أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جمشيد ابراهيم - لك الخيار بين الابليس و الشيطان














المزيد.....

لك الخيار بين الابليس و الشيطان


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5217 - 2016 / 7 / 8 - 01:24
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


لك الخيار بين الابليس و الشيطان
احيانا تجد نفسك (في السياسة) بين خيارات صعبة عندما تجبر ان تختار: الابليس ام الشيطان. الحكومات الدكتاتورية العربية الفاشية العنصرية مثل حزب البعث في العراق الذي احرق الاخضر و اليابس و دمر البلد في فترة مظلمة وصلت الى 30 سنة و هدر ثرواته و حول العراق الى جمهورية الخوف و الشعب العراقي الى عسكر لخدمة نظام سافل غبي طائش و قذف الشعب كالمزبلة في مقابر جماعية و ضرب الشعب الكوردي بالكيمياوي هو الشيطان بعينه.

عندما ياتي الابليس امريكا و بدهاء و كذب و اللعب على الحبال و يقول: انتظر انا في طريقي للحج – لزيارة قبر محمد - لقلع الشيطان من عرقه و دينه - من جذوره - ارجمه بالحصو - ستقول بالتاكيد و بدون تردد: يا مرحب - تفضل -على الرحب و السعة - الله يبارك فيك - الله يبارك الحج - رغم انك تعرف بانه ايضا نوع اخر من الشيطان و لكن الشيطان الاكبر ليس امريكا كما قال خميني وان خميني ايران نفسه فهم ان بعث صدام العراق هو الشيطان الاكبر و يجب التعاون مع الابليس للتخلص من الشيطان.

اذا كانت الولايات المتحدة مشهورة بالكذب و الخبث فان هذه الصفات بشرية تتوفر في الحكام العرب قبل الامريكي و البريطاني. اذا دخلت العرب قرية افسدتها. الانسان مصلحي سواء كان عربي او امريكي فماذا يستطيع الكوردي المسكين عمله و هو في موقف الضعيف بين الحيوانات المفترسة؟ بين شياطين مختلفة؟ نعم يجب عليه ان يتعلم اللعب على الحبال. الذي ينتقد الاكراد لان مام جلال قبل الشيطان الاكبر على خده لمصلحة اجبارية هو كالذي يخاف من الحمار يهاجم سرجه (مثل كوردي) و الفلسطيني كان يصفق لصدام و في نفس الوقت يريد تضامن و تعاطف الكوردي مع قضيته. لا يا صديقي على الكوردي التعاون مع اسرائيليات مختلفة و يضع يده بيد كل ابليس يحارب الشيطان الاكبر.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,623,079
- اهمية Forensics في المجتمعات الشرقية
- كردستان = عربستان
- افساد الصبيّ
- ليست التفسيرات عربية
- الطالح قبل الصالح
- كيف تتعلم التمرد؟
- المشكلة مع القانون و الناموس
- اللهم كثّر من الاسرائيليات
- دموع الرجال اصدق
- دخان (سجائر) غازي
- شهر الرمضان الصعروبي
- عالم المرحاض
- المشكلة مع السذاجة الشرقية..
- علاقات الاعتماد..
- كيف تتحول الى الله؟
- لا ينتقل احد الى رحمة الله
- فوائد النقاب عند المرأة الالمانية
- شرعية الولاء
- المريض الديموقراطي: رجعني عجلة
- لغيرت اسمي الاول حالا


المزيد.....




- فرنسا: مراسم تكريم لضحايا اعتداء ستراسبورغ وارتفاع حصيلة الق ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- السلام في اليمن.. آمال وتوقعات يصدقها الواقع أو يكذبها
- السلام في اليمن.. آمال وتوقعات يصدقها الواقع أو يكذبها
- -صاروخ- ميليك ينقذ نابولي في الكالتشيو
- بيان إلى الرأي العام
- رغم الضغوط... ماي ترفض إجراء تصويت ثان على الخروج من الاتحاد ...
- ألمانيا تدعم جهود الكويت لحل الأزمة الخليجية
- بيان من القوات المسلحة الليبية إلى الشعب
- قصة وعبرة..الحصان والبئر..!!


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جمشيد ابراهيم - لك الخيار بين الابليس و الشيطان