أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - لقاء وردي وكيف الحال من لا حال له الا الكشف عن عورته وستر من اراد تعريته؟؟؟















المزيد.....


لقاء وردي وكيف الحال من لا حال له الا الكشف عن عورته وستر من اراد تعريته؟؟؟


كرار حيدر الموسوي
الحوار المتمدن-العدد: 5202 - 2016 / 6 / 23 - 06:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هاي ام كراع اتحجي حتى الصخر , وتنسى ليش سوت عملية شد البشرة مع جوقة المعوقين من البرلمانين وظهرت تلك الشفايف التي تنقط سما زحارا. ولايفيد معها ولزمرتها الا مصل صنع اخيرا لقتل ملكة الارضة برش مكان الارضة والعاملات ينقلن مصل الفايروس الى جناب الملكة ام الاوامر والتوجيهات ,,,,,,وبعد ومن أمثال وردي، فانّ السياسة، في فلسفتها، مجرّد تصريحات، يُقذف بها على الملأ، ولعل ذلك كفيل من وجهة نظرها لكي تصبح من أمثالها، من الجهابذة ، تخوض في عقد المشاكل، وتجد الحلول لها، على رغم تواضع تجربتها السياسية.
لسان حال الوردي يقول.. رفقا بالإرهاب في الفلوجة، لان القصف لا يطالهم بل يطال الناس. وفي بيان تلته عن “اتحاد القوى” تُأجّج وردي، روح الكراهية ضد القوات التي تدافع عن المدن السنية (بحسب قاموس وردي الطائفي) الذي يقسّم البلاد إلى مناطق على الأساس المذهبي وعلى طول الخط، ثمة تحريض، ففي قاموسها ينعدم الشكر للجندي العراقي الذي يدافع عن العرض والشرف، الذي داسته اقدام داعش في الفلوجة والانبار وفي مفرداتها يغيب الاعتراف بالجميل لمقاتل الحشد الشعبي، الذي جعل وردي وأمثالها، يتحدثون بكل حرية و”صلافة” أيضا من على منصات الخطاب، لتصبح بطلة البيانات والتصريحات.لم تتحدّث عن داعش يوما، فيما تقذف بالحجر، البئر الذي تشرب منه الماء، وتُشهر سيف المعارضة والشجب لجيش وحشد شعبي حمى الأعراض في صلاح الدين والرمادي.وفلسفة وردي، التباكي فحسب، فكأن وظيفتها، ذرف الدموع في كل بيان تتلوه، عن اتحاد القوى، الذي تعمّد على ما يبدو وضع هذه النائبة “الناعمة” ديكوراً حسِناً، لنياته السيئة و لم تسأل وردي، ومن وراءها “اتحاد القوى” عن الذي يقود أهالي الفلوجة الى المحرقة، ومن يجعلهم يسيرون على طريق مضايا؟انهم السياسيون أنفسهم ممّن سرقوا أصوات أهالي الفلوجة وتركوهم لوحدهم، بين الذئاب السوداء المفترسة، فيما وردي وغيرها يلوذون بامتيازات، المناصب، ولا يتعدى دورهم بيانات الشجب والاستنكار
ابناء العم والعشيرة نادمين يرشقون لقاء وردي بالاحذية كأستحقاق وتحتمي بعدوها المفترض-افاد مصدر مطلع ان النائبة عن تحالف القوى النائبة الداعشية لقاء وردي قد تعرضت لهجوم بالحجار والاحذية اثناء زيارتها للنازحين من ناحية الصقلاوية ,واوضح المصدر لوكالة اوروك ان الداعشية وردي زارت مخيم للنازحين من اهالي الصقلاوية واخذت بالتعريف عن نفسها للنازحين فما ان عرفوا انها نائبة عن تحالف القوى حتى انهالوا عليها بالسباب ورميها بالحجارة والاحذية.وتابع المصدر الطريف بالامر ان وردي احتمت بقوة من الحشد الشعبي , هذا الحشد الذي طالما وصفته انه طائفي وجاء لقتل اهل السنة وطالبت بعدم دخوله الى الفلوجة ولكن رغم ذلك انقذها من موت محقق من ايدي النازحين السنة الذين من بني جلدتها.
