أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير اسطيفو شبلا - اسقاط حكومة الدواعش ضرورة تاريخية















المزيد.....

اسقاط حكومة الدواعش ضرورة تاريخية


سمير اسطيفو شبلا
الحوار المتمدن-العدد: 5215 - 2016 / 7 / 6 - 15:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اسقاط حكومة الدواعش ضرورة تاريخية
سمير شبلا
المقدمة
الارهاب الاحمر باللون القاني بدأ بالترنح كالثور الهائج كما في مصارعة الثيران المكسيكية! كون الثور تلقى ضربات استباقية ومؤخرا كان تحرير الفلوجة بداية نهاية وقوع الثور على الارض نتيجة ما تلقى من اسهم (مجموع سهم نبال)
بما ان لكل فعل ردة فعل فكان انفجار استانبول وبعده جريمة الكرادة!!! التي لم نرى نحن الشعب مثلها في تاريخ الحروب والاجرام، فعندما قررت الكتابة عن هذه الجريمة النكراء اتصل بي احد الزملاء وسألني عدة اسئلة لم اتمكن من الاجابة عليها!! والسبب : عدم وجود وثيقة او مستمسك رسمي وانما تحليل منطقي كواقع حال، لذا احيل اسئلته اليكم ايها الاحرار في كل مكان من المثقفين والاكاديميين ونشطا حقوق الانسان والكتاب والفنيين والعمال والفلاحين والطلاب والكسبة وخاصة الفقراء منهم، وبشكل اخص عوائل واقرباء واصدقاء شهداء الكرادة! لانهم المعنيين بالجواب على الاسئلة كونهم يمثلون الشعب واسمى منا جميعا
الموضوع
الاسئلة
س1 في كل جريمة كبرى مثل جرائم داعش القذر ضد شعبنا وكان اخرها هو عيدانية الارهاب لشعب العراق وهي جريمة الكرادة لم نجد أثر لداعش مثلما لم نجد أثره في تحرير الفلوجة ايضا (اسير داعشي واحد - جريح داعش واحد - قتلى دواعش - العجلة المستخدمة في تفجير الكرادة - هل تبنى داعش جريمة الكرادة؟ كيف ولماذا؟) اذن كم ارهابي اعتقل على ذمة القضية؟ لا تقولوا ان جهاز المخابرات فكك 15 خلية داخل بغداد!! هذه كانت ردة فعل ضد الارهاب مثلما تم اعدام البعض (نحن مع اطلاق سراح البريئ ليذهب الى دياره والمجرم يأخذ جزاءه بعد اثبات بالدليل القاطع)
س2: بما ان لم نرى صورة داعشي لحد الان من داخل المعركة ولا تم اعتقال البعض على خلفية انفجار الكرادة لذا نشك كثيرا في ذهاب اصبع الاتهام الى داعش الحكومة، الخلل في احزاب السلطة وشخوصها!!!!
وبما اننا لم نتمكن من الاجابة على هذه الاسئلة لذا نحيلها الى من يهمه الامر في اعلاه، وبعد ان نثبت ادانة قيادات داعش المعشعشة داخل البرلمان والسلطة السياسية والدينية
لذا وجب اسقاط الحكومة كضرورة تاريخية للاسباب التالية:
1- لم تتمكن الحكومة منذ 2003 ولحد يومنا هذا من توفير الامن لشعبها لذا لا تستحق العيش والحياة، حسنا فعل القائد والانسان وزير الداخلية بتقديم استقالته وطبعا تحت الضغوط، ولكن لم نرى استقالة احد عند جميع جرائم التي ادت بحياة الاف بل ملايين الابرياء منذ 14 عاما (منها جريمة كنيسة سيدة النجاة - تفجير المرقدين في سامراء - تفجيرات الشورجة - تفجيرات مدينة الصدر - تفجيرات الاسواق المزدحمة! واخرها جريمة الكرادة) يضاف اليها جرائم تهجير المسيحيين واليزيديين والشبك ومعظم الاقليات - جرائم القتل على الهوية بين السنة والشيعة - جرائم السبايا لدى داعش - تقديم رأس الموصل هدية للارهاب!! كل هذه الجرائم لم نسمع استقالة احد من الحكومات المتعاقبة من نيسان 2003، بل بالعكس تشبثوا بالسلطة الى ان وصل الامر الى معارك بالايادي الشهيرة داخل البرلمان ولم يخجلوا ما يسمونهم بقادة العراق الجدد ما دام هناك عيدية بملايين الدنانير والشعب جوعان وعريان وعطشان، اذن لا امن ولا امان وجب اسقاد الحكومة لانهم لم يستقيلوا - اخجلوا وكفى لاننا سنكشف المستور
2- اسقاط الحكومة (قلع من الجذور) كضرورة تاريخية لكثرة اسالة دماء الابرياء، واولاد المسؤولين معظمهم يعيش في امريكا واوربا وبلدان الخليج! وحتى القسم الاخر الذي يعيش في الداخل عندما يتحرك يكون هناك عجلة مانع الرصاص + حماية بمئات لا بل بالاف المقاتلين المدربين، المهم ان فكر معظم القادة الحاليين يتجه نحو ثقافة الموت! وداعش كذلك! اقصاء الاخر وخاصة السياسيين ورجال الدين!! وداعش كذلك! يصرفون عيدية لانفسهم بالاف الدولارات وهم يقتلون شعبهم بالمخخات، ويسرقون اموال الشعب عيني عينك
3- عدم تمكنهم من انهاء الطائفية السياسية والدينية والمحاصصة الحزبية خلال فترة 13 - 14 سنة وهذا كاف ويكفي لشعب تحمل الحروب والقتل واصبح لكل بيت علامة تجارية (صنع في العراق) وهي : لافتة سوداء او اكثر- لحد اليوم لم تتمكن الحكومة من حل الاشكالات مع اقليمها ( اقليم كوردستان) ودفعه باتجاه الكونفيدرالية وليس الفيدرالية فحسب
4- 14 سنة لم نرى سوى الازبال في الشوارع - اين وزارة الصحة؟ طفلة بعمر شهور بقيت تحت انقاض التفجير الارهابي والمواطنين اصحاب النخوة والمروأة والمروئة هم عثروا عليها بعد 24 ساعة من الانفجار! اين حضرتك يا وزيرة الصحة؟ لا كهرباء بل وايرات عشوائية بين البيوت مع سرقة المسؤولين لكهرباء المنطقة لانها لا تقطع عندهم بل تقطع في بيت الفقير فقط - لا ماء صالح للشرب - لا رواتب - يقطع من رواتب الموظفين والمتقاعدين واليتامى والارامل بحجة التقشف ولا يقطع من رواتب المسؤولين واعضاء الحكومة والبرلمان! بل بالعكس تصرف لاعضاء الحكومة والبرلمان مخصصات لم نسمع بها حتى في قواميس الابالسة منها كمثال لا الحصر "مخصصات منصب" " تحسين المعيشة" خطية يتعبون ويكدون لصالح جيوبهم، التفاصيل على الرابط
http://www.akhbaar.org/home/2015/11/201755.html
http://iraq56.blogspot.com/2011/09/blog-post_19.html
https://www.dorar-aliraq.net/threads/15197-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D9%83%D9%85-%D8%AA%D8%A8%D9%84%D8%BA-%D9%85%D8%AE%D8%B5%D8%B5%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A

