أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فؤاد الصلاحي - اليمن ..دولة ضعيفة تسمح بجماعات واحزاب تحتل وظيفتها وشرعيتها














المزيد.....

اليمن ..دولة ضعيفة تسمح بجماعات واحزاب تحتل وظيفتها وشرعيتها


فؤاد الصلاحي

الحوار المتمدن-العدد: 5199 - 2016 / 6 / 20 - 16:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


رغم التعدد والتنوع الجهوي في اليمن وظهور نظامي حكم في منتصف القرن الماضي الا ان الجميع كان يرنو نحو بناء دولة موحدة قوية ذات نظام مدني ديمقراطي يستوعب الجميع وفق مبداء المواطنة هنا فقط تخرج اليمن من اسر التاريخ بحمولته العصبوية وعقلية البداواة التي تمثلتها جماعات وقيادات واحزاب وكان العام 90 انفراجا وتتويجا لنضالات الشعب عبر كل تاريخه الحديث والمعاصر ..لكن مراكز القوى الفاسدة وجماعاتها التي تعمل ضدا على القانون وخارج مؤسسات الدولة افرغوا مضمون الوحدة من دلالاته وعملوا على تغييب الدولة وجعلوا من مراكزهم بديلا لها وزادت الجروح في جسد الدولة والمجتمع مع حرب94 ..ووصولا الى انتفاضة الشعب في فبراير 2011 وما احدثته من زلزال في بنية السلظة والاحزاب السياسية التقت مصالح الطرفين (النظام والاحزاب) في مبادرة وأدت الثورة وقتلت الشباب واستمر القتل العشوائي في كل المدن خاصة مدينة تعز ..اليوم في مفاوضات الكويت يتم التحايل والخروج على المرجعيات الناظمة للحوار والمؤسسة لثوابت الدولة والشرعية باعتماد لجان متعددة ومتنوعة في قضاياها واجنداتها تلهي المتحاورين قبل المجتمع وترجئ الحديث عن القضية الاساسية الى وقت غير معلوم .. والاصل ان يتم الحوار في اول نقطة حول ايقاف الحروب والاقتتال والعدوان على الشعب من الخارج والداخل ثم الاعتراف بالدولة ومؤسساتها وبعد الاقرار بهذا تكون اللجان وغيرها .. وللعلم قد اتخذ قرار من الراعي الاقليمي الدولي باعتماد مسارين واتجاهين في بنية السلطة والدولة يجعلان الدولة رهينة بيد جماعات واحزاب من خلال قوة السلاح المنهوب من معسكرات الدولة وهنا يعاد انتاج مراكز قوى قديمة وجديدة لتكون هي الدولة وهو امر نراه يوميا من خلال التعيينات او من خلال تبعية هذه المراكز والشخصيات لدول بذاتها .. والغريب في الامر هنا بؤس وفد الحكومة حيث يوافق على كل المقترحات التي يقدمها المندوب الاممي والاخرون غير المرئيين في الصورة ممن يتدخلون في مسار المفاوضات واخر تقليعات هذا المندوب الاستجاد بسبع من الناشطات في الفضاء المدني من اجل ممارسة ضغوط على طرفي الحوار وبغض النظر عن ارتبطاتهن حزبيا وعصبويا لكن حضورهن ايجابي اتمنى ان لايتحول الى واجهة اعلامية تخدم المندوب الاممي وحده ..اذا ....سيكون التوافق على دولة ضعيفة .. تعترف بجماعات واحزاب تنافسها وظيفتها بل وتحتلها احيانا وهو امر يشكل انتقاصا من حق الاخرين احزاب وجماعات مما يجعل حضورهم السياسي والمجتمعي مرهون بقوة السلاح المغعترف به لاطراف محددة فقط ..فاذا لم يتم نزع الاسلحة من كل الجماعات والاحزاب خارج الدولة والشرعية وفقا للدستور فلا دولة ولاحكومة فاعلة في اليمن .. واذا لم يؤكد الجميع اهمية الدولة وواحديتها بنظامها الجمهوري ومظاهره المدنية فجولات قادمة من الصراع ستكون اشد ضرواة مما هي اليوم وسيكون للخارج دور في تدمير كل شيئ داخل اليمن بل وسيكون له دور داعم لاتجهات عصبوية مناهضة للدولة تبني لها كنتونات مغلقة مما يسهل للخارج اقتراح مناطق معزولة لتكون نهاية للدولة وتجعل اليمن مسرحا -كماهو اليوم- للصراعات الاقليمية والدولية ..اليمن سيكون بخير بغياب كل قيادات اطراف الصراع عن المشهد السياسي وحضور مواطنين لم تتلوث ايدهم من المال العام ولا الارتباط بالخارج ...صفوة القول ..نعم لليمن وللاستقرار في دولة واحدة ..؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,225,491
- الاحتلال على يد سعد ولا الاستقلال على يد عدلى
- عندما يكون القرار السياسي بيد التافهين
- السياسة وعالم الجريمة متشابهان واحيانا متطابقان
- سنة أولى حرب وخمس سنوات عبث سياسي
- عن الاحزاب التي اعاقت مسار التغيير السياسي
- حتى اليوتوبيا ضاعت في بلاد العرب
- الاتفاق النووي يمنح ايران تفوقا عسكريا على دول الخليج
- البديل السياسي القادم ..1..
- البديل السياسي القادم ..2..
- اهداف وقيم ثار اليمنيون من اجلها ثم باعوها وقتلوا ابطالها .. ...
- الممارسة السياسية الخاطئة افرزت واقعا طائفيا وجهويا ..؟
- الكويت وتونس وفرنسا وموعد مع الارهاب المصنوع غربيا وعربيا..؟
- هروب هادي بين ايجابياته وسلبياته ..؟
- ملاحظات اولية في الحملة العسكرية على اليمن ..1..
- ملاحظة اولية في الحملة العسكرية على اليمن .. 2 ..
- لعرب اكثر الشعوب حاجة لمسيرات تحت شعار الجمهورية
- مشهد سياسي عبثي في اليمن ...؟
- الحوثيين قوة سياسية ام قوة محاربة
- تغييب وتعطيل الجغرافيا السياسية في اليمن
- سوق الشعارات وبيع الاوهام في اليمن


المزيد.....




- مسؤول عسكري لـCNN: القوات الأمريكية في شمال سوريا غادرت مواق ...
- العاهل المغربي يصدر عفوًا ملكيًا عن الصحفية هاجر الريسوني
- -انتخابات تونس- تجلب أملا جديدا في الديمقراطية بالشرق الأوسط ...
- نيبينزيا: بوتين وأردوغان سيبحثان في لقائهما القريب مسألة ضما ...
- رئيس وزراء فرنسا: إقناع تركيا بوقف -نبع السلام- صعب للغاية
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- أردوغان يتحدى الضغوط الدولية ويؤكد: لا تراجع عن عملية نبع ال ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فؤاد الصلاحي - اليمن ..دولة ضعيفة تسمح بجماعات واحزاب تحتل وظيفتها وشرعيتها