أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - العلمانية بنسختها العربية














المزيد.....

العلمانية بنسختها العربية


نصر اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 5227 - 2016 / 7 / 18 - 14:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العلمانية ـ كـفكر وممارسة ـ أنواع ودرجات... فالعلمانية ـ حسب رأيي ـ يمكن أن تكون:
ـ "إيجابية" عندما تكون مجرد نهج فكري لأشخاص في المجتمع، يمارسون حقهم في التفكير الحر، ويؤمنون بحق الآخرين في حرية التفكير.
ـ و"بنّاءة" عندما تتحول إلى قوانين ناظمة لحياة المجتمعات... والنسخة الأنغلوساكسونية هي الأمثل ـ حسب رأيي.
ـ و"سلبية" عندما تصبح بمثابة قيدٍ أو سجنٍ فكري، يَحُول دون تمكين معتنقها من قبول أي فكر آخر... وهذا ما اسميه "التطرف العلماني".
ـ و"هدامة" عندما تصبح سلاحاً يُشهرُه أتباعها في وجه كل من لا يريد أن يصبح نسخة طبق الأصل عنهم... وهذا ما أسميه "الداعشية العلمانية".

من خلال متابعتي لكتابات وتصرفات العلمانيين العرب، الذين يحلو لهم أن ينعتوا أنفسهم بـ"الليبراليين"، تشكل لدي انطباعٌ بأن غالبية هؤلاء يمكن أن ينطبق عليهم التعريف الثالث بكل جدارة؛ أي أنهم "متطرفون علمانيون" أو "علمانيون متطرفون".
ففي الوقت الذي يطالبون فيه بحقهم في السعي إلى إبعاد الدين تماما عن الدولة، يرفض هؤلاء رفضاً قاطعاً ونهائياً أن يقبلوا أو يعترفوا بأي حق للمتدينيين في السعي إلى إدخال الدين إلى معترك الحياة السياسية.
والأدهى والأمر يكمن في الـ"علمانية داعشية" أو الـ"داعشية علمانية" التي ظهرت ـ مؤخراَ ـ بكل وضوح، في أوساط العلمانيين الليبراليين العرب، على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا... إذا عبر الكثير من المذكورين ـ بكل صراحة وصفاقة ـ عن تأييدهم للانقلاب بالقوة الغاشمة على الشرعية، لأنه ـ حسب رأيهم ـ يهدف إلى القضاء على "الإسلام السياسي".
لم يخطر في بال هؤلاء المتنورين الليبراليين أن يأخذوا بالحسبان أو يقيموا أي اعتبار لرأي الجماهير التركية؛ المعنية مباشرة بالأمر...
إن الموضوعية تقتضي أن نعترف بأن مجتمعاتنا مريضة، وبأن الأجيال المعاصرة من مجتمعاتنا لن يكتب لها الشفاء في المدى المنظور، لأن:
أتباع الإسلام السياسي في بلادننا إقصائيون ـ بلا شك،
والشيوعيون والقوميون إقصائيون أيضا،
وأثبت علمانيّونا الليبراليون أنهم لا يختلفون في شيء عن الإسلاميين، ولا عن الشيوعيين، ولا عن القوميين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,698,009
- الكورد وتجارب سذاجة الشعوب
- داعش والتحالف الطائفي الصفوي عناق خانق
- الفدرلة في غير أوانها
- سورية تسخين استباقاً للتبريد
- الولايات المتحدة والمأساة السورية قراءة أو تنجيم
- تيار -غد سورية- في الشفافية والصراحة خلاص الجميع
- رأي في الموقف الروسي من المأساة السورية
- من هي أم الولد الحقيقية؟
- في ذكرى النكسة
- ولِيَ رأسُ اللبوة!
- مانديلات سوريون
- تخدير الذات بالتهريج
- انطلاق العد التنازلي
- ضع نفسك مكانهم ثم احْكُمْ!!!
- حصاد السنوات العجاف
- خير البِّر عاجلة
- النووي الإيراني ومعاهدات -ستارت-
- كيسينجر: حافظ الأسد الوحيد الذي هزمني
- من دروس مجزرة صحيفة -شارلي إيبدو-
- أنظرْ في العمق!


المزيد.....




- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- حديث ترامب عن أردوغان يتغيّر بعد -تعليق نبع السلام-
- مصر على سطح القمر بمشروع -أنا عايز أعيش في كوكب تاني-
- -المدينة الضائعة- تظهر أخيراً..وهنا موقعها
- جونسون سيبدأ معركة صعبة لإقناع البرلمان بإقرار الاتفاق بشأن ...
- الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات ضد تركيا على خلفية أعمال ا ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...
- ترامب يفتح جبهة حرب تجارية جديدة ويفرض رسوما جمركية بقيمة 7, ...
- شاهد: الجيش الروسي يطلق صواريخ بالستية في تدريبات عسكرية بحض ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - العلمانية بنسختها العربية