من تكونين يا لقاء وكيف الحال من لا حال له الا الكشف عن عورته وستر من اراد تعريته؟؟؟
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=878880278876569&id=400829943348274
https://ar-ar.facebook.com/sorniwanaimadry/videos/580400195396433/
أذلّنا الساسة التجّار والمجاهدون الزور ولصوص المنطقة الخضراء حتى كادت جباهنا تطأ الأرض خجلا من هؤلاء الدهاقنة ، فإذا بجيشنا الباسل وظهيره الحشد الشعبي يعيدون لكرامتنا الإعتبار ، فحُقّ لهم علينا التبجيل.قواتنا البطلة وحشدنا الشعبي الشجاع .. يسطرون اروع البطولات ويهزمون اعتى عتاة الأرض نيابة عن شعوب العالم وهم يستحقون من الشاعر والاديب والمثقف أكثر من كلمة او قصيدة او انشودة لان الانسان موقف .. واشرف المواقف حين يلتصق المبدع مع الوطن وهموم الوطن ويكون مرآة للتعبير عن بطولات المقاتل من اجل العراق ووحدة العراق وحضارة العراق وثقافة العراق وحاضرة العراقأبناء الحشد الشعبي الملبّين لنداء المرجعية الدينية العليا في الدفاع عن العراق ومقدّساته ونتيجة لما حقّقوه من انتصارات دكّت أوكار عصابات (داعش) وأرجعت كيدهم إلى نحورهم وبيّنت حجمهم الحقيقي تعرّضوا إلى هجمة إعلاميّة شرسة ومنظّمة تقف وراءها جهات داخلية وخارجية لا تريد لعراق المقدسات وأهله خيراً وترغب في تمزيقه وتفكيكه، وهذا ما حدا بإعلاميّين غربيّين ليسوا مسلمين لكنّهم ينظرون إلى الحقيقة بعين الصدق والأمانة وينقلونها بمهنية غير مرتبطين بأجندات ومن دون مساومات فبدعوة من الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدّسة زار وفد من إلاعلاميين الغربيين غير المسلمين تحت عنوان(حملة من أجل الحقيقة) متحدّين الأخطار والصعاب من أجل الوقوف على حقيقة ما يثار من افتراء وكذب وتطاول على مجاهدي الحشد الشعبي
ان الامام علي عليه السلام يقول : لا تتعرضوا للنساء ولو سبن اعراضكم , ولكن كمواطن عراقي من حقي اتساءل عن الجهة التي تمثلها السيدة وردي كنائبة في البرلمان هل تمثل 100 الف مواطن لعموم العراق ؟! او تمثل اهل الانبار النازحين او تمثل الداعشين منهم ... الحالة الاولى لم تثبت بالمطلق لان وردي لم نسمع لها تصريح في يوم ما عن حق او مظلومية لاي مواطن من بغداد الى البصرة وعلى مدى الدورات الانتخابية التي فازت بها , اذن بقي لنا اما ان تكون السيدة لقاء تمثل اهل الانبار النازحين او تمثل الداعشين منهم ....فاذا كانت تمثل النازحين منهم , فقد رايتم موقفهم منها بالامس كيف انهالوا عليها بالحجارة ؟! ولولا احتماءها بالحشد الشعبي لكانت جثة هامدة مرجومة ومهانة بالاحذية بنفس الوقت هناك من الشيوخ الشرفاء وابناء العشائر الانبارية الكريمة من يرفض تصرفات وتصريحات هذه النائبة وفي مقدمتهم الشيخ عبد الرحمن النمراوي ر. مجلس انقاذ الفلوجة الذي خاطبها قائلا "اذهبي انتِ لتحرير المدينة اذا كنتِ ترفضين دخول الحشد الشعبي وان معركة الفلوجة هي معركة عراقية ونرحب بالحشد الشعبي في مشاركته بعمليات تحريرها ...