الخلاصة والنتيجة
اولا: بما ان حكومة دينوسياسي قد فشلت عمليا وواقعا لذا وجب فصل الدين عن السياسة، اروبا لم تعني بحقوق الانسان الا بعد سحب الكنيسة يدها من الدولة
اذن لا ينتهي داعشنا وداعشهم الا بعدم تدخل رجال الدين بالتحزب، كونوا شجعان لمرة واحدة في تاريخكم
ثانيا: فتشوا عن داعش من داخل الحكومة قبل ان تفتشوا عنه في الخارج، السارق هو داعش - حادثة بنك الكرادة هم دواعش - الصفقة الروسية اكثر من داعش - قولي لشعبك يا لجنة النزاهة : من هو النزيه في الحكومات السابقة والحالية؟ لذا توجب الاستقالة او الاقالة - اين قضية وزارة التجارة؟ وزارة الكهرباء - امانة بغداد - جميع الوزارات - تنفيذ المشاريع ومبالغها الهائلة ونسب المسؤولين!! التاريخ لا يرحمكم ان لم تستقيلوا! وان اقالوكم بالمزبلة عميقة وروائحها كريهة انها مزبلة التاريخ
ثالثا: اليس سرقة اموال المهجرين قسرا هو داعشي اكثر من داعش؟ هل حاسبتموه؟ الجواب كلا! لسبب انكم شركاء في الجريمة البشعة وهي سرقة اموال الفقراء وخاصة النازحين، نصيحة انسانية وجب استقالتكم قبل اقالتكم واسقاطكم
رابعا: برلمان داعش بامتياز، نعم نتكلم بالعموميات دون ان ننسى اننا نؤمن بالنسبية، ولكن الروابط اعلاه هي التي تتكلم بالتفاصيل عن رواتب ومخصصات البرلمان، والمصيبة الاكبر هي دور البرلمان اليوم؟ معطل؟ فهل الوطنية تتعطل؟ هل الانسانية والنخوة تتجمد؟ ماذا عن الفلوجة - تفجير الكرادة الاخير؟ اين اعضاء البرلمان والحكومة؟ فهل ننقل اخبار الدول المتضامنة معنا ونحن نيام؟ يعلنون حرب مفتوحة على ومع داعش! طيب هل تقدر سيدي ان تضع في مناهجنا الدراسية للصفوف الاولى (الابتدائية ----- الجامعة) ثقافة الحياة - قبول الاخر كل الاخر - احبوا بعضكم بعضا مهما كنتم من دين ومذهب وطائفة - هذه محاربة داعش على الاقل الفكري، ان اعلامه وفكره وتثقيفه يفوقكم كثيرا لانهم يستندون الى ايات من الكتاب الكريم، فوقوا وافيقوا من سبات اهل الكهف؟ الحرب المفتوحة تعني على كافة الاصعدة وليس الصعيد العسكري هو الحاسم؟ بل الفكري ايضا! لذا وجب ثقيف الشعب ومن الطفل ونحن كشبكة ومحكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط لدينا كوادر علمية واكاديمية وتدريسية وعسكرية وسياسية دون الحزبية نتطوع لتثقيف اطفالنا وطلابنا بمبادئ الوطنية وحقوق الانسان كمنهج علمي متكامل، ولا مانع من لقاء السيد مقتدى الصدر للتفاهم على جميع الامور التي تخص مستقبل العراق
خامسا: الحكومة مطلوبة بتقديم عيدية للشعب، والشعب لا يقبل اية هدية سوى استقالتها او اسقاطها، لان الكرادة عراقية والعراق عراقنا! واحتكار السلطة يعني التريالتورية التي تفوق الدكتاتورية الحزبية والدينية بامتياز
سادسا: الاسئلة التي لم اقدر الاجابة عليها بشكل عملي اتمنى ان ان تسمحوا لي باضافة سؤال اخر: من سرق 800 مليار دولار؟ اين هي؟ هل يمكن الاجابة؟ ان لم تجيبوا فمعظمكم يعرف السارق ومشارك معه! والا لماذا السكوت عن الجريمة الواضحة؟ لذا نطلب من السيد مقتدى الصدر اعلام شعبنا العظيم / الجريح عن الحرامية لينالوا جزائهم العادل والمعلومات الثبوتية التي بحوزته! ونتمنى ان نذكر القول: ان ذهبت الى مجلس النواب وتكلمت فستطيح رؤوس كبيرة لاني خائف على العملية السياسية!!! اية عملية سياسية سيدي؟ عملية الكرادة ام الفلوجة ام الموصل ام فساد التجارة ام الصناعة ام الكهرباء ام الروسية،، ام 18 مرة؟
06/06/16





