أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرات إسبر - الشعر صعود إلى السماء



الشعر صعود إلى السماء


فرات إسبر

الحوار المتمدن-العدد: 5226 - 2016 / 7 / 17 - 18:29
المحور: الادب والفن
    


الشعرٌ صعود إلى السماء

فرا ت إسبر

الزمن يتقدم والحداثة تأخذ طريقها بدون توقف ، لا يمكن مقارنة الشعر في الماضي بما هو عليه في زمن الحداثة ، وما كان يقال شعرا ً في زمن الأسلاف ـ تغيرت ملامحه في زمن الحداثة ، حداثة فن القتل والتخريب والموت الذي يدور في عالم اليوم .
أنّنا نشهد تحطم العالم والأنسان ، ماذا سيفعل الشعر في هذا الخراب ؟
الشعر فنٌ يحمل ُمسئولية كبيرة . ماذا أقدمُ لشاعرٍ تُقطع رأسه من قبل داعش مع أولاده ، أو شاعر يحكم عليه بالموت بسبب قصيدة أو نص يفتي بها شيخ جاهل .؟
الشعرٌ تأمل ٌ وحياة . تأملٌ لا يفهمه الحاكمُ ولا رجل ُ الدين
كلاهما معاد ٍ للحرية ، الحرية وحدها تشبه الشعر الذي لا أفق له ولا يدركه إلا قلة من عالم البشر .!
نرى الشعر ملاذا ً لنا من الموت والجفاف من التصحر الروحي الذي نعيشه .
ولكن للأسف ، الشعراء يجتمعون في حلقات الذكر ، لقد غيّرت الحرب الأنسان وجردته من روحه .
قديما ً كان الشعراء روح الأمه وتاريخها وذاكرتها وما زلنا نقرأهمُ إلى اليوم ، ولكن شعراء اليوم يعيشون في حالة من الثبات والغيبوبة ، لا دور لهم ولا صوت أمام هذا الواقع المرير ، ينادون بتحرر المرأة وهم عاجزون عن فعل أي حركة أو موقف أمام سبي النساء والأتجار بهن ولم نر موقفا جماعيا موحدا بين الشعراء ، لكل ما يحدث من أحكام تعسفية وقتل وقطع رؤؤس بريئة ولكل ما تقوم به داعش من أعمال وحشية .
الحداثة غيّرت العالم ، غيرت الأرض ،لكن هذا التغيير لم يشمل الشعراء الذين ما زالو في حالة الثبات وما يزال الشاعر ينتمي إلى القبيلة والعشيرة والطائفة .
وأصبح الشعراء يهدرون دماء بعضهم البعض ويكفّرون كل من لا يجاريهم بميولهم السياسية والدينية .
بكلمات قليلة ومعبرة ، آمل أن يحدث هزة في مملكة الشعر الأرضية ، لأن الشعر بمعناه الحقيقي عندي هو صعود إلى السماء .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,524,384
- قديسة ٌ لا يوجد مثلها على الأرض
- نار ٌ وكتاب
- مجلة ذوات
- الطريق إلى أرض الله
- مطرٌ على جيكور
- في بهاء المدن
- ربيع الموت
- نشيدٌ الصَّباح
- لترمي كل ٌّ واحدةٍ منكن بحجر ٍعلى داعش
- كوباني ليست عين العرب
- الجّحيمُ يهبط ُ من الأَعلى
- الشعر يفتح الأبواب المغلقة
- لا طريق سوى الظلًّام
- هل يغّير الشعر العالم ؟
- لأنها الحربٌ
- الموسيقا ليست عمياء
- لا بلاد لي
- مثل شجرة
- يا أيها الناس
- صباح الأنباري يضيء أماكن شيركو بيكس الشعرية


المزيد.....






- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرات إسبر - الشعر صعود إلى السماء