أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - النفايات -المغربية- القاتلة !!














المزيد.....

النفايات -المغربية- القاتلة !!


حسن أحراث
الحوار المتمدن-العدد: 5221 - 2016 / 7 / 12 - 09:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الإدانة كل الإدانة للمافيات "المغربية" وغير المغربية التي تورطت في جريمة/صفقة النفايات الإيطالية. وبدون لف أو دوران، فالمسؤول عن الجريمة، سياسيا وأخلاقيا وعلميا، هو النظام القائم. طبعا، كل الأزلام، حكومة و"معارضة"، تتحمل المسؤولية وتستحق الإدانة، لأن الأمر يهم حياة ومستقبل شعب. لكن، لا معنى أن تخفي الشجرة الغابة. فمن يذكر/يتذكر الحرب الكيماوية ضد أبطال الريف في العشرينات من القرن الماضي؟!! ومن يذكر/يتذكر سنوات الجمر، سنوات الرصاص ، سنوات الحديد والنار، سنوات "الخنشة"، سنوات الإجرام المستمر؟!!..
إن ما يجب فضحه هو بالدرجة الأولى الصفقات/الجرائم السابقة والمستمرة في صمت وفي سرية تامة (نهب وتلويث الأرض والبحر، أراضي أو باطن أرض عوام وإميضر...). ففضيحة النفايات الإيطالية ليست الأولى من نوعها، وليست غير رقم مكشوف/مفضوح الى جانب العديد من الأرقام السرية التي لا يعلمها غير "أولي الأمر" منا، وفي مجالات وأبناك متعددة (بنما وغير بنما، الأرض وباطن الأرض والبحار وأعالي البحار...). وبدون شك، فجريمة (التواطؤ المفضوح من أجل) تمرير "إصلاح أنظمة التقاعد" لا تقل فظاعة عن جريمة النفايات الإيطالية والفرنسية والإسبانية والأمريكية...
كما أن ما يجب فضحه هو التهويل المصطنع من أجل إخفاء تمرير العديد من الصفقات/الجرائم الأخرى التي لا تقل خطورة..
فما ينتظر شعبنا أخطر مما يتصور.. ولعل أكبر طعنة في "قلب" هذا الشعب قد اختير لها يوم 07 أكتوبر من أجل تكريس الاستغلال والاضطهاد والإجرام..
فمن يا ترى فضح/يفضح ذلك؟!! ومن تجند/يتجند للتصدي لهذه الطعنة الكبرى التي تقف أمام أبوابنا المشرعة بدون رقيب؟!! أم تراهم اختاروا/يختارون "معاركهم" الباردة أمام الكاميرات وعلى أمواج البحار الافتراضية والوهمية؟!!
إن المعركة الحقيقية يا بنات وأبناء شعبنا الكادح، وللتاريخ والحقيقة، هي بناء الذات المناضلة القادرة، لا محالة، على التصدي لكل المؤامرات وإقامة صرح الخلاص، صرح التحرر والانعتاق، الصرح الاشتراكي...
أما النفايات، كل النفايات بغض النظر عن جنسيتها وطبيعتها، فقاتلة..
لكن النفايات الأشد قتلا وفتكا وإجراما (وأشد "نفاقا") هي نفاياتنا..
ونفاياتنا ليست بالضرورة بقايا "الخبز والشاي"، زاد وغذاء الفقراء من بنات وأبناء شعبنا العظيمات والعظماء..
إن نفاياتنا السامة/القاتلة هي "أحزابنا السياسية" المتخاذلة (الرجعية/الظلامية/الشوفينية وحتى "الإصلاحية") و"نقاباتنا" أو بالأحرى القيادات البيروقراطية لهذه الدكاكين الفارغة وبعض "جمعياتنا" وبعض "مثقفينا" وبعض "فنانينا" وبعض "رموزنا" والكثير من "إعلاميينا"/"مرتزقتنا"، منذ مؤامرة "إيكس-لي-بان" الى اليوم..
إن نفاياتنا هي الطابور الخامس (المندسون بعناية في "صفوفنا" الذين يحملون نفس شعاراتنا، بل ويزايدون علينا في هذا المنعطف ويتحاملون علينا في ذاك، بغاية التشويش وخلط الأوراق وإخفاء الحقيقة التي تزعجهم وأسيادهم الذين يمولونهم بسخاء...)..
إن نفاياتنا هي كل من ساهم في هندسة وتمرير المخططات الطبقية الغادرة والمجحفة..
إن نفاياتنا هي كل من يدعو الى صفقة "07 أكتوبر" ويمجدها، وهي كل متهافت على اقتسام الفتات والغنائم..
