أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - أنتم من رسمها.. أنتم من فعلها!














المزيد.....

أنتم من رسمها.. أنتم من فعلها!


عادل عطية

الحوار المتمدن-العدد: 5234 - 2016 / 7 / 25 - 09:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


جرنيكا، واحدة من أهم أعمال الرسام الإسباني بابلو بيكاسو، شعبية!
صوّر فيها: الغارة العنيفة، والقاسية، والمدمرة، التي قام بها طيران النظام النازي على قرية جرنيكا الصغيرة، القابعة، بوداعة، في اقليم الباسك في اسبانيا؛ بغية اخافة معارضي الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو، الذي كان يدعمه هتلر!
هذه اللوحة الجدارية، التي تجسد وحشية الحرب والجرائم البشرية، أثارت الكثير من ردود الأفعال المتضاربة، أثناء عرضها، لأول مرة، عام 1937، بمعرض القاعة الإسبانية في مدينة باريس!
في إحدى المرات، جاء ضابط من الجيش الألماني، يدين بالولاء للنظام النازي؛ لزيارة مرسم بيكاسو في باريس، حيث كان الفنان يقيم ذاك الوقت، وهناك وقعت عيناه على نسخة من جرنيكا؛ فتملكته مشاعر الغضب، كشخص يعلم تماماً موضوع اللوحة التي ينظر إليها. وبعد أن تفرّس في وجهه لفترة، سأل الضابط، بيكاسو، بلهجة لا تخلو من احتقار ووعيد: "اذن أنت من رسم تلك اللوحة".. مرت بضعة ثوان نظر فيها بيكاسو بثبات في عينيّ الضابط قبل أن يجيبه، بترفعه المعروف عنه: "كلا، بل أنتم من رسمها.. أنتم من فعل هذا"!
في خضم السباب واللعنات والادانات والترهيب، التي تطال: كل صاحب فرشاة، وكل صاحب قلم، وكل صاحب فكر، الملهمين من لوحة الجرنيكا في توثيق اقترافات التيارات الدينية المتطرفة الهمجية، التي تنشر الموت والرعب في انحاء المعمورة، أجدني، كإنسان، أنظر إليهم بشجاعة بيكاسو، والقول لهم: "انتم من رسمها"، "أنتم من كتبها"، "أنتم من قالها"، عندما جعلتم للدولة دين، وللدين دعاة للتطرف، وللدعاة مؤمنين، يرفعون صلوات التكبير على صوت الرؤوس الذبيحة المتدحرجة!...






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,309,943
- هل هناك من تحريف؟!..
- الأحداث تتكلم! (3)
- صلاة في عمق الليل!
- الأحداث تتكلم! (2)
- كنيسة فوق الردم!
- الأحداث تتكلم!
- خريف التماثيل!
- شهر الفطر!
- حظه في اسمه!
- كلمات مُثلت للتأمل!
- كلمات ماثلة للتأمل!
- الطرحة!
- أيّ ريشة تكون؟!..
- شذرات في الفصح والقيامة
- نحن نصنع الجنون!
- النمل خير شاهدا!
- هل من إعتذارات في اليوم الأول من أبريل؟!
- القانون المخيف!
- أين ذهب اسمي؟!..
- مرحباً، عام فبراير!


المزيد.....




- النظام الإيراني غارق في دوامة الأزمات
- مقال نظام الملالي في طريقه للمجهول
- الأزمة الايرانية الخانقة
- الأزمة الملالية الخانقة
- القائم بأعمال وزير دفاع أمريكا: نبحث إرسال قوات إضافية للشرق ...
- السبت.. فاطمة عيد تناقش عوامل الشخصية الخمس بعين شمس
- السراج يغادر الجزائر بعد لقائه رئيس الدولة والوزير الأول لبح ...
- -السترات السوداء-: مهاجرون غير شرعيون يحتجون في مطار باريس ض ...
- بريطانيا: الحكومة تؤجل تصويت البرلمان على مشروع الخروج من ال ...
- رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: -مؤتمر البحرين جزء من صفق ...


المزيد.....

- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - أنتم من رسمها.. أنتم من فعلها!