أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حومد - نتفاضة 20 يونيو 1981: ملحمة تاريخية من المقاومة والمجابهة..














المزيد.....

نتفاضة 20 يونيو 1981: ملحمة تاريخية من المقاومة والمجابهة..


محمد حومد

الحوار المتمدن-العدد: 5199 - 2016 / 6 / 20 - 22:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نستحضر اليوم وككل سنة في العشرين من حزيران ذكرى انتفاضة 20 يونيو التي دارت رحاها بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، إيمانا منا بقضية شعبنا المضطهد والرازح تحت نيران القهر والاستغلال الطبقيين. نستحضرها للوقوف إجلالا وإكبارا على دماء وأرواح الشهداء التي أسالتها وأزهقتها جحافل القمع في أحياء وشوارع البيضاء، ومن أجل المقارنة التاريخية بين عهدين وإن اختلفا شكلا، إلا أن الجوهر ظل ثابتا ومستمرا.
تعد انتفاضة 20 يونيو من بين الانتفاضات العارمة والقوية التي داع صيتها خارج الحدود الجغرافية المغربية التي شهدها المغرب منذ الإعلان عن الاستقلال الشكلي إلى يومنا هذا على خط ودرب كل من انتفاضة شمال المغرب لسنة 58/59 وانتفاضة مارس 65 وانتفاضات يناير 84 ودجنبر 90 وآخرها وإلى حين قريب الانتفاضة الدائمة 20 فبراير 2011 وووو... كلها ملاحم لمحطات تاريخية من المقاومة والمجابهة بين نظام لاوطني لاديمقراطي لاشعبي يمتلك كل الإمكانات المادية والعسكرية وجوقة إعلامية تتقن فن التمويه والدعاية المغرضة بالإضافة إلى أحزاب سياسية خنوعة ونقابات صفراء وقيادات طيعة تصطف إلى جانبه من جهة ومن جهة أخرى شعب أعزل لا يمتلك إلا الصدور العارية وقناعات الدفاع الذاتي عن مصالحه ومكاسبه التي يحاول النظام الإجهاز على ما تبقى منها..
لقد مرت 35 سنة على انتفاضة 20 يونيو بالدار البيضاء تخللتها عدة انتفاضات شعبية وإضرابات عمالية متفاوتة الوقع من حقل الى آخر، قد حقق منها الشعب المغربي بعض الانتصارات حين أرغم النظام التراجع على بعض الزيادات في أسعار المواد الأساسية، إلا أن المنحى العام للإجهاز على مكتسبات الجماهير الشعبية وعلى رأسها الطبقة العاملة ازداد تعمقا وشراسة، حيث تم تفويت معظم القطاعات العامة إلى شركات الخواص، مما زاد في اغتناء أصحاب المضاربات والسطو على الممتلكات العامة تحت ذريعة تفوق خبرة الخواص على خبرة أصحاب القطاع العام بعد أن أفرغ هذا الأخير قصدا وعمدا من أدنى المتطلبات الضامنة لسيرورته وضمان نجاحه وزاد في إفقار أبناء الشعب وخصيصا العمال والفلاحين الفقراء بعد تهميشهم وطردهم من الشركات الحديثة التفويت وتشريدهم والزج بهم في الشارع، عالم البطالة المجهول/المعلوم. وقد أصبحت الهوة الطبقية أكثر شساعة، وذلك ليس في المغرب فحسب بل على طول خريطة العالم الرأسمالي. وهناك بحوث وإحصائيات أكاديمية رسمية لبعض الجامعات الدولية المتخصصة في الاقتصاد الدولي تؤكد ذلك، والتي من خلالها أصبح متداولا اليوم وخصيصا في أوساط الشؤون الاقتصادية ب 1% (برجوازية العالم) التي تمتلك 99% (خيرات العالم). للإشارة، فهذا الإحصاء هو على الصعيد الدولي حيث المستوى الاقتصادي لأوسع الجماهير الشعبية في البلدان المتقدمة مرتفع على مستوى