أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جمشيد ابراهيم - كردستان = عربستان














المزيد.....

كردستان = عربستان


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5208 - 2016 / 6 / 29 - 23:00
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


كردستان = عربستان
انها لماساة – تراجيديا يجب ان تنتهي. لربما تتعجب كيف لا يستطيع الكوردي ان يكتب بالكوردية و لكن لذلك اسباب كثيرة اهمها الاستعمار الثقافي و التعريب في المناهج الدراسية ابتداء بالابتدائية و كتبها و الدين الاسلامي و شعاراته العربية الكثيرة و قلة الوعي و الثقة باللغة الكوردية نفسها و عرقلة تطورها بسبب الاضطهاد و التقليل من شأنها من قبل العرب و الاكراد و كانها لا تستحق تعلمها او الكتابة بها.

الديانة و المدرسة و الاعلام هي الاماكن الاساسية لتسويق العربية فاذا كانت الام هي المدرسة الاولى فانها كانت و لا تزال بالتاكيد مدرسة شفوية ليست تحريرية. عندما تظهر النتائج في المدرسة يلجأ الكوردي الى مفردات عربية (ناجح / ساقط / راسب / اكمال) لانه لم يتعلمها بالكوردية. هكذا تضغط العربية على الكوردية لدرجة لا تستطيع احيانا ان تنطق بجملة كوردية واحدة دون الاستعانة بكلمة عربية ناهيك عن ترجمة المفاهيم العربية حرفيا الى الكوردية.

اتعجب من تفشي العربية عند الاكراد على صفحات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك لدرجة قررت ان لا اكتب الا بالكوردية و الانجليزية و في نفس الوقت احاول الاستغناء عن الاستعارات العربية في الكردية كليا و لكن كلما مات شخص تبرز شعارات (انا لله و انا اليه راجعون) و اذا حل الرمضان تتحول الكوردية الى لغة نصف عربية.

المسآة مع اللغة الكوردية (رغم انها في وضع افضل بكثير من الفارسية) هي اهمالها و كثرة الاستعارات و احيانا استعارات لا داع لها بوجود مفردات كوردية اصلية تقابلها فمثلا هناك من يقول (ئه وه قديمه: هذا قديم) بدلا من (ئه وه كه ونه). تجد تفشي العربية ايضا في مفردات الاغاني الكوردية دون ادنى سبب فمثلا تتعجب لماذا يستعمل المغني كلمات عربية مثل (جمال) بدل (جواني) و لماذا يستعمل المغني كلمة (مطرب) بدل (گوراني بيژ) الخ خاصة عند مطربين كبار مثل المرحوم (طاهر توفيق) لدرجة تفقد الرغبة في سماعها كليا. لا تنس اهمية الاغنية في نشر الثقافة و اللغة.

نحن بالتاكيد بحاجة الى رفع الوعي عند الانسان الكوردي خاصة عند الاجيال القادمة و نركز على اهمية المدرسة الكوردية و الاعلام و ننتبه الى خطر تسويق العربية عبر الدين الاسلامي. هذه نسخة عربية لنص باللغتين الكوردية و الانجليزية.
www.jamshid-ibrahim.net




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,526,810
- افساد الصبيّ
- ليست التفسيرات عربية
- الطالح قبل الصالح
- كيف تتعلم التمرد؟
- المشكلة مع القانون و الناموس
- اللهم كثّر من الاسرائيليات
- دموع الرجال اصدق
- دخان (سجائر) غازي
- شهر الرمضان الصعروبي
- عالم المرحاض
- المشكلة مع السذاجة الشرقية..
- علاقات الاعتماد..
- كيف تتحول الى الله؟
- لا ينتقل احد الى رحمة الله
- فوائد النقاب عند المرأة الالمانية
- شرعية الولاء
- المريض الديموقراطي: رجعني عجلة
- لغيرت اسمي الاول حالا
- بين المباشر و غير المباشر
- يسطع النور من وجهي في اثيوپيا


المزيد.....




- -التحالف- يعرض مقاطع فيديو لاعتراض طائرات وصواريخ حوثية صوب ...
- خدمة توصيل مدهشة لـ-ملك الفاكهة- إلى عتبة منزلك في دبي وسيار ...
- ما الفرق بين الأنواع المختلفة للأقنعة ومدى فاعليتها؟
- ريبورتاج: ما هي مكانة المعلم التاريخي آيا صوفيا في السياسة ا ...
- نشر أول صورة من الحادث الذي تعرضت له منشأة نطنز النووي الإير ...
- باكستان.. اعتداء وحشي على راقصة في أحد الأعراس (فيديو)
- التحالف يكشف عن استهداف مخازن للصواريخ الباليستية في صنعاء ( ...
- القضاء المصري يصدر قرارا بحبس فتاة متهمة بممارسة الفجور 15 ي ...
- أنقرة تطالب باريس بالاعتذار عن اتهامات "خاطئة" بشأ ...
- في خطوة لا تبشر بالخير.. مدن تعود إلى العزل مع ارتفاع أعداد ...


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جمشيد ابراهيم - كردستان = عربستان