أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - لماذا خذل السيسي الأقباط؟؟















المزيد.....

لماذا خذل السيسي الأقباط؟؟


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 13:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا خذل السيسي الأقباط؟؟
ما جعل حزب النور السلفي بمصر يكشر عن أنيابه ويشحذ من قرونه هي تلك السقطة المدوية التي مني بها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة لسنة 2015 حيث لم يحصل على مقاعد كافية تمكنه على الأقل من تشكيل تحالفات داخل المشهد السياسي المصري؛ وهو الذي كان يطمح لرئاسة البرلمان؛ حينها اتهم قياديوه الدولة في التدخل وتوجيه بوصلة الانتخابات لصالح جهات أخرى (( المصريون الأحرار – مستقبل وطن – والوفد .....))
.
وردا على انتكاسة السلفيين البرلمانية لم يكن أمام حزب النور السلفي الذي وصف السيسي سابقا منتسبوه بالوطنيين الذين سيثرون الحياة السياسية بعد انتكاستهم في الاستحقاقات البرلمانية؛ سوى استنفار وتهييج قطيعهم الأقرن المرابط بقرى ومدن محافظة المنيا إحدى أهم المعاقل التاريخية للكنيسة المصرية ليعيث فيها ترويعا وارهابا بين صفوف الأقباط ومنعهم من بناء دور عباداتهم و حرق محلاتهم ومتاجرهم وكنائسهم واختطاف بناتهم وتعرية وسحل حرائرهم والدعاء عليهم في واضحة النهار عبر مكبرات المساجد بالويل والثبور والعقم والجذام ...
.
قطيع السلفيين بمصر شبيه بقطيع الماساي مارا بمراعي افريقيا والذي يقوده في الغالب ثلاث ذكور مميزة بقرونها ولحاها وحوافرها وخوارها الذي يحذر القطيع من قدوم الضواري والسباع ؛ والثلاث الذكور المميزة لدى حزب النور هم مخيون وبرهامي بزبيبتهما ولحيتهما ورائحة فمهما الكريهة؛ أما الذكر الثالث نادر بكار الحريص على تكحيل عينيه و تسويك شفتيه جريا على السنة النبوية (( المطهرة...هع )) فهو كتيس شاب صاعد يحاول تقليد الذكور حين تتعارك فيما بينها لتمتطي ظهر أنثى...
.
وقد ظفر مؤخرا هذا التيس الصاعد المدعو بكار بمغازلة ومجالسة ظبية الدبلوماسية الاسرائيلية سيبني ليفني في لقاء فريد ومثير مباشرة بعد لقاء وزير خارجية السيسي رئيس الوزراء الإسرائيلي بأورشلايم القدس بعد عودة هذه الأخير من رحلته المظفرة من منابع النيل؛ وهنا يظهر مدى التناغم السياسي بين السيسي وحزب النور ....

.
أمام تزايد وتيرة الاعتداءات على أقباط مصر أصبحت لدى السيسي قناعة بأن نور العين أصبحوا كارطا محروقا وحان استبدال هذه الورقة التي انتهت صلاحيتها بورقة قطيع السلفيين الأقرن؛ فهم مخزون بشري وأصوات انتخابية ولهم تأثير بليغ وأصبحوا يضربون طوقا رهيبا على محافظة المنيا إحدى أهم المعاقل التاريخية للأقباط .
.
أئمة ووعاظ المساجد المحسوبين على السلفيين وبايعاز وتحفيز من التيوس الثلاثة مخيون وبرهامي وبكار لا تفوتهم فرصة سواء بالمسجد أو حلقات الذكر والوعظ دون تذكير أتباعهم بملاحم السلف الصالح وحتمية دار الاسلام التي لا يجب وجود الكنائس أو إعلاء الصلبان أو ضرب النواقيس بين ربوعها ؛ كما يحث مشايخ السلفية هذه الأيام أتباعهم هذه الأيام على الانجاب ثم الانجاب ثم الانجاب ؛ فالتناكح والتكاثر هو أنجع الوسائل الجهادية لتقوية شوكة الاسلام فوق أرض مصر و تذويب أهل الذمة أي الأقباط في بحر من السلفيين ...
.
كان سلفيو مصر بعد الاطاحة بحكم مرسي هم قنطرة عبور السيسي للدعم المالي السعودي؛ فالسعودية رأت في السلفيين الاطار الأنسب لتدبير عقيدة التوحيد على أرض مصر خاصة بعد ان احتكرت دولة قطر تدبير الخراب في ليبيا وتونس بعد الحريق العربي؛ والسيسي بدوره رأى في الرز السعودي طوق نجاة لإنقاذ اقتصاد مصر المتهالك .
.
وكما كان السلفيون قنطرة عبور للرز السعودي كان الأقباط بدورهم قنطرة مرور لكرسي الرئاسة؛ فأقباط المهجر مثلا كان لهم دور مميز لدعم السيسي كمرشح رئاسي وقاموا بحملة انتخابية ناجحة لصالحه ليس بين صفوف الأقباط فحسب بل حتى بين مسلمي مصر ؛ وأقباط الداخل خاصة رجال الأعمال كان تأثيرهم واضحا على مستخدمي وعمال شركاتهم وأغلب العمال والمستخدمين في شركات ومؤسسات الأقباط هم من المسلمين وصوتوا لصالح السيسي احتراما لمشغليهم وكل هذه الكتلة الانتخابية فقدت اليوم ثقتها في السيسي؛ الذي يبدو أنه وبعد أن مر عبر قنطرة الأقباط قرر تدميرها والتخلص منها بعد أن ظن أنه وصل لبر الأمان؛ كل هذا الهدم والغدر ارضاء للسلفيين المدعومين سعوديا تمويلا وتنظيرا...