الجماهير الشعبية في البلدان "الثالثية"، مما سيضاعف هذه المعادلة على الصعيد الوطني، حيث الأعداد الهائلة من المضطهدين وأن تعميق الهوة الطبقية لن يفضي إلا للمزيد م نالانتفاضات الشعبية القوية والعنيفة كنتيجة حتمية لمنطق الصراع الطبقي.. وستفاجئ نتائجها، لا محالة، الانتظاريين دعاة الترف النظري (أولا وأخيرا) وقوى حفظ النظام، دعاة نحن حالة خاصة (الاستثناء المغربي).. ملاحم شعبية عنيفة مع استمرار ضعفنا وانتظاريتنا سيكون شعبنا ضحية وفريسة (شهداء ومعتقلون سياسيون ومشردون...) النظام وأزلام النظام أو القوى الظلامية المتربصة والمتسترة وراء الشعارات الديماغوجية والتضليلية..
لقد آن الأوان للنهوض الفعلي المنظم والقيام بالواجب النضالي وتحمل المسؤولية. إن قوة المناضلين في وحدتهم.. وإن دماء شهداء 20 يونيو ودماء كافة الشهداء على عاتقنا، لنكن في مستوى هذه اللحظة التاريخية..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,267,927
- في ذكرى انتفاضة 23 مارس الخالدة..
- في ذكرى استشهاد محمد آيت الجيد بنعيسى
- في ذكرى الشهيد عمر بنجلون 40 سنة عن جريمة اغتياله
- في ذكرى الشهيد زروال.. هل نستفيد ولو مرة واحدة؟!!
- على ضوء نتائج الانتخابات الفدرالية الكندية ، هل من دور جديد ...
- الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية وجهان لعملة واحدة..
- 03 يونيو يوم ليس كسائر الأيام..
- حركة 20 فبراير والجاليات المغربية كندا نموذجا
- الانتفاضة الشعبية المجيدة ليناير 1984محطة مشرقة من تاريخ الم ...
- سعيدة المنبهي عنوان التضحية والمجابهة
- الأنظمة الرجعية بتونس ومصر تغير جلدتها
- الوقفة الوطنية للجمعية المغربية لحقوق الانسان بالرباط.....لا ...
- ثلاث سنوات مرت على استشهاد المناضل كمال الحساني
- وقفة تأمل في استشهاد مصطفى مزياني
- ماذا يريد -عقلاء- حزب النهج الديمقراطي؟
- التحليل الملموس للواقع الملموس كفى من الانتظارية!!
- ديمقراطية الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على-كف عفريت-!!
- هل من عقلاء داخل حزب النهج الديمقراطي؟ !!
- تغطية موجزة حول ندوة حقوق الإنسان بالمغرب بمونتريال
- في طعنات الخلف -الثورية-


المزيد.....




- مباشر: التونسيون يدلون بأصواتهم في ثاني انتخابات رئاسية ديمق ...
- الانتخابات الرئاسية: -نبحث عن رئيس كفء يخاف على تونس وليس عل ...
- مصر تعلن بدء جولة جديدة من المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي: ...
- شاهد: تحضير أكبر طبق حساء في اليابان عرضه 6 أمتار ونصف متر.. ...
- فيديو: يورونيوز في الشارع التونسي.. آراء مواطنين في الانتخاب ...
- فيديو: يورونيوز في الشارع التونسي.. آراء مواطنين في الانتخاب ...
- رئاسيات تونس.. نساء وشيوخ في مقدمة الناخبين
- ربع المصريين يعانون اضطرابات نفسية.. كيف يكون العلاج؟
- التشغيل بعد شهور.. تركيا تعلن استلام البطارية الثانية من منظ ...
- من بعشيقة إلى إسطنبول.. عراقي يسافر بدراجة هوائية


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حومد - نتفاضة 20 يونيو 1981: ملحمة تاريخية من المقاومة والمجابهة..