أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد عبدالله حسن - انا علماني














المزيد.....

انا علماني


وليد عبدالله حسن

الحوار المتمدن-العدد: 5207 - 2016 / 6 / 28 - 11:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


-يعتقد البعض ان اطلاق عبارة #‏أنا_علماني هي اعلان حرب ضد الاخر المختلف.
- ويعتقد البعض ان انا علماني هو وقوف ضد اصلاحات التيار الصدري,
- او يحسبها البعض كراهية لاشخاص ومحاولة شخصنه الموضوع.
- طبعا هذا التفسير او الظن ليس صحيحا ،بمعنى ان تحديد او فرز خصوصية هويتك الفكرية او الثقافية او حتى السياسية هو ليس اعلان حرب ضد الاخر، وليس صراعا او دخول منافسة انتحابية، او صراع مكاسب حزبية، او اعلان انشقاق ما ، بل هو اعلان للاختلاف الفكري والثقافي في فهم الامور، والاختلاف قيمة حضارية مهمه لاي بناء قادم، وكذلك هي خصوصية من حق اي انسان يتواجد في مظاهرات او انشطة فيها عناويين مختلفة ومتنوعة من دينية وسياسية وحزبية من حقه ان يظهر خصوصيته الفكرية وفهمه للحياة والعالم والواقع الذي يعيش فيه.
-بما ان بعض المدنيين حددوا ان رؤيتهم لمستقبل العراق او ان قرأتهم للواقع هي اجراء تحالف مع التيار الصدري او مع احزاب او مكونات ديينة اخرى كونهم مدنيين او شيوعيين على وجه الخصوص، من حق الاخرين من الحراك المدني والاحتجاجي في العراق ان يحددوا هويتهم وفهمهم لمستقبلهم او الحياة التي يطموحون او يحلمون بها. والاختلاف شي صحي وليس بالضرورة يكون عدائي ضد الاخر.
-ولا أعرف لماذا يريد البعض ان يضع العلمانيين في مواجهه مع التيار الصدري، علما انهم ليس قوة عسكرية وليس لديهم حزب سياسي مخصص او مؤسسة ولايمتلكون غير ارائهم ونظرتهم للمستقبل بشكل اخر،وهذا حق للجميع وليس منحه من احد.
-اكرر ان ظهور #أنا_علماني كعبارة ليس ضد احد او طرف او تيار بقدر ماهي خصوصية شخصية وايمان برؤية واضحة لشكل الحياة القادمة تحققت يوما ما او لم تتحقق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,251,972
- العبودية مرض فايروسي
- من يرسم الشريعة والطريقة والحقيقة ؟
- أشارات نقدية حول قدرات العقل الديني في ولادة وموت الارباب
- مقهى الحرية
- أشارات نقدية حول حاكمية العقل الاسلامي العراقي المعاصر.
- أسئلة سر البقاء في مقام الغباء
-;---;--
- صدفه الأخطاء في تكرار أمتحان السماء.
- حكاية عبد علي والأعور الدجال.
- حكاية عبدعلي والأعور الدجال.
- أسئلة نقدية - حول الكلام على قدر عقول الناس.
- أسم الزهره - قصة قصيرة
- ماهية الإنسان الكوني والفردانية.
- التحلي والتخلي عن الله: جلال الدين الرومي كونيًا .
- دعوة عشاء في مطعم الواقع.
- ماذا تعني عبارة- الربيع الاسلامي العراقي الوضاء؟
- رسالة الى الأصدقاء في الحراك المدني في العراق.
- العلمانية ماكنة مبرّمجة على الوطنية والتطور.
- الله والانبياء والإنسان تبتلعُهم صحراءُ العَرب!
- المشروبات الروحية بين دكتاتورية صدام وظلم الموامنه.
- أخلاق العبيد وبناء دكتاتوريات الأرباب - المجتمع العراقي المع ...


المزيد.....




- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد عبدالله حسن - انا علماني