أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - لا تتكلموا لأن إيران تنصت إلينا














المزيد.....

لا تتكلموا لأن إيران تنصت إلينا


عمار جبار الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5203 - 2016 / 6 / 24 - 19:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا تتكلموا لان ايران تنصت إلينا
عمار جبار الكعبي
اصطبغت السلطة منذ بداية تأسيسها بميول واتجاهات الحاكم ، وكان على الرعية ان ينتهجوا منهجه ، رغبةً وإكراهاً ، فكانت دولنا تميل مرةً الى الشيوعية ، ومرة اخرى الى القومية ، وثالثة طائفية ، كلما مالت السلطة لهذا او ذاك ، ومن كان له رأي مخالف فهو عميل لأجندات خارجية ، الأسود والابيض طبع على احكام السلطة
لا تتكلموا فالامبريالية تستمع إلينا ، جملة لطالما حوربت الشعوب بها ، فكانت ذريعة لاضطهاد المعارضين ، وسلب الحقوق ، وممارسة الاستبداد بحجة توحيد الداخل لمواجهة العدو الخارجي ، الذي يعمل على دمار وطننا وسلب خيراته وجعله عبداً وتابعاً من اتباعه
الطائفية هي الشعار الجديد ، او بالأحرى هي ايران ، فان طالب الجمهور بحقه كان صفوياً حسب ال خليفه وال سعود ، بات الشعار لا تتكلموا لان ايران تنصت إلينا ، فلا حق ولا حرية لها صوت يعلوا على صوت أميرنا ، فهو منقذنا من الصفويين والمجوس والرافضة ، اختلفت الاستراتيجية من تحشيد النظام بكل اجهزته وقواته الى تحشيد الجماهير ، واستعمالها كسلاح ضد المختلف ، مما ولد اجواء طائفية بين طائفة الحكومة وطائفة المعارضين

اسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم ، كان بداية لسلب بحرينية الشيعة البحارنة ، والذريعة هي ايران ، ال خليفة يضطهدون شعبهم ، ليبغضوا دولة اخرى ! ، متناسين ان البحرينيين هم أغلبية مجتمعية غير معترف بحقوقها ، وثورتهم ليس لانهم يريدون الالتحاق بأيران ، وانما ليأخذوا حقوقهم في التمثيل النيابي ، والتمثيل الحكومي ، حالهم في ذلك كحال اي فئة مجتمعية في كل دول العالم
سياسة التجنيس مارسها ويمارسها ال خليفة ، فتم تجنيس الهندي والأفغاني والباكستاني والافريقي والاوربي ، وجميع جنسيات العالم ، واعطائهم حقوق المواطنة الخليفية ، المواطنة الخليفية هي ان تكون تابعاً ، وان تكون ذليلاً ، مسلوباً للحقوق ، تحكمك أقلية عائلية مستبدة ،
شيعة البحرين ليسوا مواطنين ، وان كانوا أغلبية ، وان كانوا قد ولدوا وترعرعوا وحملوا هم وطنهم ، فمعيار المواطنة رضا ال خليفة ، ودوام حكمهم ، مشكلتهم كمشكلة البدون في دول الخليج ، ليس لها حل ، بينما نحن في القرن الواحد والعشرون ، قرن الحقوق والحريات والمنظمات الدولية ، منظمات حقوق الانسان بعين واحدة ، ترى ما يراه الدولار ، وتقاريرها تقتصر على سوريا والعراق ولبنان ، اما انتهاكات الخليج بحق شعوبهم ان ظهرت فمعناه انها ستخسر الدعم الدولي المادي والمعنوي الممنوح لهذه المنظمات ، التي انشأت للتغطية على اعمال بعض الحكومات ، والضغط على البعض الاخر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,443,914
- إسقاط المواطنة بداية أخرى
- عملاء ام أغبياء فكلهم أدوات
- العراق والوطنية المزيفة
- اعلامنا محنتنا
- تسويق الدماء
- في متناقضات المصلحين
- البرلمان شو
- رب ضارة نافعة
- تناقضاتنا وتحزبنا تقتل إصلاحنا
- مسرحية الاعتصام
- التحليل والتلقين في سياسة العراق
- جذور الخلل
- الناجح والفاشل يقيمهم ناجح
- مذكرات شاب لم يلتقي بك سيدي
- العامل الصامت
- وهم الاصلاح
- تزييف الوعي
- قيادة ام ادارة الحكومة
- تكنو _ دعوة العبادي
- اغتيال المشروع السياسي الشيعي في العراق


المزيد.....




- السعودية تكشف تفاصيل إسقاط الدفاع الجوي لطائرة مسيرة
- سفير كوريا الجنوبية: زيارة ولي العهد تعد نقطة تحول تاريخية
- رئيس إسرائيل يشكر السيسي لـ-التزامه بالسلام- ولتعزيته في وفا ...
- -كاديلاك- تفرح عشاق السيارات الفارهة بمركبة جديدة
- الحوثيون وحزب الله يردعان أمريكا
- الجيش الإيراني يفتتح كلية خاصة بالطائرات المسيرة
- على الحدود المكسيكية الأمريكية.. صورة مروعة وصادمة لمصرع لاج ...
- الأمن الروسي: إحباط محاولة عمل إرهابي -داعشي- استهدف حشدا بم ...
- رئيس العراق يوضح لـCNN الموقف من حرب مع إيران والقوات الأمري ...
- كيف استقبل ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في -القصر الأزرق- ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - لا تتكلموا لأن إيران تنصت إلينا