أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ايليا أرومي كوكو - ايادي وزارة الارشاد في تأزيم صراع الكنيسة الانجيلية لغاية تجفيفها















المزيد.....

ايادي وزارة الارشاد في تأزيم صراع الكنيسة الانجيلية لغاية تجفيفها


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5218 - 2016 / 7 / 9 - 20:57
المحور: حقوق الانسان
    


ايادي وزارة الارشاد في تأزيم صراع الكنيسة الانجيلية لغاية تجفيفها
لقد بات واضحاً جلياً تدخل الحكومة السودانية من خلال وزارة الارشاد و بعض افراد قوات الشرطة و الامن في الصراع و النزاع الناشب في الكنيسة الانجيلية بما لا يدع مجالاً للشك .. فقد اختار وانحازت وزارة الارشاد دائماً بصورة سافرة مستغلة نفوذها ووقوفها مع طرف من اطراف الكنيسة الانجيلية لتحقيق غرضها في تجفيف و مصادرة و احتلال الكنيسة الانجيلية في السودان و محوها بحجة الاستثمار .... فالطرف الذي تقف بجانبها وزارة الارشاد لا يهمه ابداً وجود الكنيسة الانجيلية و استمرارية رسالتها و ارساليتها ابداً ابداً .. همهم الاول مصالحهم الذتية فقط في الاثراء و الامتلاك و الاستحواذ علي ممتلكات الكنيسة الانجيلية و تحويل فوائدها الي جيوبهم الشخصية البحته و لتذهب الكنيسة من بعدهم الي الجهيم ... و في هذه وجددت وزارة الارشاد ضالتها فساقتهم الي تصفية الكنيسة الانجيلية من الداخل ... و حتي يتمكنوا اللعب تماماً ركب بعض هؤلاء عربة النظام بأعلان أنضمامهم الي حزب المؤتمر الوطني لضامن قوة شوكتهم و ليي ذراع القانون و الاحكام التي تصدر ضدهم بكونهم مواليين للحكومة و انهم اعضاء في الحزب الحاكم المؤتمر الوطني فجانبهم في أمن و أمان ...
بعض من قوات الشرطة السودانية و هي العين الساهرة علي المواطن كما يقولون هي الاخري انحازت في تطبيق و استخدام قوانينها و لوئحها بأنحياز و عدم حياديتها في الممارسة الشرطية القانونية ... لمرات عديدة ذهبت الشرطة الي الكنيسة الانجيلية مدججة بالاسلحة لتسليمها عقاراتها للمستثمرين بالقوة الجبرية .... أراضي تخص او بالاحري الكنيسة في بحري سلمت للمستثمرين بقوة الشرطة من افراد يسمون انفسهم قسوس و مبشرين و شيوخ و مؤمنين مسيحيين ... بالله أي مؤمن بأي دين أياً كان مسلماً مسيحياً بوذياً هندوسياً يبيع مكان عبادته ليأكل اموالها و يخلو طرفه و يبقي مارق ... هذا الطرف الذي ينازع في تسليم اراضي الكنيسة الانجيلية للمستثمرين بيعاً قد ضل طريقه الي الايمان المسيحي السوي الحق و صدق فيهم قول المسيح بيتي بيت عبادة يدعي و انتم جعلتموه مغارة لصوي ... انها فئة اجتمعت علي ضلال و بالاحري هم ذئاب خاطفة وجدت ضالتها في الكنيسة الانجيلية ينحشونها في جسمها بلا وازع او