أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال آيت بن يوبا - رجاؤنا رفع رواتب الأجهزة الأمنية المغربية














المزيد.....

رجاؤنا رفع رواتب الأجهزة الأمنية المغربية


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 5223 - 2016 / 7 / 14 - 21:51
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


شعارنا --حرية -- مساواة -- أخوة
في مقال سابق تحدثنا عن إعتقال مواطن تشادي تابع لداعش كان يحضر لهجمات إرهابية إنطلاقا من مدينة طنجة .و كان ذلك ممكنا بناء على عمل ومعلومات أكيدة من مكتب التحقيقات المغربي التابع لجهاز المخابرات .ثم نوهنا بالجهود التي تقوم بها هذه الأجهزة الأمنية التي تعتبر صمام الأمان لأمن جميع المغاربة و شكرنا شكرا مستحقا هذه الأجهزة التي تنوب عن المغاربة في التصدي لمن يهدد أمنهم وقلنا بأن هؤلاء الأبطال هم أبناء الشعب في خدمة الوطن و الشعب .و عملهم هذا يعبر عن الكفاءة و السرعة اللا متناهيتين في تتبع الإرهابيين داخل الاراضي المغربية بل سمعنا شكرا أروبيا لهؤلاء الأبطال في تزويد دول أروبية بمعلومات قيمة أدت لإعتقال من دبروا هجمات باريس و بروكسل الهمجية .
و بعد إعتقال التشادي المذكور في طنجة فقد توالت الأخبار عن إعتقال خلايا إرهابية عديدة منذ ذلك الحين في مدن مختلفة من البلد كان آخرها ما تم نشره اليوم حول خلية كانت تستعد لشن هجمات في موسم الصيف هذا .(الرابط اسفل المقال)
و عملنا في التدريس و في المشاركة في لجان المراقبة التربوية لإمتحانات البكالوريا بدورتيها حالتا دون التنويه بعمل الاجهزة الامنية المغربية البطلة المتواصل الذي يبين بقظتها و وعيها بدورها و تضحياتها الكثيرة وحرصها على أمننا مثل باقي الاجهزة المختلفة ، حينما نكون نحن نائمين ، على الأقل كاعتراف بالجميل و حتى لا نكون أمثال أولئك الذين يشربون من الشلال العذب ثم يدعون عليه بالجفاف ...
و حين ننوه بعمل ما لشخص ما او لوزارة ما او لجهاز ما في المغرب فليس ذلك من باب التملق او التزلف.لأننا في الواقع لا نحتاج شيئا من قبيل الطمع المادي او طمع في الشهرة او المناصب .و إنما نعتبرهذا واجبا على عاتق المثقف الواعي بهموم المواطنين الكبرى الامنية و خاصة في هذا الجو الاقليمي الموبوء بالارهاب و العبث الطفولي الذي يتجاوز التصورات .
و لقد بيننا في مقالات سابقة بالمنطق والعقل الذي أعطانا الله أن الإسلام واحد و ليس إسلامات متعددة بتعدد الأفراد كنظرية نقلها إلينا البشر و تتحدث لبشر بعينهم هم العرب الجاهليون و كحدث تاريخي في بيئة قاسية صحراوية مختلفة عن بيئة شمال افريقيا أدت لكوارث مؤسفة في السلوك جاء محمد رسول العرب ليصححها و يدعو للتوحيد و الاخلاق الرفيعة و ليس ليحث عليها أو ليقوم بها هو مثل ما ورد في روابات و نصوص من الدرجة الاولى مدسوسة في الثراث الاسلامي .وبالتالي إستنتجنا وفق مراجعتنا لهذا الثراث ان محمدا لم يكن لا إرهابيا و لا زير نساء و لا غير ذلك مما روج للأسف أعداؤه بعد موته ولا الإسلام إرهابا كما زعم المبطلون في بيوت السلطة القديمة .و للاسف هذه الصورة المزيفة للاسلام المتعدد لا تزال مستمرة في الرواج دون تفكير او منطق.و هو ما يقتضي من الناحية العملية ضرورة مراجعة الثراث الديني و غربلته من جديد لتبيان الغث من السمين كما يقال على ضوء ما قلناه.و لِم لا ترك تدريسه للتعليم العالي فقط حينما تنضج بما يكفي عقول التلاميذ و تكون الفرصة و الحرية دون فرض شيء لمن اراد التخصص في هذا الثراث و ليس كما هو الحال الأن حيث يتم تدريسه كأمر واقع في مختلف اسلاك التعليم ما قبل الجامعي.؟
و لو تم تصحيح الثراث الديني الذي يُدرس للتلاميذ منذ الصغر ، ربما عن حسن نية وليس عن سوءها ، رغم مخالفته لصورة الاسلام الحقيقية التي بيَّننا لكانت الاجهزة الامنية المغربية في غنى عن تتبع الارهابيين و خسران المال والوقت و الجهود . وربما لتفرغت لمجالات اخرى .
متمنياتنا لهذه الاجهزة بالتوفيق في كل اعمالها .لأنها مفخرة حقيقية لكل المغاربة .
و رجاؤنا للمسؤولين بزيادة رواتب العاملين فيها كمستحقين فعلا للمكافأة على أعمالهم التي لا تحتاج في الواقع لبيان .
هاهي الاخبار تتحدث عنها مثل ما ورد في الخبر.
ألف شكر و تحية لكم ايها الأبطال .
تستحقون الثناء و المكافآت أيضا.

