أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - إن يسألوك..














المزيد.....

إن يسألوك..


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 19:18
المحور: الادب والفن
    


إن يسألوك ..

إنْ يسألوك يوْماً
عنى وسيفعلون ..
فقلْ لهم غادرتْنى
فقد كنتُ ضعيفا
أضْعفَ من
الأحتفاظ بـ أمْرَأة
أحبّت بجنون..
احْتمَلتْ بجنون
وسامَحتْ بجنون
قل لهم غادرَتْنى
فقد كنتُ شرقيّا
والّرّجل الشرقيُّ يزْهَد
بـ امْرَأةٍ تُجاهِر
بحُلْمِها ونبْضِها
وحَرْفِها ودَمْعِها
قلْ لهُم غادَرتْنى
تِلكَ التى حِينَ أكونُ
معَ سِواها تموتُ
ألفَ ألف مرّةٍ
ولا يَعْلمُ بِأمْر
موْتِها سِواها
قلْ لهُم غادَرَتْنى
تِلكَ التي لمّا
نامَ الكونُ استيقظَتْ
فصَلّتْ فسَجَدتْ فرَدّدتْ
اَللّهُمّ أحْفَظْهُ لي
قُلْ لهُمْ غادَرَتْنى
تلْكَ التي صَلتْ
صَلاةَ ألْفِ مرّة
وفي كل مرّةٍ
أكونُ أنا الحاجَة
قلْ لهُمْ غادرَتْنى
تِلْك التى إِنْ
بكت السّماءُ رَفعتْ
يدَيْها إلى السّماء
وذكرَت اسْمي
بِدُعاءٍ لا أعْرِفُه
قلْ لهم غادرَتْنى
المَرْأةُ الوَحيدَه
التي ادْمَنَتْنى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,331,165
- يتْبَعُم.. الغاوون؟!
- هُوَ؟!
- إنْتِظاري.. هذا الأخير
- إلى ال.. فصيدة الحمقاء
- الشّيخ الأنيق / شعر أحمد حُسام
- أعرِف مَنْ أنْت
- أنوثة الماء
- أنا عبد..بني الحسحاس
- ذِكْرى صداقة..مع مالكة حبرشيد
- أشْتاقُك
- الفخر
- صفحتي البيضاء / مع تعقيب غازي أحمد الموسوي
- آخِر النِّساء
- حب..حتى العذاب
- أنت..
- لو سالوني
- المجنون
- الغياب.. غيابك !
- ما أشقاني ! ؟
- عناق لم يتم..


المزيد.....




- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...
- بالصور.. 9 تنبؤات من أفلام الخيال العلمي القديمة التي تحققت ...
- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - إن يسألوك..