لقد ثبت ان هذه النائبة تريد بقاء داعش في الفلوجة للمتاجرة بحياة ومستقبل ابناء ها لمنافعها ومنافع زوجها الجليباوي في مؤسسة الفراتين التي تاسست مع وصول اول طائرة من المساعدات السعودية لا ستلامها بعيدا عن انظار وزارة الهجرة والمهجرين, وليس هذا اتهام لها بل حقيقية اعلنها النائب عبد الواحد الخربيط الى احدى الفضائيات العراقية والخربيط نائب من نفس كتلة ومنطقة النائبة وردي,اذن لقاء وردي ليس نائبة عن العراقيين ولا عن الانبارين بل نائبة عن الدواعش بدء ا بمشاركتها في ساحات وخيام الاعتصام وفق تصريحات الشيخ حميد الهايس بلقاء متلفز معها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
https://www.youtube.com/watch?v=8XNG73bonpU
وان ابن عمها المدعو معاذ احمد وردي قبل سنوات القي القبض عليه من قبل شرطة الانبار بتهمة قتل علماء دين وشيوخ عشائر ومثقفين وسياسيين باسلحة كاتمة للصوت وقد تدخلت النائب وردي محاولة جهد الامكان التدخل في عمل ضباط التحقيق لتغيير افادة المدعومعاذ بعدم صلته باعترافاته واثبات ان الاعترافات انتزعت منه بالاكراه وانه ليس له أي علاقات بتلك الاعمال المسلحة وعمليات القتل.
كما انها في لقاءاتها توحي بدعمها ورضاها واشاداتها عن داعش بشكل مبطن https://www.youtube.com/watch?v=xmirRXvvIkM
الم تكن النائبة لقاء وردي تتقمص وتقلد دور هند بنت عتبه في معركة احد ؟!لسان حالها يقول هند بالامس في معركة احد بين المسلمين والمشركين واليوم انا في معركة الفلوجة بين العراقين الوطنين والدواعش الارهابين فقط كان ينقصها الشعر الذي تغنت به هند
نحن بنـات طـــارق .. نمشي على النمارق***والدر في المخانــق .. والمسك في المناطـق
إن تقبلوا نعـانق .. ونفرش النمــارق***أو تدبروا نفـارق .. فـراق غير وامــق
بعد عرض هذه الحقائق الدامغة ارى ان الذي لا يتصدى ويواجه ويفضح لما تقوم به وردي فعلا وقولا من السياسين فهو لا يمتلك الرجولة وخائن ومداهن ليس عن العراق ككل بل خائن فمسؤولية الوطن كمسؤولية رب الاسرة عن زوجته وبنته... ماذا تريدون اكثر من هذه الادلة بتورط وردي مع الارهاب من شهادة نائب وشيخ عشيرة ورئيس حشد عشائري ؟! قولوا لنا اذا ماتت الوطنية والحمية عندكم ايها السياسيون فلتنهض بها النساء حتى نرفع الحصانة النيابية عنها ونحيل ملفها الى القضاء وفق الشهادات الموثقة ضدها
تصريح لقاء وردي بات عنوانا للتندر وهو واحد من التصريحات التي يجب ان تحاسب من قبل كتلتها عليها أولا ومن قبل السياسيين ثانيا وعلى الحشد الشعبي ان يتقدم بشكوى للمحكمة ضدها .فمن حق لقاء وردي أن تقول ان مجزرة سبايكر ليست جريمة ...ترى هل تقوم الحكومة بمقاضاة لقاء وردي بتهمة الإساءة للعراق وشهدائه وقواته المسلحة ..هل تحاكم اثيل النجيفي الذي قال إن بقاء داعش في الموصل افضل لنا من تحريره ^^^ كانت النائب لقاء وردي ومن لفها من من قادة الارهاب مثل ( طارق ابو الكواتم ) وعبد الناصر الجنابي وعمر الكربولي واحمد الدايني وكريمة الجواري قد اجتمعوا في اسطنبول ودعوا الى اسقاط الحكومة . وكانت التغطية على هذا المؤتمر من قبل المؤتمرين ( كالعادة ) تغطية ذكية بحجة ان هذا المؤتمر الذي عقد في اسطنبول التركية لم يدعو الى اسقاط الحكومة !!! وانما كما قالت وردي إن هذا المؤتمر كان مختصا بحقوق الانسان في العراق !!!!! والله عال العال ياست لقاء وردي . انت وابو الكواتم طارق المشهداني وناصر الجنبابي