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,091,753,582
- العراق سيظل قابع في فخ المذهبية والمذهبية المضادة
- What is Anfal?As a result grove
- القوش وحقوق ما يسمى بالاقليات
- كوردستان بين الفيدرالية والكونفدرالية
- تقدير الذات مرتبط بالفعل الانساني وليس الحيواني
- ثقافة الحياة تبقى هدفنا
- تحليل حقوقي لمظاهرات العراق
- دقت ساعة العمل يا ابن الانسان
- نظام الحكم في العراق اصبح غير شرعي وفقد مشروعيته
- اليوم الدولي للشعوب الاصلية 2015
- اصلاح الأمم المتحدة ضرورة تاريخية
- قرارات محكمتنا الحقوقية تحت المجهر
- أرجع يا حمو رابي
- عقد مؤتمر استثنائي لايقاف مجزرة اعدام 7000 سجين
- عالمنا وعالمكم
- مطاليب غبطة البطريرك ودور منظماتنا الحقوقية
- العراق ما بعد حقوق الانسان
- 8 آذار لسبيانا وللغرباء في اوطانهم فقط
- لتبقى كوردستان العراق على خطوة واحدة
- المصالحة والاخلاق الوطنية


المزيد.....




- مدعي عام باريس: ألف شخص وضعوا قيد الحبس الاحتياطي إثر مظاهرا ...
- فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها
- فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها
- العناصر الانقلابية تقتل شابا شرقي تعز
- خطيبة خاشقجي للجزيرة: أطالب بكشف مكان جثته
- روسيا ترد على تصريحات حول دورها في الاحتجاجات الفرنسية
- موسكو تحدد موقفها من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة وال ...
- بحضور قادة مجلس التعاون... الملك سلمان يرقص (فيديو)
- مدعي عام باريس: الشرطة أوقفت ألف شخص على الأقل خلال تظاهرات ...
- شاهد من شارك الملك سلمان رقص -العرضة-


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير اسطيفو شبلا - اسقاط حكومة الدواعش ضرورة تاريخية