أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محمود عباس - إشكالية دستور سوريا القادمة














المزيد.....

إشكالية دستور سوريا القادمة


محمود عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5213 - 2016 / 7 / 4 - 13:42
المحور: القضية الكردية
    



سألتني مذيعة قناة روداو: لماذا الطرفين الكرديين يضعون دستورا استباقيا قبل دستور حكومة سوريا القادمة، وهل يصح ذلك؟
نعم يصح. وللحركة الكردية الحق في وضع دستور لشعبها ولمنطقتها، وإن لم يطبق بكل بنوده، فسيكون من المصادر الرئيسة المسنودة عليها من قبل اللجنة الدستورية أثناء عرض القضية الكردية ضمن دستوريا سوريا القادمة، وذلك لعدة أسباب، ومنها:
1- نلاحظ بأن التعتيم كان مطلقا على الكرد وقضيتهم، ضمن دساتير سوريا القديمة والحديثة، وحتى في تلك العهود المسمى جدلا بالوطنية، وتفاقم الإنكار في عهد السلطات الشمولية العنصرية.
2- على مدى نصف قرن، كان الكرد يحلمون بسماع اسمهم في خطاب للأسد أو حتى في حديث مسؤول للبعث. وإدراج قضيتهم حتى ولو بالبعد الاجتماعي ضمن الدستور كان أبعد من الخيال.
3- اليوم أغلبية المعارضة لا تقل بشاعة في تعاملها مع القضية الكردية، وتصريحات ممثليها تجاوزت حدود العنصرية.
4- القوى العسكرية الإسلامية حدث ولا حرج في نفيها لهم كشعب على أرضه وكقضية، وإذا بلغنا حدود مفاهيم الأمة الإسلامية، المنفية للقوميات، مثال إيران شاهد فاضح، والمنظمات السورية في عمقها السياسي تمجد العروبة تحت غطاء الإسلام، وهو الأبشع من نهج البعث.
5- ونحن هنا لا نتحدث ما تبطنه القوى الإقليمية العنصرية للكرد، وهي المتعاملة أو المهيمنة على طرفي الصراع في سوريا، المعارضة والسلطة.
وغيرها من الخلفيات التاريخية والسياسية، تؤكد لنا أن الحكومة القادمة، من أي طرف كان، المعارضة أو السلطة الحالية، لن يضعوا دستورا يحترم حقوق الأطراف غير السنية والعربية في سوريا، وإن أدخلت ضمنها بنوداً خاصة بالكرد، فلن تتجاوز الحقوق الاجتماعية والثقافية.
فبالانتباه إلى مجريات الأحداث على الساحتين السياسية والثقافية في المنطقة وما تفعله القوى الإقليمية، سنجد أنهم وراء الموجة الإعلامية التي تثيرها المعارضة والسلطة السورية معا، لنفي الوجود الجغرافي لجنوب غربي كردستان، كعمليات النخر في الديمغرافية الكردية ضمنها، واختلاق تاريخ ملفق لهجرات كردية من خارج سوريا، وغيرها من الأساليب، خصصت لها كتاب ومراكز دراسات استراتيجية. وعليه لن يكون للكرد قضية قومية أو كشعب ضمن دستور سوريا القادمة مع هذا النهج السياسي الأخلاقي. وإن كنا نتوقع عكسه فإننا نخدع ذاتنا ونكذب على شعبنا، والاعتراف بالقضية الكردية ضمن دستوريا سوريا القادمة توقع أقرب إلى الخيال، أو ربما حلم نحلم به.
وإذا انتظرنا إلى حينه نكون كمن يذهب إلى وليمة ويقول إن الأكل لا يعجبني، لأولئك الذين شبعوا وتركوا الوليمة، سنصل والأخرين متخومين، أي بما معنا لن نجد ثغرة يمكن أن تضاف من خلالها بند إلى الدستور، يساند القضية الكردية.
علينا أن نستيقظ من سباتنا وأحلامنا، ونتحرر من الوهم، ونطبق الإخوة الصادقة، ويجب أن نتعامل بواقعية وشفافية، ومصالح متبادلة ومشتركة.
علينا أن نتحرر من منطق: التبعية، وانتظار الأخر ليقرر مصيرنا، واحتمالية التملق أثناء كتابة الدستور ليذكروننا ضمنه.
علينا أن نملك القليل من الوعي والحكمة، ودراسة منطقية لتاريخنا، وتاريخ من يستعمروننا، وننطلق منها، في تقرير ما يتلاءم وواقعنا، وما نطلبه من الأخرين ضمن الوطن ذاته، فإذا كان الأخرون ديمقراطيون فعلا ووطنيون وكانت نياتهم صافية يجب ألا تغيظهم دساتير الحركة الكردية، وعليهم أن يتقبلوها كمصادر لقادم دستور سوريا، وإلا فكل الطلبات بالانتظار إلى أن تتشكل الحكومة القادمة وتحدد اللجنة التي ستكتب الدستور، تندرج ضمن خانة الخدعة والمؤامرة، وهم بهذا النهج يفاقمون من مشاكل سوريا ويعمقونها. فلا توجد في الدساتير المعروضة كردياً أي بند تطالب بتقسيم سوريا، أو تتجاوز حدود الديمقراطية والمنطق السياسي، بل هي تشد الوثاق الوطني بعكس عداوتهم لها، وتمهد لبناء سوريا ديمقراطية؛ اتحادية؛ لا مركزية؛ فيدرالية، وهم يرفضونها من الأن، فكيف سيكون قادمنا، عندما تكون القوة والهيمنة بيدهم!