وعمر الكربولي وبقية ( الجوقة ) كلكم ( انسانية ) !!!! وان كل واحد منكم يفيض رقة وحنانا ووجدانا وعواطف جياشة الى كل فرد عراقي . وكأنما نسيتم تأريخكم الغير مشرف عندما كانت عصاباتكم الاجرامية ولايزال بعضها تصول وتجول مع حمايات احزابكم وهم يرتكبون الجرائم البشعة بحق المدنيين وترك بصمات ان من يقوم بهذه الجرائم هم ( الميليشيات الشيعية ) !!! وأما رئيس مجلس محافظة الرمادي صباح كرحوت الذي يمني نفسه ويحلم بالاقليم السني يطالب الحكومة بسحب الحشد الشعبي والخلاص من هذه الفتنة !!! على من تضحكون ايها المارقون وايها المنافقون الذين لادين لكم غير دنانيركم ! أقول والله لولا الحشد الشعبي لكنتم الان أنتم ومن معكم في أحضان داعش . ألم تشاهدوا بأم أعينكم شهداء وجرحى الحشد الشعبي الذين يدافعون عنكم ؟ لماذا لاتقدرون وتحترمون هذه الدماء الزكية وهذه التضحية العظيمة ؟ ألا تبا لكم ترقصون على جراحنا وتتباهون في ملاهي أربيل وعمان أيها المهزومون والمتآمرون سوف تندمون يوم لاينفع الندم . وإن المتأمل في هذه الأحداث يجد أنها كشفت وجوه المنافقين جلياً فلم يعد عندهم حياء ولا خجل . نعم لقد نجم النفاق في عدد من المسؤولين وبعض القادة السياسيين حتى أصبحوا أشد مكرا وكيدا من الدواعش أنفسهم . وردي التي طلت علينا يوم امس من على قناة الشر قية الصفراء وهي تنفث سما على ابطال الحشد الشعبي الذين تريد اخراجهم من الرمادي بحجة قتل اثنين من ابناء الرمادي على يد كتائب حزب الله !!!! بينما الحقيقة كانت على لسان المتحدث الرسمي لكتائب حزب الله الذي نفى نفيا قاطعا مثل هذه الجريمة وليس لكتائب حزب الله اي صلة بهذه الجريمة . اذن ماذا تريد النائب لقاء وردي ان تقول لنا ؟ وماهو قصد وردي بالتركيز على الحشد الشعبي ووصفها لهم بأوصاف ماانزل الله بها من سلطان ؟ بهذه الطريقة الوقحة تريد النائب وردي ان تفهمنا ان الحشد الشعبي غير مرغوب بهم في الرمادي ويجب اخراجهم فورا من المحافظة بكل الوسائل !!! وكأن لقاء وردي هي من تحكم العراق . ويبدو انها تناست او جعلت من نفسها غبية أو أرادت أن تستغبي المشاهدين ( لتمييع ) الحقيقة . كما قلت ان المتحدث الرسمي لكتائب حزب الله نفى نفيا قاطعا علاقته بهذه الجريمة . وعند سؤاله من اعطاكم الموافقة بالقتال جبنبا الى جنب القوات المسلحة ؟ أجاب لقد طلب منا شيوخ البو نمر والبو عبيد وغيرهم ان نشترك بهذا الواجب المقدس . وفعلا تم هذا الشيء واشتركنا مع القوات الحكومية وبالتنسيق معهم بقتال داعش الارهابي في محافظة الرمادي . والحقيقة المرة ان النائب لقاء وردي محترفة كلام وهي دائما تجيد توجيه البوصلة بإتجاه ( الحشد الشعبي ) محاولة أقصى جهدها رمي التهمة عليهم بأي شكل ! وكان عليها ان تعترف ان من قام بهذه الجريمة من نفس ابناء العشائر في الرمادي وقد استغلت الحادثة اعلاميا ووجدوها فرصة للنيل من قوات الحشد الشعبي . وقد تظن النائب الوردي ان الشعب العراقي لايتذكر اعترافات المجموعة المتخصصة بالاغتيالات والمكونة من سبعة اشخاص متهمين بتنفيذ عمليات اغتيال طالت شخصيات عدة في محافظة الرمادي من سياسيين وأطباء وشيوخ عشائر وعلماء دين ممن عارضوا بعض التوجهات والافكار الدخيلة على المجتمع !! ونحن هنا نذكر النائب لقاء وردي ونقول لها بدل ان تعارضي وجود الحشد الشعبي الابطال كان عليك ان تقولين للعالم أجمع إن من بين السبعة المتهمين بالارهاب الذين القي القبض عليهم في 20120629 كان ( معاذ ) الارهابي ابن خالتك !!! وكان معاذ ابن خالة النائب لقاء وردي يتقاضى اجور مادية نتيجة قيامه بعمليات الاغتيال بين 2000 الى 10000 دولار !!!! فهل تقول لنا النائب الوردي ان معاذ الذي تتستر عليه ولاتذكره أبدا هل هو ابن خالتي أم ابن خالتك ؟ وهل لايزال في السجن ان تم التوسط اليه من قبلكم ؟ ولكنها مع الاسف الشديد نجدها اليوم تتحدث بطائفية مقيتة عابرة الحواجز والخطوط الحمراء وبدون خجل او حياء وهي ترمي التهم على ابناء الحشد الشعبي الذين يبذلون دمائهم والغالي والرخيص بدفاعهم عن ابناء العراق . لقاء وردي التي حضرت مؤتمر اسطنبول مع ( كابينة ) الارهابيين المعروفين بالارهاب والقتل والتي جلست معهم جنبا الى جنب تحاول جاهدة ان تظلل الاعلام والجمهور العراقي باذلة أقصى جهودها لكي تبين لنا انها من عائلة ليس فيها ارهابيا واحدا ومع الاسف انها تعيش في وسط الارهابيين وانها حضرت مؤتمر اسطنبول مع 12 نائب مطلوبين للقضاء العراقي ومشمولين بالارهاب !!! واذكر النائب وردي بأن ابن خالتها الذي القي القبض عليه كان على علاقة وثيقة جدا بشقيقها ومسؤول حمايتها المدعو محمود والذي تربطه علاقة تجارية به ايضا من خلال اعتماد الاخير على معاذ في توزيع منشطات حيوانية على مراكز بناء الاجسام في العراق على انها منشطات رياضية خاصة وان محمود لاعب سابق في منتخب الشباب لبناء الاجسام وشارك في بطولات عدة !!! اخيرا ياحضرة النائب المحترمة والله يرحم والديك لاتكوني ملكة أكثر من الملك ! وكفاكم ياسيدة لقاء وردي الكذب على الشعب العراقي واستغفال المشاهدين والضحك على ذقونهم ؟؟؟بدأت حملة واسعة من البكاء والنحيب والعويل في داخل العراق وخارج العراق بدأ بها كلاب ال سعود وابواقهم وكلابهم في خارج العراق وخدمهم وعبيدهم داخل العراق امثال لقاء الوردي وظافر العاني والجوقة التي تحيط بهم امثال ثيران العشائر اعضاء المجالس العسكرية عناصر ساحات العار والانتقام الذين استقبلوا الكلاب الوهابية المرسلة من قبل ال سعود وفتحوا لهم ابواب بيوتهم وفروج نسائهم وقالوا لهم ادخلوها بسلام آمنين
هؤلاء هم الذين ملئوا الارض والسماء عويلا ونحيبا على الفلوجة وابنائها!!!السوال لماذا هذه العويل والنحيب على الفلوجة في الوقت الذي اتخذ ابناء الفلوجة الاشراف الذين اغتصبت اعراضهم وذبحت ابنائهم وسلبت اموالهم وهجروا من ديارهم ظلما تحرير ارضهم والثأر لكرامتهم وانسانيتهم بمساعدة ومساندة القوات الامنية الباسلة والحشد الشعبي المقدس,,,,,,اليس هذا دليل على انكم تبكون وتذرفون الدموع على الدواعش الوهابية على كلاب ال سعود على الذين ذبحوا ابناء السنة واغتصبوا نساء السنة وسلبوا اموال السنة وهجروا اهل السنة اليس هذا دليل على انكم ايها المتباكون متعاونون ومتحالفون مع الدواعش الوهابية في كل جرائمهم وموبقاتهم ومعركة 15 شعبان لتحرير الارض المسلوبة المغتصبة تكشف حقيقة هؤلاء الذين اضلوا وخدعوا اهل السنة وسلموهم الى الكلاب الوهابية والصدامية.