ضمير حتي انساني دعك من ايمان بالديني ... فأين غيرة بيتك أكلتني ان كنتم مسيحيين ... و ما حادثة اشهار الاسلام من القس عمر علي جابر ببعيدة عن الاذهان فهو فراد من افراد هذا الطرف المنازع الشديد القوي علي تحطيم الكنيسة الانجيلية .. كان عمر جابر فراد من افراد هذه الجماعة يعمل معهم في اقتسام الغنائم التي يحوشونها و يغنمونها من الكنيسة و لا علاقة لهم بالكنيسة و المؤمنين او الاجتماعات الروحية و الصلوات المسيحية البتة ... هم مستثمرين الكنيسة او هم باعة الكنيسة وكلاء اكلوا انفسهم مجتمعين علي انهاء وجود الكنيسة الانجيلية ... و عندما اختلفوا و تنازعون و اوقفت عمر جابر انصبة السحت من الغنائم خرج منهم عمر و شق عمر طريقه الي المكان الذي جاء منه عاد عمر الي حيث كان اولاً و هو الان ... فان كانت هذه هي الفئة علي هذا النهج فأن نهايتهم و علاقتهم بالمسيحية و الكنيسة قريبة جداً ببيع اخر عقار او الاختلاف علي اخر عقار و اخر فلس و مليم ....
وزارة الارشاد و بعض قوات الشرطة و الامن لا يحترمون الدين المسيحي في السودان و هم يعملون ضد المسيحيين في السودان يضطهدونهم علي الاشهاد و يتمادون في اذلالهم لاتفه الاسباب ... فكيف تسمح الشرطة او الامن او الارشاد بأعتقال رجال و رموز دين ما من فترة لآخري و لمرات عديدة و هم يعلمون علماً تاماً بان هذه البلاغات كيدية و تأتيهم من فئة تنازع الاخري ... كما يعلمون بوجد قضايا و احكام صادرة من اعلي اللسلطات القضائية بهذه المشاكل ... كما ان الممارسة التنفيذية في قوانين و احكام الاراضي السودانية لا تجوز تسليم الارض او عقار متنازع عليه ... دعك من تسليم عقار كنيسة متنازع عليها في ايام عطلة رسمية في الدولة السودانية ... و من ثم اعتقال الموجودين بداخل المكان كلها دلالات تشير الي الكيل بمكياليين في استخدام السلطة و القانون ... رجال الدين المسيحي من الطرفين المتنازعين مهانين من السلطات و كيف لا يهانون ان كانوا لا يعرفون مقاماتهم و مواقعهم ... انهم يهينون انفسهم الكنيسة التي هي جسد المسيح و قد افرغوها من قدسيتها و هيبتها و انزلوها من عليائها ...
علي السلطات السودانية ان تعيد النظرة في الاشخاص و الجهات التي تستغل السلطة و النفوذ و لا سيما في مشاكل الكنيسة الانجيلية السودانية ... و عليها ان تحترم التزاماتها في احترام القوانين و الادايان و احترام مواطنيها بمختلف الطوائف و الاديان ... نأمل ان لا تتكرر مهزلة اعتقال رجال و رموز الدين المسيحي لأتفة الاسباب و الاستمرار في حسبهم ترهيبا و تخويفاً فهذه انتتهاكات صارخة بحقوق الانسان ... هذه الافعال لا يقبلها أي انسان كريم أبي او سوداني وطني غيور يحب السودان و كل اهله و يحترم نفسه و الاخر ...