د. محمود عباس
الولايات المتحدة الأمريكية
mamkurda@gmail.com
7/3/2016م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,750,069
- ماذا فعل المربع الأمني بغربي كردستان - الجزء الثامن عشر
- لنتخلص من سذاجتنا الكردية - 2/2
- لنتخلص من سذاجتنا الكردية - 1/2
- دراما الحركة الثقافية الكردية - 2/2
- دراما الحركة الثقافية الكردية - 1/2
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء السابع
- انتصار بشار الأسد!
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء السادس
- أردوغان على خطى النازية - 2/2
- أردوغان على خطى النازية - 1/2
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء الخامس
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء الرابع
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء الثالث
- مصداقية الباحث العربي محمد جمال باروت مثالاً - الجزء الثاني
- لعنة جنيف
- من جنايات محمد جمال باروت - الجزء الأول
- الأساليب الحديثة للمراكز الأمنية في محاربة الكرد 2/2
- الأساليب الحديثة للمراكز الأمنية في محاربة الكرد 1/2
- خرافة الدولة الوطنية في الشرق الأوسط 2/2
- خرافة الدولة الوطنية في الشرق الأوسط 1/2


المزيد.....




- الأمم المتحدة: المساعدات الغذائية وصلت لعدد قياسي في اليمن ت ...
- السودان يعود بفاعلية إلى المنصات العالمية من بوابة الأمم الم ...
- الأمم المتحدة تحذر من صراع ضخم في الخليج ستترتب عليه نتائج ك ...
- واشنطن تطرد دبلوماسيَّين كوبيَّين بالأمم المتحدة بتهمة تنفيذ ...
- واشنطن تطرد دبلوماسيَّين كوبيَّين بالأمم المتحدة بتهمة تنفيذ ...
- واشنطن تطرد دبلوماسيين كوبيين يعملان في الأمم المتحدة
- اعتقالات ودعوات للتظاهر.. لجنة الانتخابات تطلق رسميا سباق ال ...
- خلاف حول المعتقلين العرب في إقليم كردستان العراق
- إسقاط أحكام إعدام عن متمردين في دارفور
- الولايات المتحدة تطرد موظفين اثنين من بعثة كوبا لدى الأمم ال ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محمود عباس - إشكالية دستور سوريا القادمة