ومع ذلك لنقول ان هذه الدموع التي تذرفوها وهذا العويل والنحيب فيها بعض الصدق فلماذا لا تشاركوا القطعات الامنية الباسلة وحشدنا الشعبي المقدس معركتهم المقدسة في تحرير الارض المحتلة والتي بدأت بتحرير الفلوجة لتساهموا في تحريرها وفي نفس الوقت تسعون لحماية الابرياء كما تزعمون خاصة وانكم اكثر معرفة في المدينة واكثر معرفة بأبنائها ويمكنكم تمييز الداعشي الوهابي من غير الداعشي وبهذا يمكنكم انقاذ ابناء الفلوجة الابرياء من القتل من المعانات لكنكم كاذبون منافقون وما هذا البكاء وهذا العويل الا استمرار في الخداع والتضليل.لكننا نقول لكم ان ابناء الفلوجة وكل ابناء المدن الذين خدعتموهم الانبار الموصل صلاح الدين بعض الاحياء في ديالى في كركوك قد كشفوكم تماما وكشفوا حقيقتكم وصرخوا صرخة واحدة انكم لا تمثلوننا ولا نقبل بكم واباحوا دمائكم وحرموا دخولكم الى هذه المدن وقالوا لن نصفح عنكم حتى لو صفحت الحكومة عنكم هل يدرون هؤلاء الذين يتباكون على دواعش الفلوجة واعتقد انهم يدرون لانهم ساهموا مساهمة في ذلك اي ان الدواعش الوهابية ومن تعاون معهم لم يدعوا امرأة في الفلوجة الا واغتصبوها هذا ما جاء على لسان الكثير من نساء الفلوجة اللواتي استطعن الهرب من الفلوجة الآن.......هذا هو قرار ابناء المحافظات والمدن السنية التي ذبحتم ابنائها واسرتم نسائها وفجرتم بيوتها وكل معالمها الحضارية والدينية لهذا لم ولن يتراجعوا او يتنازلوا تحت اي ذريعة فلماذا هذا الالحاح في الكذب والخداع والتضليل فاذا كنتم تعتقدون انهم سيغيرون من قرارهم اي قرار ابناء المحافظات فانتم واهمون بل انه يزيد ابناء المحافظات السنية عزيمة واصرار على قبركم الى الابد فانتم بالنسبة لهم وباء قاتل ونتنة قذرة لا علاج له الا بقبركم تحت الارض اعلموا علم اليقين لا مفر لكم ولا عاصم من غضب الشعب الذي هو غضب الله
على القوى الامنية المخلصة على الحشد الشعبي المقدس على المخلصين الصادقين من ابناء الشعب ان يتوحدوا في اتجاه واحد ويد واحدة ويكونوا على يقظة تامة وحذر شديد من لعبة واضاليل عملاء وكلاب ال سعود امثال لقاء وردي وطارق الهاشمي وظافر العاني وغيرهم ومن تحركات سفيه وصبي ال سعود في بغداد ثامر السبهان فانه اصبح الواسطة بين ال سعود وكلاب ال سعود في العراق,قيل ان هذا السفيه الصبي اتصل في وقت متأخر من الليل بوزير الدفاع العراقي ما علاقة هذا السفيه الصبي بوزير الدفاع وما نوع هذا الاتصال على وزير الدفاع ان يوضح ذلك للشعب وعلى العلن فال سعود وصبيهم وكل من له علاقة بهم اعداء دواعش هدفهم ورغبتهم انتصار داعش وهزيمة العراقيين؟