أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كرابيج وزارة التخطيط العراقية














المزيد.....

كرابيج وزارة التخطيط العراقية


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 10:14
المحور: كتابات ساخرة
    


كلما اقرأ خبرا لوزارة التخطيط العراقية اتخيلها مثل تلك العجوزة التي كانت تسكن في حي "الجنينة" بالبصرة، وكانت من عادتها ان تجلس عند باب الحوش عصرا وتبدأ "تفصل" كل واحد مار من الشارع.
وتعال وشوف شلون تفصال ماينلبس عليه أي شي.
كنا نناديها "ام الكرابيج" التي لم يعرف احد معناها حتى الان وغالبا مانسألها ببراءة :عيني ام الكرابيج ماكو واحد بيه خير مر بالطريق هاذ اليوم ؟.
فتشمّر عن ذراعيها :لا ابد ، والله ابد ماكو شريف.
بعد جهد جهيد استطاعت هذه الوزارة التي تشبه في مخططاتها مخططات الزيبرا ان تقسّم لطمية يوم امس الى اقسام عدة
فهي تقول في صدر اللطمية الاولى إن مشكلة الفقر في البلد هي نتاج تراكمي على مدى عقود غابت خلالها خطط التنمية بالتالي تراجع مفهوم التنمية المستدامة( أحا جابت الفيل من ذيله).
وكانت نتيجته ، هذا في اللطمية الثانية، وجود 6.9 ملايين عراقي تحت الخط الفقر، في وقت يرى فيه مختصون أن معالجة مشكلة الفقر تتطلب معرفة من هم الفقراء لاستهدافهم بالسياسات الممكن اتخاذها.
أي مختصون هؤلاء ياوزارة التخطيط الذين يريدون معرفة من هم الفقراء وانتم ذكرتم الرقم بالتفصيل.
هل هؤلاء مختصون ام مخصيون.
الفقراء يتسكعون في الشوارع ويمكن لأي مجنون خرج توا من الشماعية ان يدل عليهم.
الجزء الثالث من اللطمية يشير الى ضرورة تبني فكرة انشاء صناديق استثمارية تمول من المنح والمعونات
الخارجية والداخلية أو ما تخصصه موازنة الحكومة.
يعني الدولة هنا"خاروعة خضرة" مهمتها تمد يديها الى المحسنين وتطلب معونة الشتاء للفقراء.
وبحسب احد اللطامين والناطق باسم الوزارة فان"الحكومة قد تكون حققت في السنوات الخمس الماضية نسبة من التقدم في سعيها إلى التخفيف من الفقر، بعدما وصل الى سقوف عالية وهي تطاول ربع السكان ما يُعد نسبة عالية قياساً إلى بلد مثل العراق يملك إمكانات اقتصادية جيدة تتمثل بالثروة النفطية وسواها من الموارد.
خوية عبد الزهرة ترى مايجوز تلطم وتكذب في آن واحد ترى تروح للنار.
لانريد ان نكمل قراءة ماقلته امس مخافة ان تعجز سيارات الاسعاف من نقل الذين سيصابون بارتفاع ضغط الدم والسكري.
ولكننا نقف عند قولك ،وهو ليس لك بل منقول من مصادر كثيرة منها مصدر الحاج جوجل:
*نزوح نحو 4 ملايين عراقي، ما تسبّب بنتائج سلبية على واقع الحياة في المحافظات التي استقبلت النازحين، وأبرز هذه النتائج أيضاً ارتفاع مؤشرات الفقر لتعود إلى المعدلات السابقة لانطلاق الاستراتيجية
*انتشار ظاهرة العشوائيات في كل المحافظات، إذ توجد أكثر من 1500 عشوائية يقطنها نحو 2.5 مليون شخص أي 7 في المئة من عدد سكان العراق، وهذا مؤشر إلى خلل هيكلي في الواقع السكني للفقراء، وقد دفعتهم الحاجة إلى السكن لبناء بيوت لا تتوافر فيها خدمات الصحة والتعليم والنقل والمجاري ومياه الشرب".
*نحتاج إلى سبعة آلاف مدرسة مع وجود 400 مدرسة طينية، ما سبب اكتظاظاً في المدارس الابتدائية والمتوسطة.
خلصت لطم خوية عبد الزهرة؟.
ماجورين خوية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,314,615
- عن مؤخرة العطية واستعراض السبطانة
- جتك نيلة تنيلك ياسعاد
- طاسة بطن طاسة وبالبحر...
- الحكومة فاسدة وبعض المرجعيات ايضا
- عجيبة ولكم والله عجيبة
- هل تريدون ان نكفر بكم ايها العرب
- هذا اللطم شيعي ولا سني؟
- سلام مربع للنزاهة
- عمو احنا محبوسين بالبيوت
- هل تعرف -البالوسة- يا علام
- العلة ليست في العبادي ايها الناس
- والله محد يقشمرنا بعد اليوم
- بلشوا يكشفون بعضهم
- الكذب المصفط احسن من الصدق المخربط
- فالتوه ...فالتوه ياكلاب البوليس
- صبور ليث الناشف واشياء اخرى
- والله احترنا بهذا الزمان
- قضائنا نزيه وتابع لهيئة النزاهة
- انت فقط حبيبي
- سونار المحيبس وسؤال الى رب العزة


المزيد.....




- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كرابيج وزارة التخطيط العراقية