رابط الخبر من موقع بديل أنفو المغربي
http://badil.info/86876-2/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,391,136,272
- (2/1) شمال افريقيا ليست عربية 3 يحق للبربر بناء دولهم الحرة
- (2/2) شمال افريقيا ليست عربية 3 يحق للبربر بناء دولهم الحرة
- (2/1) سُهيلة و بورقيبة يصححان رمضان لبعض العالم الإسلامي
- (2/2) سُهيلة و بورقيبة يصححان رمضان لبعض العالم الإسلامي
- وضوح علاقات إسرائيل والمغرب أفضل من الضباب
- شكرا للملكة ميشيل أوباما بزيارة المغرب الرسالة وصلت
- معارضو الاصلاح الديني في المغرب رجعيون
- تمور إسرائيلية للمغرب مع كلام عن السلام
- نتائج البكالوريا المغربية 2016 الأرقام والمعاني
- وزير التعليم العالي المغربي لم يخلط بين اليهود و الإسرائيليي ...
- خديجة الريادي الأمازيغية تُسقط مصداقية قناة الميادين دون قصد
- من يرسم الكاريكاتير لمحمد منذ 14 قرنا إلى اليوم ؟
- بيان لإتحاد الألوهيين لشمال إفريقيا والشرق الأوسط بشأن حركة ...
- كأني بالمغرب يقول نحن الشعب أقوياء بالإيمان و لا نهاب أي دول ...
- المخابرات المغربية تنتصر كما العادة لأمن الشعب
- إمتحانات البكالوريا المغربية و فتوى الإفطار
- الميل لنفس الجنس من الناحية السيكولوجية
- للصحراء الغربية بحر ثالث هو الشعب
- شمال إفريقيا ليست عربية 2 الأمازيغية لغة رسمية أولى
- أيها الشيعة غيروا نظرتكم للإنسان وقدسوا الحياة تنتصرون


المزيد.....




- هل تنجح مبادرة السراج في إعادة السلام لليبيا؟
- إسقاط طائرة أميركية.. رسائل من طهران تعيد التوتر للمنطقة
- التحالف العربي يعلن ضرب أهدافا للحوثيين في الحديدة تتضمن قوا ...
- البنتاغون يصدر صورة لمسار رحلة الطائرة المسيرة قبل أن تسقطها ...
- التحالف العربي يعلن قصفه أهدافا عسكرية للحوثيين شمال الحديدة ...
- المعارضة السودانية تتسلم مبادرة من إثيوبيا لحل الخلاف على ال ...
- دفعة مالية قطرية لـ 60 ألف عائلة في غزة
- السعودية.. حراك في واشنطن ولندن
- وسائل إعلام: إسرائيل متوجسة من عدم رد واشنطن على إيران
- إصابة مراسل -رابتلي- برصاصة مطاطية أثناء تغطيته الاحتجاجات ف ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال آيت بن يوبا - رجاؤنا رفع رواتب الأجهزة الأمنية المغربية