مواصلة لاضطهاد المسيحيين : اعتقال (19) من الكنيسة الانجيلية ببحرى
(حريات)
اعتقلت الأجهزة الأمنية (19) مسيحيا من داخل الكنيسة الانجيلية ، اعترضوا على مخطط نهب ممتلكات الكنيسة ، أمس الأول 7 يوليو .
وقال مصدر من الكنيسة الانجيلية لـ (حريات) ان قوة من الشرطة تستقل (5) سيارات اقتحمت المدرسة الانجيلية بالخرطوم بحري واعتقلت عددا من القساوسة والشيوخ والطلاب جميعهم من أبناء الطائفة الانجيلية ، كانوا معتصمين داخل المدرسة التي تحاول السلطة بيعها لأحد المستثمرين .
واضاف ان الشرطة استخدمت العنف والسباب ضد القساوسة والطلاب على السواء ، واعتقلت (19) منهم ، قبل ان تفرج لاحقاً عن (4) فيما لا تزال تعتقل (15) ، وذلك رغم قرار وكيل نيابة بحري بالإفراج عنهم بالضمانة الشخصية ، ولكن أحد ضباط الشرطة بقسم بحري ويحمل رتبة (ملازم) رفض تنفيذ قرار الافراج !
وأكد المصدر بان الاجهزة الامنية تتواطأ مع المستثمر ، لذا رفضت تنفيذ قرار وكيل النيابة لكسر عزيمة المعتصمين وإجبارهم على الرضوخ والقبول بنهب ممتلكات الكنيسة ، موضحا ان الاجهزة استغلت فترة إجازة العيد لتنفيذ مخططها .
وقال ان المعتقلين بحراسات قسم الشرطة حتى مساء أمس الجمعة هم : القس فاروق انجلو ، القس عبده حارن ، الشيخ / داود بشير ، الشيخ / وليم تليان كومي ، الشيخ / بولس توتو ، الشيخ/ آدم منزلي ، الشيخ / يوحنا على ، الشماس / حسن توماني ، الشماس / أزهري ، وليم اندراوس إيدان ، ومديرة المدرسة الأستاذة / قسمة سعيد ، وأنور بطرس ، يعقوب فيكتور ، يوسف الجريف ، كولين فاروق أنجلو ، جورج زكريا مدير، حميدة كندر ، داؤد موسي نمنم ويعقوب بابور.
جدير بالذكر ان الإعتداء علي الكنيسة الإنجيلية ببحري ظل متواصلا منذ 18 نوفمبر من العام الماضي ، علي خلفية تدخل وزارة الأوقاف والإرشاد في إدارة الكنائس وتنصيبها مجموعة غير شرعية من الفاسدين للتصرف في ممتلكات الكنيسة بحجة الإستثمار.
وحسب تقرير منظمة (Open Doors) – الأبواب المفتوحة – فان حكومة المؤتمر الوطني تحتل المركز الـ (12) عالمياً فى قائمة أكثر الحكومات التى تمارس التمييز والإضطهاد الديني ضد المسيحيين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,055,470,160
- نحن اطفال العيد قتلت احلامنا بين الرهبة و الخوف في صباح العي ...
- ليكون وقف اطلاق النار هذه المرة نهائياً يقود لسلام مستدام في ...
- في هذا اليوم انا طفل مذبوح ، انا طفل مقتول بدم بارد ، انا طف ...
- نزار قباني : و مذبحة هيبان الرهيبة في مهرجان المربد الخامس19 ...
- مذبحة اطفال هيبان لنا فداء
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ...
- في تاريخ هيبان ثلاث مذابح و مجازر و هذه لن تكون الاخيرة
- ثابو امبيكي و خمسة اعوام من التمادي في صناعة الفشل و محاولة ...
- في اليوم العالمي للمرأة ... ايها الرجال أحبوا المرأة أمكم
- هل السودان دوله الفاشلة ؟
- المبدع كومي كوميا : الليله الله جاب يوم شكرك
- علي المجتمع الدولي الاطلاع بمسئولياته والقيام بغوث الضحايا ف ...
- انسحاب الوفد الحكومي من مفاوضات اديس ابابا وخيبة ألامل الكبي ...
- انسحاب الوفد الحكومي من مفاوضات اديس ابابا خيبة ألامل الكبير ...
- السودانيون يقتلون ويموتون سمبلا في كل بقاع الارض
- ملاك رحمه في صورة انسان الجراح الامريكي توم كاتينا نصير جبال ...
- الحوار السوداني : المؤتمر الوطني يتحاور مع توئمه المؤتمر الش ...
- في السودان مافيا الغاز تفتعل الندرة و تتلاعب باوزان الانابيب
- مدارات الاشواق
- اطفال جبال النوبة في مأساتهم يصرخون في وادي ظل الموت فهل من ...


المزيد.....




- اجتماع تنسيقي بالأردن للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين
- منظمة التحرير الفلسطينية ترفض سعي واشنطن لإدانة حماس في الأم ...
- مصدر أمني عراقي: اعتقال 13 إرهابيا من داعش غرب الموصل
- ?المفوضية السامية تشهد تخرج شباب اللاجئين من برنامج التدريب ...
- مشادة كلامية حادة بين مندوبي إيران والسعودية في الأمم المتحد ...
- الاستخبارات العراقية: اعتقال إرهابيين من المتورطين في تفجير ...
- هيومن رايتس ووتش: -حملة اعتقالات واسعة- ضد نشطاء وحقوقيين في ...
- 638 حكما ما بين إعدام ومؤبد لعصابات الخطف في بغداد
- أفريقيا الوسطى تسلم -رامبو- إلى المحكمة الجنائية الدولية
- مواجهة سعودية إيرانية جديدة في الأمم المتحدة


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ايليا أرومي كوكو - ايادي وزارة الارشاد في تأزيم صراع الكنيسة الانجيلية لغاية تجفيفها