أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!














المزيد.....

ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 23:48
المحور: الادب والفن
    


ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!
عبد الوهاب المطلبي
توطئة:
هل تدري إنَّ الهنودَ الحمر في القرن الواحد والعشرين
هم العرب ُ الشيعة تجري الآن حرب إبادتهم في محرقة النذالةِ، يبادون.. وهم الأغلبيه في بلاد سومر وبابل وآشور..يبادون في اليمن والبحرين
صمتوا ومراجعهم صمت
أعداؤهم يمارسون الكذب والرياء
عبر شيوخ العهر في الجزيرة ِ المسبيه
( ضربني وبكى ،سبقني واشتكى)
* * *
بيع الوطنُ وبيع شباب ٌ في عمر الورد
لا تسل عني وعن حال العراق
فأنا أشكو حطامي وهو تنور إحتراق
دعها كلماتي عارية من دون الأكفان
عراقنا سياجه الآلام والدموع
عواصف ٌ ترغمه الى الخنوع
يسألني:
في زمن المقبور، بلادنا آمان
لأن حزبه اللعين يستهدف الأبرياء
القتل تحت الأرض ِ ما عاد يكفي للأ
فلم تدم لهُ
مخلفا ً ضباعه في سياراتهم المفخخه
فأرتكبوا القتل واشعلوا الحرائق
وتنتقي أهدافها في زحمة الشباب
وتشتري الحراس َ في كل سيطره
ما مر َّ يوم والعراق ليس فيه مجزره
حشائش ٌ حمراءُ كيف يسودُ أخضره؟
فأيقظ المحيط ُ كل َّضباعه المكشره
لأنَّ (سنفورا ً) صار( شنكليا ً‘
وعندها قد قامت القيامه
فلينزلِ الهلالُ من سمائه
قام شيوخ ُ العهر والدولار
رموهُ بالسهام ِ الحارقه
* * *
الله ُ يا عراق
لأن منْ تسمي نفسها حكومه
إمتهنواالحرام كاللصوص َأبدعوا
وشمَّرَ الملوك ُ عن شرورهم
هل يا ترى مَنْ شاهد َ الحكومةَ َ وطوقها الأحمر؟!
سنافرٌ قد باضها معاويه
تزاحمت ْ في لجج المحيط
تسيدالفرعون من آل مرخاي
شيوخهم قد جمعوا القنابل وانطلقوا من الخليج للمحيط
فحور عينهم بقتل ِ شنكلي ٍ
فيدخلُ المفجرونَ بغدادَنا في الليل ِ والنهار
من دون إستئذان
وتنبتُ عيونهم في كل حيٍّ وكل شارع
تبحثُ عن مجازر الشباب في الأسواق
فتحملُ الرياحُ أمطار َ دم ٍ طازجة ٍ
فيشربُ الحكام ُ في الخليج
دماءنا الشهية في نخب ٍ من خالص الفضة والذهب
ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا
وصوت ُ قهقهاتم يضج ُ في التكبير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,573,087
- مجازرنا ما أحسست ُ إنَّ الربَ يرثينا
- رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان
- هل حل أوان الرحيل..؟
- البحث عن عشبة التوق
- عادت قافلة ٌ لأبي سفيان بجماجم أهل اليمن
- إنَّ الملوكَ عبيدٌ في تسيدهم
- بلدٌ تتزاحم ُ فيه أدغالٌ جارحة ٌوطفليّه
- وهما ألّذ النعمتين
- و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله
- من ذا يبيعك يا عراق ؟
- الصرخةُ تثمرُ أقمارا ً وشموسا ًقيد المستقبل
- الصرخةُ ُعذراءُ لكنَّ الشعبَ أصمّ
- تحت سماوات الهالوك
- قد بلينا بشخوص ٍساسة ٍ في البرلمان
- أخفض رأسكَ يا عربي الصمت القاتل
- الناجية ُ فوق رماد الإسطوره
- محنة ٌ في إفتراق الحمائم
- ما لنا في العلم ِ فن ٌ من بعيد ٍ أو قريب
- السارقون القوت من دماء تلك البقره
- حشجرة ُالضوء الأخضر ((2))


المزيد.....




- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...
- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- كان: -الطفيلي- أفضل فيلم وبانديراس أفضل ممثل
- عقدة في حياة -رامبو- كادت تفقده حلم التمثيل
- خليل حسونة ديوان -لو-
- مهرجان كان 2019: فيلم -طفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ...
- أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف -تيفيناغ-


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!