أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 5














المزيد.....

الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 5


علي عامر

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 23:44
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


{قراءات في كتاب رأس المال في ضوء الجدل الهيجلي}- 5

{قراءات في كتاب رأس المال في ضوء الجدل الهيجلي}

الفرضية:

1- الماركسية ليست الا تطبيق الهيجلية في وسط مادي.

" كان الديالكتيك يسير على رأسه، ويكفي اعادته على قدميه لكي نرى له هيأة معقولة"

2- ماركس التزم حرفيا بالمنهج الجدلي.

"اعلنت نفسي تلميذا لهذا الفيلسوف العظيم"

وهذا ما سيتم اثباته في هذه السلسلة.



الماهية كتصور مزدوج للوجود, العمل كجوّاني والبضاعة كقشرة له.

اقتبس من الحلقة الرابعة ما يلي:
"- ما هو الشيء المشترك الموجود في كل البضائع ويقع خارج كل البضائع؟
اذا اسقطنا جسم البضاعة بالتحليل فلن يبقى داخل مفهوم البضاعة المرفوع, الا فكرة العمل, العمل البشري المنتج الموضوع والمتموضع في انتاج البضاعة"

* إنّ هذا المدخل لاقتناص مفهوم العمل من جوف جسم البضاعة, يذكر بتحديد لينين (للمادة بأنها مفهوم فلسفي), فتحت قشرة المادة لا يوجد إلا نقيضها, لا يوجد إلّا المفهوم المثالي في آخر التحليل.

* إن كل بضاعة تمتاز بشكل وشكل استعمال خاصين بها, تختلف بهما عن باقي البضائع.

* ولكن كل البضائع من حيث هي بضائع, تشترك في قاسم مشترك أعلى.

* كنّا قد أثبتنا في الحلقة الرابعة أن القاسم المشترك الأعلى لكل البضائع هو العمل البشري الذي أنتج البضائع, فالقاسم المشترك بين كل البضائع يقع خارجها.

* واضح إذن أنّ الفكر وهو قابع في سجن جسم البضاعة, مازال أعمى وغير قادر على إدراك جوهرية العمل البشري كقاسم مشترك.

* وبات واضحاً أيضاً, أنّ العمل البشري, هو الثابت في كل بضاعة من البضائع على وسع اختلافها.

* لاحظ إذن, أنّ كل بضاعة هي شكل خارجي عارض وطارئ للعمل البشري, فهي تحمل -نسبة للعمل البشري- خصيصتين:
(١) وجودها الخارجي كقشرة مادية يستتر تحتها العمل البشري المنتج.
(٢) وجودها الطارئ والعارض وغير الثابت, القابل للتلاشي والاختفاء والتحوّل والتبدل بشكل لانهائي, نسبةً إلى ثبات طبيعة العمل البشري كمنتج للبضاعة.

* كما نلاحظ أنّ العمل البشري المنتج هنا, يتخذ طابع الثبات في كونه أساساً ضرورياً لانتاج أيّة بضاعة.

* فوجود البضاعة, هو وجود متميّز, متخالف,عارض, يظهر ككثير لانهائي في كثرته, يعبّر عن اختلاف الكم والكيف.

* أمّا العمل البشري المنتج للبضائع, فوجوده غير متميّز, يظهر (بدايةً) كواحد مشترك في كلّ بضاعة, يعبّر عن هويّة و وحدة الكم والكيف, وجود عميق جوّاني, ثابت ودائم.

*هذه الطبيعة المزدوجة لوجود البضاعة كقشرة للعمل البشري, هذه الطبيعة المزدوحة لهويّة وحدة واختلاف العمل والبضاعة, تسمّى عند هيجل الماهية.

* أي أنّ طبيعة الماهيّة طبيعة مزدوجة, أكانت ماهيّة الشيء أو ماهيّة الفكرة, فهي تتكوّن من مستويين اثنين من الوجود الجوّاني و الوجود البرّاني, ويظهر البرّاني كقشرة ضرورية للجوّاني, فالمادة هي وجود برّاني لمفهوم فلسفي جوّاني, فإنّ طريق البحث عن أصغر مكونات المادة هو طريق لا ينتهي, فكل جزء مهما تناهى في الصغر يعتبر كلّاً آخراً يتكوّن من أجزاء أكثر صغراً.

* كما أنّ البضاعة هي وجود برّاني, أو قشرة ماديّة يستتر تحتها العمل البشري المنتج.

* وإلى هذه النقطة التي وصلنا لها, نكون قد تتبعنا اشتقاق ماركس التاريخي للعمل البشري من جسد البضاعة. كما سنتابع تلك العبقرية التي اشتقت كل القوانين الجوهرية للرأسمالية من مقولة البضاعة, في استخدام مادي عبقري للمنهج الهيجلي العظيم.

* الماهية هي الدائرة الرئيسية الثانية بعد دائرة الوجود (التي انطوت تحتها الحلقات الاربع الأولى ممثلة لمقولات الكيف والكم والقدر) في منهج هيجل, وقبل دائرة الفكرة الشاملة, وهي الدائرة الأخيرة في منهج هيجل, وهي أعلى قمة يصلها المنهج.

* الآن وقد أدركنا موضع أقدامنا في منهج هيجل, المكوّن من ثلاث دوائر رئيسية هي على الترتيب: الوجود, الماهية, الفكرة الشاملة, وبعد أن حددنا موقعنا على أبواب الدائرة الثانية, فلنتأهب إذن لمستوى جديد من المغامرة الفكرية, و بالتالي مستوى آخر من كتاب رأس المال عند ماركس.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,691,866
- ماركس عن الفقاعات المالية: نظرات أكثر تبصّراً من الاقتصاديين ...
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 4
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 3
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 2
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 1
- مبحث في بؤس الفلسقة لماركس(2): سبعة ملاحظات حددها ماركس ضد م ...
- آلان باديو: عن الإرهاب والرأسمالية العالمية
- مبحث في بؤس الفلسقة لماركس(1): ثلاثة مدارس في الاقتصاد, والم ...


المزيد.....




- وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح ال ...
- الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العر ...
- بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركا ...
- بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   
- لجنة الحريات بحزب التحالف الشعبي تصدر بيانا بعنوان “محمد رمض ...
- الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين
- علماء الآثار يعثرون في كالينينغراد على ساعة جيب شمسية
- حزب التقدم والاشتراكية يراسل المجلس الجماعي لتازة في شأن إطل ...
- تاريخ الثورة الروسية: البرجوازية تتجابه مع الديمقراطية/ جـ 1 ...
- رسالة أوجلان.. مناورة من أردوغان أم خطوة تاريخية؟


المزيد.....

- كلمة شكر الى حسين مروة / مهدي عامل
- إننا عندما تهتم بالعمل على تغيير الواقع نصطدم بالفساد وبصيرو ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟ 1 / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟.....2 / محمد الحنفي
- بداية نهاية الرأسمالية / بول ماسون
- حرب الشعب الماويّة فى الفليبين / شادي الشماوي
- مقدمة الكتاب 34 : حرب الشعب الماويّة في الفليبين / شادي الشماوي
- الماركسية والدين / بشير السباعي
- السمات الثورية للمادية الجدلية / خليل اندراوس
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 5