1-4
- يا ام الياسمين5-6
- **رضاك أبدا **
- اشتقتك ...
- كوني صديقتي ..
- انثى مخمورة بداء العشق
- فقط .. و فقط و فقط ..
- ما لم يَقُلْهُ محمد السادس أمام حكام الخليج؟
- يحرقك السؤال
- لا يغرنك ..
- فسميتك ديني
- صدفة .. أقبح من ألف ميعاد
- و لِأنَّهُ عاشق ..
- و تسالني .. ماذا اريد
- يا امرأة قدت من شهوتي ..
- الحُبُّ يا سيِّدتي


المزيد.....




- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- كان: -الطفيلي- أفضل فيلم وبانديراس أفضل ممثل
- عقدة في حياة -رامبو- كادت تفقده حلم التمثيل
- خليل حسونة ديوان -لو-
- مهرجان كان 2019: فيلم -طفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ...
- أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف -تيفيناغ-
- فنان شارع يسرد التاريخ على جدران المدن حول العالم


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - يا أم الياسمين 17-19