إن نفاياتنا هي كل من اغتال/يغتال الديمقراطية وأجهز/يجهز على الحرية، وهي كل من داس/يدوس بالأقدام على حقوق الإنسان بشكل عام...
إن نفاياتنا هي كل من ساهم في كذبة "الحقيقة والإنصاف" وأغلق صفحة/جرائم الماضي (وحتى الحاضر) السياسية والاقتصادية التي تعتبر جرائم ضد الإنسانية...
إن نفاياتنا هي كل من أقبر/يقبر تاريخنا المجيد، تاريخ انتفاضات وتجارب شعبنا وبطولات بناته وأبنائه..
إن نفاياتنا هي كل من تنكر لشهدائنا المعلومين ومجهولي المصير، وكل من جرم المعتقلين السياسيين وطمس هويتهم السياسية..
إن نفاياتنا هي كل من عانق السجانين والجلادين واحتفى بهم و"بيض" ماضيهم الأسود..
إن نفاياتنا هي كل من استغلنا/يستغلنا واضطهدنا/يضطهدنا، عمالا وفلاحين فقراء ومعطلين وطلبة، نساء ورجالا، شيوخا وأطفالا...
إن نفاياتنا هي كل من افترى/يفتري علينا، ليلا ونهارا، سواء عن علم أو عن جهل...
إن نفاياتنا هي كل من تجاهل/يتجاهل المهام النضالية الآنية والملحة ويغوص في التفاهات وفي "التقيحات" المرضية الموجهة من طرف النظام وأزلام النظام (البام وغير البام...)..
إن نفاياتنا هي الزعامات القائمة على الولاءات للأموات (وحتى للأحياء/الأموات التي شبعت موتا) وتقديس الكتب الصفراء والحمراء والخضراء، وكذلك الهروب سواء الى "الأمام" أو الى "الوراء". والمر أو الأمر هو التحول أمام الملأ من "الى الأمام" الى "الى الوراء"...
إن نفاياتنا هي الخيانة/الخيانات للمعارك والنضالات والتضحيات..
إن نفاياتنا هي "السكوت" (الصمت المريع) دهرا والنطق المخجل "كفرا"..
إن نفاياتنا أخطر من نفاياتهم.. إلا أن كل النفايات خطيرة، بل قاتلة..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,117,881
- 04 يوليوز 1984: تاريخنا/بوصلتنا..
- نقابات الذل والعار: -عبقرية- الخيانة!!
- إفراغ الأشكال النضالية من مضامينها الكفاحية
- رسالة داخلية الى -عقلاء- الجمعية قبل المؤتمر
- خوارق مخارق مرة أخرى: الديمقراطية العجيبة!!
- -المجلس الوطني لحقوق الإنسان- (المغرب): يعانق الجلاد ويسير ف ...
- التضييق على الجمعية فضح للانتهازية
- انتفاضة يناير 1984 (المغرب).. اعتقالات بالجملة وأحكام جاهزة. ...
- نتف ثلج من ذاكرة ساخنة
- نقابات العار والذل مرة أخرى (المغرب)..
- توضيحات بشأن الحرب المسعورة ضد تيار البديل الجذري المغربي -ا ...
- عمر دهكون ورفاقه .. ماذا بعد استشهادك ورفاقك يا عمر؟
- 02 أكتوبر 1955.. جيش التحرير/جيش الخلاص
- المتضامنون الانتهازيون- المغرب...
- مؤامرة 24 أبريل بفاس أو محاولة اغتيال ثورة قادمة
- جولة جديدة من -الحوار-/التآمر الاجتماعي..
- الانتخابات -حرام-، الانتخابات -حلال-!!
- ماذا تريد الأحزاب السياسية المغربية؟
- فاتح ماي 2015 بالمغرب: العرس الذي ينتهي..
- ممنوع التضامن مع الشعب اليمني بالرباط!!


المزيد.....




- الأمير هاري وميغان ينتظران مولودهما الأول
- ترامب عن إعداد السعوديين تقرير عن خاشقجي: حتى الآن مجرد شائع ...
- رصاص البحرية الإسرائيلية يطال 32 فلسطينياً على شواطئ غزة
- هجوم سيبراني على شبكة مياه في ولاية نورث كارولاينا
- رصاص البحرية الإسرائيلية يطال 32 فلسطينياً على شواطئ غزة
- الرئيس هادي يقيل رئيس الوزراء ويحيله للتحقيق
- إسبانيا تنجو من فضيحة أمام إنجلترا
- سفارة السعودية بواشنطن تلغي الاحتفال باليوم الوطني
- بعد فتح المعبر مع الأردن.. سوريا تتجه لفتح معبر للعراق
- بعد إعلان حملها... غضب عارم من ميغان ماركل وزوجها الأمير هار ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - النفايات -المغربية- القاتلة !!