من هذا يمكننا القول ان حملة البكاء والعويل والنحيب التي قام بها ال سعود وابواقهم المأجورة الرخيصة المختلفة وكلابهم الوهابية والزمر الصدامية التي ارتبطت بهم بعد قبر ربهم صدام لا من اجل ابناء الفلوجة وبقية المدن السنية التي تآمروا عليها وانما من اجل كلابهم وأفاعيهم وعقاربهم التي ارسلوها الى العراق التي بدأت تقبر على يد الشرفاء من ابناء المناطق السنية بمساعدة ومساندة جيشنا الباسل وحشدنا المقدس.انهم يبكون على فشل مخططاتهم الخبيثة وتلاشي كل احلامهم الخسيسة في العراق؟فاين المفر يا اعداء الله والحياة والانسان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,668,975
- النائبة فيان دخيل تبكي لكسر الشيشة وللهفة الملهوف
- تذاكر وتفكروتدبروتقحور أسامة النجيفي وأعلن حزنه لقتل المثلين ...
- كيف اصبح الزرزور صقرا,حفنة من السماسرة والسربلية الذين سرقو ...
- الهالكي لم ولن يعرف سيادة وكرامة العراق العظيم
- ايتام حزب العدوة ودولة الفافون لايستحون ولايتعافون من امراضه ...
- الشرف والشهامة والاصالة عملة الزمن الصعب
- بعد تحرير الموصل الحدباء,لزوما قلع انياب الامبراطور مسعود خو ...
- حان الوقت الحرج لجميع الاطراف لتحرير نينوى وطي كل الخيانات و ...
- الوان واشكا ل الارهاب وخطوات الخلاص منه نهائيا
- في المنطقه الخضراء تعاونت ايدي الارهاب والعنف الحكومي ضد ابن ...
- أين العبثية والتجاوزات وهيبة الدولة باحداث اقتحام الخضراء؟
- خائن أمانة دولة الفافون وتنظيراته لمجلس البراء من الحق والعد ...
- رافع الرفاعي..هذا الارهابي المشبوه
- سياسيونا وعقدة النقص والامراض النفسية وقرارات مصابي مرض الزه ...
- الزحف في الشارع,حلق رؤوس اشباه السياسين واكلي السحت الحرام و ...
- رئيس مجلس برلمان مقال ومجموعة نواب يحتجزون في تواليت مجرد رؤ ...
- مجرد رؤيا من داخل الحدث
- الاكراد غصة العراق وسبب تأخره وحشرة عنكبوت النخيل !
- الاصنام والصنمية والتأليه والكرسي والكيكة!!!
- فؤاد معصوم رئيس الجمهوريه وحلم الفرعون بسبع سنين عجاف والبقر ...


المزيد.....




- كانتون سويسري يصوت لمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة
- جمهورية الكونغو الديمقراطية: مقتل 16 شخصا على الأقل في هجوم ...
- الصدر يعلّق على -هجوم الأحواز-: يد التشدد تعصف بإيران
- الكونغو الديمقراطية.. 16 قتيلا على الأقل في هجوم نسب إلى مجم ...
- ما هي الجنسيات الأكثر تواجدا في 4 دول خليجية؟
- انتشال رجل على قيد الحياة بعد يومين من غرق عبارة في تنزانيا ...
- شركة كندية تبحث عن توظيف خمسة "خبراء" في تذوّق الح ...
- تعارض عائلة بارزاني بشدة.. من هي أول مرشحة لرئاسة العراق؟
- دراسة: مضاد الالتهاب ديكلوفيناك خطر على القلب
- رئاسة العراق.. لا توافق كرديا وحديث عن التأجيل


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - لقاء وردي وكيف الحال من لا حال له الا الكشف عن عورته وستر من اراد تعريته؟؟؟