أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - عملاء ام أغبياء فكلهم أدوات














المزيد.....

عملاء ام أغبياء فكلهم أدوات


عمار جبار الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5200 - 2016 / 6 / 21 - 16:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عمار الكعبي:
عملاء ام اغبياء فكلهم أدوات
عمار جبار الكعبي
يروى عن نبي الله عيسى (ع) انه سار مع حوارييه ، ووجدوا جثة كلب متفسخ ، فتأثر الْحَوَارِيُّونَ كثيراً ، فمنهم من هرب بعيداً من المنظر المقزز ، ومنهم من وضع يديه على انفه لكيلا يشم الرائحة النتنة ، بينما نظر السيد المسيح الى جثة ذلك الكلب المتفسخة وقال ما أشد بياض اسنانه !
الدفاع عن تجربتنا رغم بعض الكبوات ، لا يعني بالضرورة انك تدافع عن حكومة فلان او وزارة علان ، بقدر ما يسلط الضوء على وجه اخر لوطن يُغض الطرف عنه ، فالوطن ليس ملك المنتمين للأحزاب والتيارات الحاكمة فقط ، ليكون مفروضاً عليهم الدفاع وابراز الإنجازات التي يُعتقد انها حصلت ، والمستقلين يسخرون وفي ابسط الأحوال لا آباليين ، كيلا يوصفوا بالحزبية ، وليحافظوا على وطنيتهم الزائفة ، فأنت وطني مادمت تثبت فشل الآخرين ، وتنشر اليأس والاحباط !
في زمن التسلط والاستبداد ، في منطقة لم تعرف الحرية ، يقتل كل من يتحدث ، كالحديث الذي دار بين الغراب والببغاء حينما وجده في قفص ، لماذا انت مسجون ؟ اجاب الببغاء لأنني أتكلم ! ، هذا حال اغلب جيراننا ، لم يعد الصمت من عاداتنا ، نثور بسبب وبغير سبب ، لكننا لم نثر عندما ظلمنا كما يقول الوردي ، وانما نثور عندما نشعر بالظلم ، وهنالك فرق كبير بين الامرين ، والرابط بينهما الاعلام الفاسد !
موازين القوى اختلفت ، حتى وصلت للنقيض ، ظهرت على أنقاض الاستبداد قيادات مجتمعية تحرك المجتمع ، حتى اصبحت هي منطلق الفعل المجتمعي والسياسي ، بيدها تحرك الجماهير وتسكتها ، الدولة المرعبة باتت خائفة ، التعددية السياسية وصلت أقصى صورها وحدودها ، والابواب مفتحة لكل من اعتقد بقدرته على التأثير

الشعوب تتعصب وتتفاخر بما لديها ، وان كان بسيطاً ، وفي اسوء الأحوال فلا تقلل من شأنه ، ممارسة الشعائر الدينية بحماية الدولة ومشاركتها ، ليس أمراً يمكن المرور عنده بصمت ، في ظل الكبت والاضطهاد الذين يعاني منه الجميع ، بل اصبح العراق قبلة العالم بحسينه وآل بيت النبي ، فالعراق والحسين (عليهما السلام) بحاجة لان نكون اكثر انصافاً عند انتقادنا ، فمن يملك بضاعة ً عليه ان يعرف كيف يسوقها للآخرين
لا تحتاج الى ان تكون عميلاً لتؤذي بلدك ، يكفي ان تكون غبياً ، فكلاكما اداة ومعول للهدم ، بينما نحن بأمس الحاجة للبناء ، العميل بعث ليدمرا قدر استطاعته ، والغبي تابع للأخير ، فلا هو يعرف انه غبي ، ولا هو تابع لرجل بناء !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,847,163
- العراق والوطنية المزيفة
- اعلامنا محنتنا
- تسويق الدماء
- في متناقضات المصلحين
- البرلمان شو
- رب ضارة نافعة
- تناقضاتنا وتحزبنا تقتل إصلاحنا
- مسرحية الاعتصام
- التحليل والتلقين في سياسة العراق
- جذور الخلل
- الناجح والفاشل يقيمهم ناجح
- مذكرات شاب لم يلتقي بك سيدي
- العامل الصامت
- وهم الاصلاح
- تزييف الوعي
- قيادة ام ادارة الحكومة
- تكنو _ دعوة العبادي
- اغتيال المشروع السياسي الشيعي في العراق
- بعيداً عن الدبلوماسية
- وجهة نظر نهضوية


المزيد.....




- -طريق صعب- وخطوة مفاجئة.. ظريف بقمة السبع ويلتقي ماكرون ومسؤ ...
- أمريكا والنرويج وكندا تقوم برحلة مراقبة فوق روسيا بموجب اتفا ...
- إعلام: إسرائيل تقصف قاعدة عسكرية للجبهة الشعبية على الحدود ا ...
- بيان مشترك: السعودية والإمارات تستنكران حملات التشويه التي ت ...
- السعودية تعترض ستة صواريخ وطائرتين مسيرتين من اليمن
- غريزمان المنضم حديثا لبرشلونة يعوض غياب ميسي المصاب
- وسائل إعلام لبنانية: غارات إسرائيلية تستهدف الحدود اللبنانية ...
- بيان سعودي إماراتي مشترك حول الأحداث في اليمن
- The Dissertation Writing Help Game
- British Papers for Children and Students – Papers Topics at ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - عملاء ام أغبياء فكلهم أدوات