.
السيسي اليوم يرى في القطيع السلفي الأقرن حليفا استراتيجيا نظرا لقوته التي يستمدها أولا من المرجعية الوهابية التي ترعاها السعودية؛ وثانيا من أعداده المتزايدة والتي تشكل فيها القبائل العربية (( أكثلر من ثلاثين قبيلة عربية )) المحيطة بمحافظة المنيا النواة الصلبة لهذا القطيع واحدى المفاقس المنتجة للسلفيين ..
.
ولهذا حرص السيسي على تلميع وإظهار زبيبته عربونا لحسن النية واليد الممدودة لنيل ثقة السلفيين ورفض محوها وازالتها بالليزر فللزبيبة رمزيتها وفعاليتها؛ تماما كما لابتسامة السيسي الساحرة التي كان لها المفعول الناجع في تنويم الأقباط مغناطيسيا الذين حملوه على أكتافهم نحو كرسي الحكم وبعدها قام بردحهم كبغل سائب غادر لا عهد له رأى في علف وبرسيم السلفيين البديل الذي يغنيه عن عطايا نور العين ....

.
التناغم السياسي بين السيسي والسلفيين ليس وليد اليوم ؛ فعندما دعا رئيس حزب النور " يونس مخيون " في 05/12/2013 أنصاره وعموم الشعب إلى التصويت لصالح الدستور، كانت الدعوة بمثابة رسالة إلى المؤسسة الوهابية بالسعودية يعطي فيها الحزب استعداده التام ليحل محل تنظيم الإخوان المسلمين الذي تمت الإطاحة به تحت ضغط الشارع المصري كبديل أوحد للحفاظ والترويج للفكر الوهابي السلفي....
.
بعدها بأيام من تصريح يونس مخيون انتقل "ياسر برهامي" الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية لأداء مناسك العمرة وعلى هامش هذه الشعيرة التقى برهامي بممثل عن رئيس الديوان الملكي" خالد التويجري " آنذاك و بممثل عن مفتي السعودية عبدالعزيز آل الشيخ وهما الشخصيتان الأكثر تأثيرا في المحيط الملكي وعرضا على ياسر برهامي التعاون معهما للحفاظ على عقيدة التوحيد و ترسيخها والتصدي لأعدائها ( معروفون من هم ... الليبراليون والأقباط وفلول الناصرية والشيوعية ) و

.
بعد اللقاء بأيام تم تحويل مبلغ هام لحساب حزب النور المفتوح ببنك فيصل الاسلامي بالجيزة من حساب رجل أعمال باكستاني في حين تلقى ياسر برهامي إكرامية عبارة أن سيولة بالدولار والأورو و(عملة لدولة خليجية ) ....كما تسلم هدايا وهبات من الشيخ محمد المختار الشنقيطي عضو كبار هيئة علماء السعودية من ضمنها مكتبة ضخمة لتوزيعها على أنصار حزبه ...

