أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - الكلمة تُوَرَّث














المزيد.....

الكلمة تُوَرَّث


ميساء البشيتي
الحوار المتمدن-العدد: 5229 - 2016 / 7 / 20 - 18:37
المحور: الادب والفن
    


الكلمة تُوَرَّث
سؤال صغير يحتاج إلى إجابة ملحة: بعد عقودٍ من هذا الزمن الخاوي، إن قدِّر لهذه البشرية أن تستمر، وجاء الخلف الصالح وبحث في أدب السلف الصالح، يريد أن يجد فيه ما يعبِّر به عما يجول في خاطره وفكره.. كما نستعين نحن اليوم بأدب، وفكر، وحكمة، ومنطق السابقين: فهل يجد مبتغاه؟!
هل لدينا ما نتركة لهذه الخلف الصالح _بإذن الله_ غير أدوات السبِّ والشتم والقذف والتشهير والتحقير والتخوين والتكفير؟!
الإعلاميون، الشعراء، الأدباء، القاصون، الرواة، المحللون السياسيون، الكتَّاب، العوام ممن يجيدون القراءة والكتابة، وممن لا يجيد هذه أو تلك.. كل هؤلاء هل صدرعنهم في الآونة الأخيرة غير استخدامهم لبعض أدوات السبِّ والشتم والتحقير والتخوين والتكفير والقدح والذم والقذف والتشهير؟!
هل لدينا اليوم غير الصحافة الصفراء، والإعلام الملون بألوان الطيش والزيف والكذب والتضليل، والأدب الرخيص المبتذل، وقواميس من مفردات منبوذة ومرفوضة بل محظورة في جميع مجالس العالم إلا من رحم ربي؟!
هل يدور أي نقاش بين أي طرفين على هذا الكوكب مدعمًا بالحجج والبراهين والأدلة المنطقية، الفكرية، الواعية؟!
هل هناك من يسوق في غمار مناقشاته وجدالاته حجة منطقية واحدة تؤدي إلى قناعة فكرية ثابتة أو متغيرة؟!
قديمًا قالوا لنا: إن كنتَ تنظر من خلف الزجاج ورأيت اثنين قد خاضا في نقاش ما، إن رفع أحدهما يده محاولًا إسكات صوت الآخر فاعلم أنه الخاسر؛ لأن النقاش والحوار يجب أن يكون بالإقناع، والحجة، والفكر، والمنطق، والخطاب، والحديث، والحوار، وليس بالأيدي أو الأحذية. وكذلك ليس بشتم الشعوب، أوتحقيرها، أو وصف أدمغتها بأنها تحوي في داخلها على "..."!!!!
إن أي مقال قائم على السبِّ والشتم والتحقير والتوصيف غير اللائق والتخوين والتشهير والتكفير ... إلخ لا يستحق أصلًا وصف مقال، ولا يستحق كاتبه صفة كاتب، ولن أضع هنا صفة لهذا الكاتب بل سأتركه للخلف الصالح _بإذن الله_ ربما يكون قاموس السبِّ والشتم الذي وُرِّثَ إليه قد أصبح محدثًا أكثر، فينتقي له منه ما يناسب من أدوات السبَّ والشتم والتحقير التي خُلِّفَت له .
كلمة أخيرة: الكلمة النقية، الذكية، الطاهرة، المتزنة، الواعية، الصادقة، الملتزمة، المنطقية، الحكيمة، تحدث ثورة نعم، لكنها لا يمكن أن تفجر مذبحة!!!!!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,330,698
- ماذا ينقص الفلسطيني؟!
- كيف الخلاص؟
- أمطار النور
- سَوْرَةُ الأبجدية الضالة
- فارسة من حيفا
- حبات الخير
- عودة في الانتظار
- عازف الناي
- يسألني الياسمين ؟
- وجعي أنتَ
- موعد مع الفراغ
- تكتبني يدك
- بين شفتيِّ الكلام
- زمن العجاف
- لوحة غير مكتملة
- للياسمين زوابع
- موعد الشموع
- اعترافات تاء
- مقدمة كتابي - بين شفتيْ الكلام -
- أساطير المطر بقلم ميساء البشيتي


المزيد.....




- قفة رمضان والنشيد الوطني يثيران الجدل في دورة مجلس الحي الحس ...
- المتحف البريطاني يطلق اسم رئيس عربي على قاعة تاريخية فيه
- رواية صربية عن الحرب الكونية الاولى
- عاطف محمد عبد المجيد: حين تغيبين يا روح الروح
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مصر تتخذ قرار إنشاء شركة هي الأولى من نوعها في البلاد
- مقتل المغنية التركية هاجر تولو بإطلاق نار في ملهى ليلي
- رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية يتباحث مع رئيس ...
- باريس عاصمة للريغي... في عيد الموسيقى
- مصر تستقبل أول حجاج -مسار العائلة المقدسة-‏


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - الكلمة تُوَرَّث