أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - باستيل الموت














المزيد.....

باستيل الموت


أسماء الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 21:24
المحور: الادب والفن
    


كرادة لملمتُ أطفالكِ في خافقي
وفي خافقي حضنتُ أطفالكِ يا نيس*
وتنزفُ الحقائبُ المدرسية
ويموت الأطفال
يا مجمعَ الضحايا يا باستيلَ الموتِ
رأيتهُ سائراً في دربِ النهرين
وعلى رايةِ تموز
في نيس رأيته محمولاً
كرادة ورأيتكِ في دربِ النهرينِ باكيةً
وفي جموعِ ضحايا نيس جزعى رأيتكِ
وباستيلُ الموتِ يسير ويسير
تباً لكم لأيادي النارِ والعارِ
فوا الله لا كافرَ غيركم
يا دعاةَ الحقدِ
يا أهلَ الزِنا والزيفِ
يا من تسمونَ أنفسكم دواعش
فديتم قدماً حافياً لغاندي
وفِداءَ أنتمُ لترابٍ يدوسَهُ بوذا
وباءٌ أنتم ومثل إيبولا*
سينزف وينزف كل قواه
ويزول ... وتزولون
يا مصور الصورِ يا خالقَ الجمال
لو يُخلق الوجود من جديد
فهل سنمسك بأيادينا الحب ؟
كتبت 15/7/2016
في ستوكهولم
*أكثر من خمسين طفلاً عدا الآخرين كان ضحايا
نيس في فرنسا. كان التجمع في الليل من أهالي
المدينة والسواح للأحتفال باليوم الذي هدِمَ
فيه الباستيل .
قبل سنتين كنا في نيس وفي مثل هذا الشهر والمكان
الذي استأجرناه كان يطل على نفس الساحة الذي
حدثت فيها المجزرة . المدينة صغيرة وسياحية
هادئة ومسالمة وتعيش في أمان مع كل سكنتها
وكنتُ أتمنى أن أعود إليها لو ساعدتني
الأمكانيات .
في نيس رأيتُ الناس المنحدرين من شمال أفريقيا
يعيشون عيشةً فاضلة ، الكثير من المقاهي كانت لهم
وكنا نجلس في مقاهيهم وطيبون جدا هم
فلِمَ يؤذيهم هؤلاء الوحوش ؟
لِمَ يدعونَ الناس تحقد عليهم ؟ .. تباً لهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,692,196
- زفي ابنكِ
- إنّهُ الأذان يا عراق
- دمعةٌ حائرة
- بحرٌ وزمنٌ تائه
- قلبي وقلبكَ يا عراقي نبضة حبٍ واحدة
- لا زال في قلوبنا صوتٌ
- وسمعتُ تراتيلاً تئن
- بغداد لا تنكسري
- دمعةُ شوقٍ لكم يا ثوار
- لا وعيناك يا عراق
- يا منابع النهرين
- ألوان شريدة
- الى نظفر النواب
- لكن منادياً صاح
- غبيةٌ القوانين
- الحرية للشاعر إبراهيم البهرزي
- الحبُّ موجود لكنه صعبٌ على من لا يعرفه
- عودت عيني على رؤياك
- دروب الرحيل
- باريس بغداد يا بغداد


المزيد.....




- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- نهاية الحق شروق الشمس
- أزطا أمازيغ تطالب بتسريع اخراج القانون التنظيمي لتفعيل للأما ...
- فنانة عراقية ترد على منتقديها بسبب -المشاهد الجريئة- مع منذر ...
- مهرجان كان: لغة الجسد تطغى على الكلام في فيلم مثير للجدل للت ...
- انجح ثم انصح! (قصة قصيرة)
- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - باستيل الموت