أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم بن محمد شطورو - أبي الغائب الحاضر و الإمام الغائب














المزيد.....

أبي الغائب الحاضر و الإمام الغائب


هيثم بن محمد شطورو

الحوار المتمدن-العدد: 5215 - 2016 / 7 / 6 - 14:14
المحور: الادب والفن
    


أي معنى في الغياب؟ انه الامعقول. عيد اقبل بأمر فيه تجديد و لكنه غير محمود. ابي غائب عنا. و قلت ان الذهاب الى الجامع الذي كنا نذهب اليه سويا لصلاة العيد فما كانت إلا الذكريات الشاحبة و الحزن المطبق. الجامع الذي كان يصطحبني اليه منذ طفولتي حيث كان جدي يلتـقينا بطوله الفارع و قبلاته المتوهجة بالمحبة.. منذ زمن بعيد غاب جدي، و الآن غاب ابي. فما معنى هذا الغياب؟ انه لا يمكن ان يكون معقولا. اي موت مقيت لا اقدر ان اعتـقد فيه حياة في حقيقة نفـسي..
تجرعت الخطبة الكئيـبة لإمام كئيب جعل من نفـسه وصيا على العباد. لم افهم مبعث تلك الوقاحة التي يخولها لنـفـسه ليقـف واعـظا لأناس بعضهم ارفع منه علما و معرفة بما هو بصدد التـفوه به من حماقات.
هذا الصباح تسمم بدني باستـنكار الامام لمن قضوا ليالي شهر الصيام في المقاهي و امام شاشات التلفزيون. كالعادة فهؤلاء خارج الواقع تماما. لكن ألا يسعف نفسه ببعض الذكاء بحيث يتـفطن ان تلك الكلمات الرديئة لا تسعفه عند الآذان الصاغية إلا بالاستهزاء و الاحتـقار؟
و يحذر الامام من العودة بعد رمضان الى الملذات و كأنه يكلم اطفالا.يبدو انه قد غفل كون المخاطبين رجال و بعضهم اكبر منه سنا و معرفة و احتراما ليس امام الناس فقط و انما امام انـفـسهم.
تخيل كيف يتحدث عن الله الذي سبحانه لم يتخذ صاحبة او ولدا. فبأي الاه تريد ان تحدثـنا اليوم؟ فعوض الاتجاه في الكلام عن الله من خلال شهادة عالم الفيزياء "انشتاين" او بعض الاكتـشافات العلمية المذهلة التي تجعلنا لا نغتصب انـفـسنا من اجل الايمان بالله، بل نـتوجه اليه بكل حماسة العقل المنسجم مع منطق عصره. فأي بؤس لإمام لازال يستـشهد بابي براء في رواية له عن رسول الله.. فمن هو ابو براء؟ عالم في الطبيعة ام راعي غنم؟
و كان ابي استاذ الفلسفة يحرص على الجلوس داخل المعبد و ليس في ردهته الخارجية. طبعا لم يكن يـبسط يداه الى السماء حين يسترسل الامام في الدعاء و لم يكن يبارك تلك الجمل المبهمة بـآمين. كنت أسأله عن سر حرصه على آداء صلاة العيد، فكان يقول لي ان في المسالة حنين الى الماضي و تاريخ و التـقاء بأبناء العم و الاقارب. الدين ظاهرة اجتماعية تاريخية، اما هؤلاء الجهلة فانا ادرسهم و ادرس مدرسيهم. انسيت اني زيتوني التكوين؟
فألف رحمة عليك. لتحرس الآلهة روحك الجميلة.. على الاقل يمكنني ان أتـقبل فكرة ابن رشد ان ليس من خلود بعد الموت إلا لأصحاب العقول المفكرة...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,608,347
- فتاة -هرقل-
- تقدمية المثقف الستيني
- الرئيس يلعب بالنار
- -العصفورية-. ملحمة العرب المعاصرة
- أقانيم الجهالة بين القديم و الجديد
- الإحتفال المأتم لحركة النهضة التونسية
- أشبال العراق ينتفضون
- هل بالامكان ايجاد اسلام جديد؟
- السلطة الوضيعة
- المفقدود سياسيا في تونس
- النوايا السياسية السيئة
- -القصة الخفية للثورة التونسية-
- كيف نكون الله؟
- البعث العراقي الى اين؟
- يسارية الاحرف الاربع
- رد على مقال يتهافت على الرسول محمد
- هل مازالت فلسطين القضية المركزية؟
- للأرض أنثى الأنوار
- النفاق الاوربي في التعاطي مع الارهاب
- الشعور الديني بين الإغتراب و الإنسجام


المزيد.....




- ندوة لمناقشة رواية -كيميا- للكاتب الصحفى وليد علاء الدين
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم بن محمد شطورو - أبي الغائب الحاضر و الإمام الغائب