أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - هل هجوم نيس’جاء رداعلى انعقاد مؤتمرالمعارضة الايرانية في باريس؟














المزيد.....

هل هجوم نيس’جاء رداعلى انعقاد مؤتمرالمعارضة الايرانية في باريس؟


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 10:18
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



من الجدير بالملاحظة والتمحيص’ان داعش هاجمت الشرق والغرب’وخصوصا في السعودية التي ما فتأمؤيدوا ايران في كل مكان يتهمونها بأنها هي التي انشأت وتمول وتديرأعمال داعش’لكن الدولة الوحيدة’التي لم تصلها اعمال داعش الارهابية هي ايران!التي’وكما يزعم البعض’انها هي من يقود المعارك’ضد داعش’وتجند الميليشيات في العراق ولبنان’وافغانستان’وغيرها من الدول ’ولاتخفي تواجد عناصر من مسؤولي الدولة الايرانية على خطوط المواجهة معها!واعتقد انه من غير المعقول الزعم بان اجراات ايران الامنية اكثرتطورامن تلك الاوربية’التي استطاعت داعش ضربها’عدة مرات!
شئ غريب’
لكن في عالم السياسة والمخابرات والمؤامرات’لا تكون الاموربديهية’ولاينطبق منطق الرياضيات على تفاصيلها وحل الغازها’لكن بكل بساطة’ومن خلال التحليلي المنطقي’وعلى قاعدة البحث دائما عن المستفيد من اية حادثة’هناك عدة نقاط ان اخذت بنظرالاعتبار وجرى تحليلها بشكل موضوعي’ومنطقي الى حد ما’يمكن ان يقودنا الى بعض المؤشرات’والتي توجه اصابع الاتهام الى بعض الذين يمكن ان يكونوا ضمن الجهات المشتبه بتورطها في تلك العملية’وعلى سبيل المثال’يمكن ان نربط بين مؤتمر المعارضة الايرانية الذي انعقد في باريس’وبشكل متميزلسعة المشاركة به’واهتمام اجهزة الاعلام بتفاصيله’ذلك ذكرنا بالدورالذي لعبته نفس الدولة في عام 1978’عندمااحتضنت’ورعت مؤتمرات الامام الخميني’وقدمته للعالم على اساس انه قائد الثورة الايرانية’والذي سافرمنها الى ايران معلنا نجاح الثورة.
اذن فالصورة اصبحت اكثرخطورة’ومؤتمر المعارضة وثقله كان جرس انذارأقض مضاجع النظام الايراني’واصبح من الطبيعي ان يبحث عن وسيلة للانتقام اولا’ولتحذيرالحكومة الفرنسية من خطورة الاستمرارفي دعم وتاهيل المعارضة الايرانية’لذلك فقد جرت عملية تجنيد الارهابي التونسي’ودفعه للقيام بتنفيذ تلك العملية والتي تسببت فعلا باذى كبيرلفرنساآولسمعة المسلمين’السنة!
ربما يتسائل البعض:-كيف يمكن لايران الرافضية ان تجند داعشا وهابيا لتنفيذ ماربها؟!
الجواب سهل جدا’فقبل كل شئ’ان داعش لها وجهان’احدهما قيادة سرية باطنية’تعمل من اجل تحقيق اهداف ستراتيجية غيرواضحة المعالم’ولااعتقد انها اسلامية عقائدية كقواعدها’وواجهة هي تلك المخلوقات البشرية التي لاتتعدى كونها اسلحة دمارتستعملها قيادة داعش بارسالها الى مهام انتحارية’لخدمة اهدافها’وهي فعلا’تعتبرقوة داعش الحقيقية المؤثرة’وهناك اهداف مشتركة بين قادة داعش’وبين قادة النظام الايراني’حيث يهدف الطرفان في النهاية الى تعطيل مشاريع الغرب’عامة وامريكا خاصة في اعادة رسم الخارطة الجيوسياسية والحضارية في منطقة الشرق الاوسط عامة’لذلك فقد وجد الاثنان ضرورة’حدوث اتفاق وتنسيق بين قيادتي كل طرف’وكزواج متعة مؤقت’الى حين تحقيق اهدافهما المشتركة’وبعدها يكون لكل حادث حديث.
,كما اننا لو تابعنا ماحدث من اعمال ارهابية في اوربا’سنجد هناك قاسم مشترك’وهو ان كل الانتحاريين كانوامن مدمني المخدرات’مما يفسراندفاعهم نحوالموت’خصوصا ان التحقيقات اثبتت ان ليس لمعظمهم ماضي ديني متزمت’يمكن ان يفسراقدامهم على تنفيذ اعمالاانتحارية’مما يضع احتمال كبيربان كل منهم تعرض الى غسيل دماغ ووضع تحت تأثيرمخدرأوتنويم مغناطيسي,اثناء تنفيذه لتلك المهمات
هذه قرائتي’والتحقيق الدولي يمكن ان ينفي او يؤكد مزاعمي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,668,229
- 14 تموز’هل كانت ثورة؟ام نكبة
- تعليقا على تهديدات اوس الخفاجي بقيامه بتنفيذ احكام الاعدام
- رسالتي الثالثة الى الرئيس اوباما,تعقيبا على تقريرالسيرتشيلكو ...
- رسالتي الثانية الى الرئيس باراك اوباما:احذرمالايحمدعقباه
- وزير الداخلية يؤكد قدوم مفخخة الكرادة من ايران
- هل حقيقة كان زمن صدام’افضل؟
- تفجيرات الكرادة تؤكد ضلوع ايران بكل اعمال الارهاب
- السيدات والسادة كتاب المقالات
- داعش صنعتها ايران وبتواطئ امريكي’والدليل واضح
- مرة اخرى’اكرر’وأؤكد:ان ايران هي منبع ومصدرالارهاب
- سليماني في الفلوجة لايقاظ الفتنة الطائفية
- ايران وليس السعودية منبع الارهاب,يا:د.عبد الخالق حسين
- لماذا اعلنت ايران عن وجود سليماني في العراق؟
- أوس الخفاجي,صوت للطائفية والفتنة فاحذروه
- نداء عاجل الى رئيس مجلس الامن الدولي
- الانتربول يوجه اهانة جديدة الى القضاء العراقي
- بشرى سارة’وصول اول لجنة تحقيقية دولية الى العراق.
- ان اوان التدويل واستقلال كردستان
- لنطالب باعتبار30 نيسان هو العيد الوطني للعراق
- د.محمد الطائي’ود.هاشم العقابي,نصيرين للباطل


المزيد.....




- واشنطن تحذر دمشق من رد "سريع ومناسب" بسبب الاشتباه ...
- واشنطن تحذر دمشق من رد "سريع ومناسب" بسبب الاشتباه ...
- التونسية عائشة بوجبل.. كيف تصنع تاريخا إعلاميا من حلقة واحدة ...
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. جماعة الحوثي تستهدف مطار نجران ...
- وسائط الإعاقة الروسية تتسبب في إيقاف عمل رادارات إسرائيل
- مقاتلات -إف-35- بريطانية تصل قبرص للمشاركة في مناورات
- رسالة تهنئة من بوتين إلى هادي
- سيناتور أمريكي: طهران تقف وراء استهداف ناقلات النفط في الشرق ...
- قاض يسمح باستخدام حيوانات منوية لمتوفى
- السحور في -السيدة زينب-


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - هل هجوم نيس’جاء رداعلى انعقاد مؤتمرالمعارضة الايرانية في باريس؟