أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)














المزيد.....

قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 5217 - 2016 / 7 / 8 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


الى أرواحِ شهداءِ الكرادة

ــــــــــــــــــــ اتركوا وطني أيها الغرباء

مرةً أخرى تأتيني ريحٌ صفراء
تحرقُ سواحلَ احلامي
تتهدمُ أرواحٌ .... تغرقُ في اشباحِ الليلِ
أصرخُ في عاصفةِ الحقدِ
ألاّ تأتي الساعةَ
أنْ تتركَ وطني بسلام
أنْ ترجعَ للصحراء
الى كهوفِ الخفافيشِ
والوجوهِ الكالحةِ
* * *
لماذا يموتُ الفرحُ
على أجفانِ الأطفالِ
المتفحمينَ .... الهاربينَ الى أحضانِ أمهاتِهم؟
لماذا يحيى الموتُ على الشفاهِ؟
(خرجتُ الى العالم)
من خلفِ المسرحِ
أُوقِدُ شمعةً وسراجاً فيه دمُ الضحايا
لكنَّ الشهداءَ
نهضوا من عُتمةِ الطاعونِ
سَمعتُهم ينشدونَ نشيدَ المطرِ
أجسادُهم كانتْ وطناً
قتلهُ الغرباءُ
وحديقةَ زهورٍ
عبرَها الأنبياء
* * *
آه يا وطني المنكوب
قرأتُ شهادةَ وفاتِكَ
مُذ وطأكَ المحتلون
وشذاذُ الآفاقِ
ماتتْ أيامُكَ قبل التاريخ
المدونُ في دفاترِنا
عندما توحدَّ الثلجُ مع النار
وهربَ العِشقُ الى المنفى
ورَحِلَتْ الطيورُ من السماء
* * *
يا وطني .... أحلمُ بأرصفةٍ
يهربُ منها الموتُ
ومدرسةٍ يزدهرُ فيها الوطنُ
ومعابدٍ ينتعشُ فيها الحبُ
لا أريدُ أن أبكي حزني الهارب
في شوارعِ بغدادَ المحروقة
سأرفعُ مشاعلَ نورٍ
تُضيءُ أحزانَ المدنِ المقهورةِ
وتُوقِفُ حفلاتِ الصلبِ اليومية
لنُعانِقَ (قلبكِ يا بغداد)
نُصافِحَ الحلاجَ
نتوضأَ بدماءِ الشهداء
ونُقيمَ صلاةً .. قداساً لأرواحِ الأبرياء

( جاسم نعمة مصاول/ مونتريال ـــ كندا)






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,465,002
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)
- قصيدة (ضفائرُ الضوءِ)
- قصيدة (أسفارُ الصباحِ)
- قصيدة (الياسمينُ يذرفُ الدمعَ)
- قصيدة (اعترافاتٌ تتشظى)
- قصيدة (يعشقُكِ هذا المطر)
- قصيدة (أشواقٌ تهذي)
- قصيدة (أرتَشِفُكِ وردةً)
- قصيدة ( الموتُ في المنفى )
- قصيدة (بقايا عشق)
- قصيدة (ابتهاجات الازهار)
- لمسات إنسانية في المجموعة القصصية (سوار الصنوبر) للشاعرة سلو ...
- قصيدة (تناثرُ الاحلامِ)
- قصيدة (نافذةٌ نحو الفجر)
- قصيدة(مازالَ المطرُ بعيداً)
- قصيدة (صورتها في الذاكرة)
- (تحية الى نساء الأرض في عيدهن)
- قصيدة (استراحة عاشق)
- قصيدة (مسيرةُ الاحلامِ)


المزيد.....




- لغزيوي يكتب: -فبلادي ظلموني-: شغف لا شغب !
- حصار الخرطوم المنسي.. بدء نهاية الاستعمار
- أفضل 10 أفلام رعب مجانية على موقع يوتيوب
- رئيس الحكومة الإسبانية يحل بالمغرب في زيارة عمل
- بطل -قيامة أرطغرل- يشارك بمهرجان أجيال السينمائي في قطر
- العثور على لوحة بيكاسو المسروقة
- مهرجان مراكش السينمائي يستأنف مسيرته.. ما الجديد؟
- -إيقاع الخوف-.. وثائقي عن أحوال مسلمي نيس الفرنسية
- أحزاب متنفذة تهيمن على مبان دور السينما والمسرح في البصرة
- صدر حديثًا المجموعة القصصية -نصف حياة- للكاتب عادل جابر عرفة ...


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)