.

لم يعد أمام الأقباط في ظل هذا اللواط السياسي الذي أدمنه السيسي مع السلفيين وتزايد هذا الكم من المظالم النازلة كالحجارة المتساقطة فوق رؤوس أقباط مصر أمام صمت الرئيس وتواطؤ أمن الدولة غير رفع عيونهم نحو السماء والابتهال الى الله ؛لكن بموازاة مع ذلك عليهم الاعتصام وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى ماسبيرو لتذكير كل العالم بالأحد الدامي 09/10/2011 وبجريمة الدهس التي راح ضحيتها العشرات من المواطنين زهقت أرواحهم تحت دبابات ومجنزرات طنطاوي وعنان ووبدين والسيسي و هي جريمة دهس شبيهة بحادثة نيس الفرنسية منذ أيام قليلة حيث كسحت شاحنة الموت التي قادها الداعشي محمد بوهلال العشرات من الأبرياء كل ذنبهم أنهم خرجوا مع صغارهم وأفراد أسرهم ليحتفلوا بالعيد الوطني لفرنسا ..
.
على أقباط مصر أن يخرجوا و يعتصموا أمام ماسبيرو؛ فلن يجرؤوا هذه المرة على دهسكم و قتلكم لأن عجلات دبابتهم ستصاب بالشلل وأيديهم بالفلج ولن يتحرك المقطم و يتكلم الله الا قبالة هذا المبنى ؛مبنى ماسبيرو؛ فأروح شهداء الأحد الدامي ستكون حاضرة هناك ...
.
التجربة و التاريخ والنبوءة تقول أنه عندما تتزعزع ثقة الأقباط في الحاكم نتيجة الظلم فان السماء تبرق وترعد والأرض تتفتق وتزبد....فحذاري من صلوات الأقباط فانها مستجابة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,569,527
- النيل الازرق وزبيبة السيسي.
- ناذر بكار؛ زينة الشباب المسلم ...
- نتانياهو ببلاد منليك الأول يستحم بمياه النيل الأزرق ...
- نتانياهو ببلاد منليك الأول يستحم بمياه النيل الأزرق ..
- السيسي بين السلفية و ارهاب العقيدة ....
- سيسي، رئيس للبيع.
- تمثيلية تيران وصنافير ..
- الأردن ؛ عرش بني هاشم الآيل للسقوط.
- العهدة العمرية بقرية العامرية..
- الفصل الثاني من الربيع العربوماني.....
- أصفار لقبطيات متفوقات...
- أوروبا بحاجة الى من يخصبها....
- مشورة أخيتوفل؛ تجفيف النيل والفوضى الخلاقة .
- جريمة أبي قرقاص؛ القشة التي ستقصم ظهر السيسي .
- مليشيات عمرو بن العاص تعري قبطية بالمنيا ...
- عمر الفاروق والناظرة القبطية....
- السيسي يرهن أم الدنيا لسادة قريش...
- السيسي ؛ الليهمني في سلمان أنو يجيب فلوس...
- فاطمة ناعوت؛ بين أقباط المهجر والدولة الدينية ....
- مفاتيح الرئاسة الأمريكية الثلاثة؛ ( وول ستريت – الكاوبوي- أم ...


المزيد.....




- أنصار الله- تعلن السيطرة على موقعين بهجوم شمال البيضاء
- ملك البحرين يتسلم دعوة من العاهل السعودي لحضور القمة الخليجي ...
- تفجيران عنيفان يوديان بالعشرات من مسلحي -قسد- بالرقة
- بعد هروبها منه لسنوات... بشرى تتحدث عن وقوعها ضحية -رامز في ...
- رئيس الوزراء الفلسطيني يعلن -إعادة النظر- في الاعتراف بإسرائ ...
- -أنصار الله- تعلن السيطرة على 3 مواقع في السعودية
- بعد تسببها في تأخير رحلة جوية... وزيرة البيئة المكسيكية تعرض ...
- وسائل إعلام: رئيسة مجلس العموم السابقة تدخل السباق على خلافة ...
- بعد -الانتصار المذهل-... ولي العهد السعودي يتصل برئيس وزراء ...
- الرئيس العراقي وظريف يبحثان ضرورة -منع الحرب-


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - لماذا خذل السيسي الأقباط؟؟