أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد عبد الله سالم - الوردة والسلطان














المزيد.....

الوردة والسلطان


السيد عبد الله سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5210 - 2016 / 7 / 1 - 20:11
المحور: الادب والفن
    


الوَرْدَةُ هَبَّتْ مِنْ مَطْلَعِهَا
كَالرَّحْمَةِ حِيْنَ تَسِيْلَ بَيْنَ عُيُوْنِ امْرَأَتِي
وَتُوَدّعُ أُمْسِيَةً لِلْعِشْقِ
مَزَّقْنَاهَا
فَوْقَ فِرَاشِ الرَّغْبَةِ
وَتَحَيَّاتِ الأَحْزَانِ
مَدَّتْ هَذِي الوَرْدَةُ بَهْجَتَهَا
فَوْقَ جَزَائِرِ مَوْلَاهَا السُّلْطَانِ
وَأَمَدَّتْ نُوْرَ الشَّمْسِ
بِسَاطَ الرِّيْحِ
كَيْ يَفْرِشَ أُغْنِيَةَ العِيْدِ
فَوْقَ بِحَارِ السُّلْطَانِ
فَتَنَهَدَ سُلْطَانُ البَحْرِ وَالبَرِّ
أَمَرَ وَزِيْرَ الدَّوْلَةِ أَنْ يِأْتِيَ
وَيَقُصُّ جُذُوْرَ الوَرْدِ
وَيُلَطِّخُهَا بِالظُّلْمَةِ وَالنَّارِ
إِذْ كَيْفَ تَمُوْرُ الوَرْدَةُ فِيْ قَلْبِ الفِتْيَانِ؟
وَيُغَنِّي صَيَّادٌ أَحَمَقُ
فَوْقَ التَّبَّةِ
أَشْعَارَ الحُرِّيَةِ وَجَمَالَ الإِنْسَانِ؟
هَاجَ السُّلْطَانُ
وَتَنَدَّرَ فِيْ مَجْلِسِهِ بِالرِّحْلَةِ مَنْ بَطْنِ الأَرْضِ
حَتَّى مَائِدَةِ القُرْصَانِ
أَمَرَ وَزِيْرَ الدَّوْلَةِ وَرِجَالَ الجَيْشِ
جَمْعَ بُذُوْرَ الوَرْدِ
فِيْ مَجْلِسِ عَدْلِ السُّلْطَانِ
لَمَّوا عِنْدَ الفَجْرِ كُلَّ وُرُوْدِ الأَرْضِ
وَامْتَلأَ القَصْرُ بِالجُوْقَةِ وَالفُرْسَانِ
أَشْجَارُ اللَّوْزِ عَلَى الصَّفَّيْنِ
وَمَرَاكِبُ أَشْعَارٍ فَوْقَ المَمْشَى
وَطَنِيْنُ النَّحْلَةِ بِالبَابِ
وَسَنَابِلُ نَخْلٍ تَحْمِلُ أَغْصَانَ الزَّيْتُوْنِ
أَسْمَاكُ الزِّيْنَةِ فِيْ الشُّرْفَةِ تَبْكِي
وَبَلاطُ السُّلْطَانِ يَشْهَدُ ضِدَّ السُّلْطَانِ
فَالوَرْدَةُ خَطٌ أَحْمَرُ
فِيْ عَرْشِ السُّلْطَانِ
لَوْ مَدَّ يَدَيْهِ لِيَقْطِفَهَا
تَقْتُلُهُ الأَشْوَاكُ وَيَلْعَنُهُ بَنَانِي
فَإذْ بِالوَرْدَةِ تَهْتِفُ فِيْ القَصْرِ
الوَرْدَةُ زِيْنَةُ عَرْشِ السُّلْطَانِ
وَالعَرْشُ سَرَابٌ لَوْ تَدْرِي
يَذْهَبُ فِيْ الرِّيْحِ إِنْ عَصَفَتْ عِنْدَ الفَجْرِ.




د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر
2 مارس 2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,431,138
- أشياء على الهامش - قصة قصيرة
- اليوم عشب
- سقتني الوصل - شعر
- فركت سنبلة القمح - شعر
- يوم أن مات أبي
- سبع ليال
- أقنعة الأشباح في آخر الممر
- تلك قصيدة ماريانا
- ناحت اليمامات
- الحرف مشكاة
- وحدنا كنا
- حدثتني بالذي كانت
- هون عليك
- تخدير
- فرَّتْ أرقامُ الصفحاتِ
- معجم الفروق اللغوية
- سهل الطينة
- الطيف الذي كان
- الفاتحة أول الغيث الكريم
- لقصيدتنا وطن وشعور


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد عبد الله سالم - الوردة والسلطان